الخميس 15 نوفمبر 2018 م - ٧ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / رئيس جمهورية مصر العربية يختتم زيارته للسلطنة
رئيس جمهورية مصر العربية يختتم زيارته للسلطنة

رئيس جمهورية مصر العربية يختتم زيارته للسلطنة

التقى بعدد من رجال الأعمال العمانيين
مسقط ـ العمانية : غادر البلاد ظهر أمس فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية والوفد المرافق لفخامته بعد زيارة (دولة) للسلطنة استغرقت ثلاثة أيام التقى خلالها بحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ حيث كان في وداع فخامة الضيف في المطار السلطاني الخاص صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الـوزراء.
كما كان في الوداع معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية (رئيس بعثة الشرف المرافقة لفخامة الضيف) ومعالي الشيخ الفضل بن محمد الحارثي أمين عام مجلس الوزراء ومعالي السيد سعود بن هلال البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط وسعادة السفير الدكتور علي بن أحمد العيسائي سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية مصر العربية ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية وأعضاء السفارة المصرية بمسقط.
وقد رافق فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال زيارته للسلطنة وفد رسمي ضم كلًّا من : معالي سامح شكري وزير الخارجية واللواء أركان حرب مصطفى شريف محمود طلعت رئيس ديوان رئيس الجمهورية ومعالي المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة ومعالي الدكتورة هالة حلمي السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري والفريق محمد أحمد زكي محمد قائد الحرس الجمهوري واللواء عباس مصطفى كامل محمد مدير مكتب رئيس الجمهورية والقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة وسعادة السفير محمد أحمد فهمي غنيم سفير جمهورية مصر العربية لدى السلطنة وعدد من كبار المسؤولين المصريين.
وكان فخامة عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية قد التقى بضيافة قصر العلم العامر بمسقط أمس عددا من رجال الأعمال العمانيين.
وقد صرح معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة أن عددًا من رجال الأعمال العمانيين تشرفوا بلقاء فخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حيث تم طرح بعض الأفكار مثل قطاع التعدين في جمهورية مصر العربية وقطاع الموانئ والمناطق الحرة وأفكار تتعلق بحركة الطيران بين البلدين الشقيقين بالإضافة إلى فكرة تفعيل مجلس رجال الأعمال بين البلدين والفرص المتاحة في الصناعات الغذائية والبتروكيماويات وهذه مجالات مهمة جدًا.
وأضاف معاليه بأن رجال الأعمال استمعوا خلال اللقاء إلى الفرص المتاحة في زيادة التبادل التجاري المباشر بين السلطنة وجمهورية مصر العربية ولله الحمد فإن اللقاء كان جيدًا.
وتمنى معالي الدكتور وزير التجارة والصناعة أن تتوجه مجموعة من رجال الأعمال العمانيين لجمهورية مصر العربية للبحث في مجمل النقاط التي تم التطرق إليها.
وعقب لقاء فخامته برجال الأعمال بحضور ممثلي وسائل الإعلام ورؤساء الصحف المصرية أشاد كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة المصرية بالعلاقات الطيبة بين السلطنة وجمهورية مصر العربية مثمنًا وقوف حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لما يخدم مصلحة الأمتين العربية والإسلامية.
وقال : إن السلطنة كانت لها مواقف تاريخية مشرقة نابعة من واقع حرصها على إعلاء شأن العلاقات العربية التي تؤدي إلى لم الشمل ورأب الصدع والسعي إلى التوصل إلى تسوية سلمية عادلة تحقق مصالح الشعوب.
وأكد رئيس الهيئة الوطنية للصحافة المصرية أن الشهور القادمة ستكون فاتحة خير للشعبين الشقيقين بعد أن دشن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وأخوه فخامة عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية مرحلة جديدة من التعاون الوثيق بين البلدين في كافة المجالات بما يعود بالخير على الشعبين الشقيقين.
حضر اللقاء معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية رئيس بعثة الشرف المرافقة لفخامة الضيف ومعالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة وسعادة السفير الدكتور علي بن أحمد بن حارب العيسائي سفير السلطنة المعتمد لدى جمهورية مصر العربية ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية وسعادة رئيس غرفة تجارة وصناعة عُمان فيما حضرها من الجانب المصري أعضاء الوفد الرسمي المرافق لفخامة الضيف.
كما استقبل معالي درويش بن إسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية بمكتبه بديوان عام وزارة المالية بمسقط أمس معالي الدكتورة هالة حلمي السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري وذلك على هامش زيارة فخامة رئيس جمهورية مصر العربية للسلطنة.
وأشاد معالي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية خلال اللقاء بعمق العلاقات الثنائية التاريخية والسياسية بين السلطنة وجمهورية مصر العربية مشيرا إلى أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين .
من جانبها أعربت معالي الدكتورة وزيرة التخطيط والمتابعة والاصلاح الاداري بجمهورية مصر العربية عن سعادتها بزيارة السلطنة مؤكدة على أهمية العلاقات الوثيقة بين البلدين .
وقد تم خلال المقابلة التطرق إلى آليات تعزيز الأنشطة الاقتصادية والتجارية وبحث الفرص الاستثمارية المتاحة خاصة في قطاعات التعدين والسياحة والموانئ والصناعات المختلفة والتأكيد على ضرورة تحفيز المستثمرين من كلا الجانبين من أجل الدخول في استثمارات مشتركة في تلك القطاعات ، كما تم التطرق إلى الإجراءات المتعلقة باتفاقية تجنب الازدواج الضريبي بين البلدين .
حضر المقابلة سعادة مستشار وزارة المالية وسعادة أمين عام الضرائب وسعادة رئيس صندوق الاحتياطي العام للدولة ، كما حضر المقابلة من الجانب المصري سعادة سفير جمهورية مصر العربية المعتمد لدى السلطنة .

إلى الأعلى