الأحد 25 فبراير 2018 م - ٩ جمادي الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وزير التجارة والصناعة بجمهورية الباراجواي يطلع على مشاريع “المناطق الصناعية”
وزير التجارة والصناعة بجمهورية الباراجواي يطلع على مشاريع “المناطق الصناعية”

وزير التجارة والصناعة بجمهورية الباراجواي يطلع على مشاريع “المناطق الصناعية”

مسقط ـ (الوطن):
قام معالي غوستافو ليتي، وزير التجارة والصناعة بجمهورية الباراجواي، صباح أمس بزيارة للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، في مبنى إدارة منطقة الرسيل الصناعية؛ حيث كان في استقباله، هلال بن حمد الحسني، الرئيس التنفيذي للمؤسسة والذي قدم نبذة تعريفية عن المؤسسة أوضح من خلالها رؤيتها المتمثلة في تعزيز موقع عمان كمركز إقليمي رائدٍ للتصنيع وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وروح المبادرة والابتكار والتميز، ورسالتها العامة التي تسعى من خلالها إلى جذب الاستثمارات الصناعية، وتوفير الدعم للمستثمر من خلال الاستراتيجيات التنافسية الإقليمية والعالمية والبنية الأساسية الجيدة، وخدمات القيمة المضافة، والإجراءات الحكومية السهلة، كما أوضح الحسني الأهداف العامة للمؤسسة والمتمثلة في جذب الاستثمارات الأجنبية للاستثمار بالسلطنة وتوطين رأس المال الوطني، وتحفيز القطاع الخاص للمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة والشاملة، إلى جانب إدخال التكنولوجيا الحديثة وإكساب العاملين المهارة الفنية اللازمة لتطوير إنتاجهم وايجاد فرص عمل جديدة، بالإضافة إلى تشجيع الصادرات وتنمية التجارة الدولية وتشجيع إقامة الصناعات التصديرية، وتنشيط القطاعات الاقتصادية العاملة بالسلطنة؛ مثل: قطاع النقل، والقطاع المصرفي، والقطاع السياحي، وغيرها من القطاعات.
وتعرف وزير التجارة والصناعة بجمهورية الباراجواي خلال زيارته أيضا على واحة المعرفة مسقط وأهدافها ورسالتها التي تتمثل في العمل على تطوير قدرات الفرد والمجتمع؛ من خلال تسخير وتطبيق المعرفة؛ وذلك باستغلال الميزة التنافسية للسلطنة، إضافة إلى معلومات أساسية عن الواحة وأهم الخدمات والتسهيلات التي تقدمها، ومساهمتها في ترويج السلطنة كمركز للاقتصاد المعرفي النشط والمتنوع والمزدهر، وقدرتها على الاستمرارية والتطور في مجال تقنية المعلومات.
كما تعرف الوفد على المنطقة الحرة بالمزيونة التي تم تأسيسها بموجب المرسوم السلطاني رقم 103/2005م، وقد أناط المرسوم بإدارة المنطقة إلى المؤسسة العامة للمناطق الصناعية، وتعمل المنطقة حاليا على استكمال البنى الأساسية الضرورية لعمل المنطقة وفقا للمعايير الدولية للمناطق الحرة، حيث أن المنطقة تقع على الحدود الغربية للسلطنة على محاذاة الخط الحدودي للجمهورية اليمنية بين منفذين جمركيين وهما منفذ المزيونة العماني ومنفذ شحن اليمني، وتمثل هذه المنطقة الحرة في هذا الموقع المتميز أهمية خاصة كصرح اقتصادي بين الأسواق العمانية والخليجية من جانب والسوق اليمني الكبير وامتداده إلى القرن الأفريقي من الجانب الآخر، كما تهدف المنطقة إلى جذب الاستثمارات المحلية والدولية لزيادة حجم التبادل التجاري بين الدول التي يتوسطها بالإضافة إلى استقطاب التكنولوجيات الحديثة وتوفير فرص العمل والاستثمار لمواطني هذه الدول. بعدها قام معالي غوستافو ليتي، وزير التجارة والصناعة بجمهورية الباراجواي، بزيارة شركة صناعة الكابلات العمانية التي تأسست عام 1984 في منطقة الرسيل الصناعية، حيث قام المسؤولون في الشركة بتقديم نبذة تعريفية للوفد أوضحوا من خلالها أنها أول شركة عمانية على مستوى السلطنة تتصدر بالحصول على شهادة نظامISO 9000 وخلال فترة وجيزة لم تتجاوز ستة أشهر، بالإضافة إلى فوزها بمسابقة كأس جلالة السلطان السنوية لأفضل خمسة مصانع لعامين متتاليين 1991 و1992 .

إلى الأعلى