الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م - ٣ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / في خليجي 16 للشباب لكرة السلة.. منتخبنا الوطني للشباب يواصل استعداداته لملاقاة المنتخب الإماراتي في الجولة الثالثة
في خليجي 16 للشباب لكرة السلة.. منتخبنا الوطني للشباب يواصل استعداداته لملاقاة المنتخب الإماراتي في الجولة الثالثة

في خليجي 16 للشباب لكرة السلة.. منتخبنا الوطني للشباب يواصل استعداداته لملاقاة المنتخب الإماراتي في الجولة الثالثة

تنظيمية السلة الخليجية تعتمد برنامج المسابقات للمرحلة القادمة والمنتخبات تخلد اليوم للراحة
تخلد اليوم جميع المنتخبات المشاركة في البطولة السادسة عشرة لمنتخبات الشباب تحت 17 لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لكرة السلة المؤهلة للتصفيات النهائية للبطولة الآسيوية، التي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 5 حتى 10 من فبراير الجاري والمقامة حاليا على ملعب الصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر الى راحة إجبارية الأولى في البطولة بعد ثلاث جولات مثيرة في البطولة ويتصدر المنتخب البحريني حامل اللقب البطولة بعد انتهاء الجولة الثانية برصيد 4 نقاط من الفوز على منتخبنا الوطني وعلى المنتخب الإماراتي، فيما حل المنتخب الإماراتي ثانيا برصيد 3 نقاط من فوز على قطر وخسارة من البحرين ، فيما حل المنتخب السعودي في المركز الثالث برصيد نقطتين من فوز على منتخبنا الوطني، وحصل منتخبنا الوطني على نقطتين من خسارتين تلقاها من البحرين والسعودية، وقطر في المركز الخامس برصيد نقطة بعد خسارة من الإمارات في الجولة الأولى.
تفاوت في الأداء
وكان منتخبنا الوطني خسر مواجهته الثانية أمام نظيره المنتخب السعودي في مباراة ظهر فيها المنتخب بشكل افضل عن مباراته الماضية أمام المنتخب البحريني وقدم أداء متفاوتا في الفترات الأربعة، لكنه ما زال يعاني من فقدان التركيز الذي حصل معه في المباراة الماضية وخاصة في الفترة الثانية التي غيرت مسار المباراة لصالح السعودية بعد الظهور التوازن في الفترة الأولى التي كان التكافؤ حاضرا فيها، وظل التعادل والنتيجة المتقاربة متواجدة في مختلف لحظات الفترة حيث انتهت لصالح السعودية بفارق نقطة عندما انتهت 11/12، لكن الفترة الثانية ظهر المنتخب مرتبكا ومتسرعا ليفقد تركيزه تماما ويفقد معها الفرص والهجمات والكرات التي استفاد منها المنتخب السعودي كثيرا ووسع من خلالها الفارق بشكل كبير الأمر الذي حير الجماهير والمتابعين من أداء المنتخب في تلك الفترة التي انتهت لصالح السعودية وبفارق كبير عندما انتهت 8/29، لكن المنتخب استعاد قوته في الفترة الثالثة واستطاع ان يقدم فترة جيدة وشهدت أفضلية في التسجيل حيث انهى الفترة لصالحه24/17، لكن فارق الفترة الثانية انحازت السعودية رغم التحسن في تسجيل النقاط، وفي الفترة الرابعة واصل منتخبنا نشوته الهجومية وقدم فترة جيدة واستطاع العودة للتعادل لكن النهاية لم تكن سعيدة حتى بعد فوزه بها الفترة 9/4 ، ويرجع ذلك الى الفارق الكبير الذي سجله المنتخب السعودي في الفترة الثانية ليفقد منتخبنا النتيجة ويمنحها للسعودية.
وفي المباراة الثانية أكد المنتخب البحريني علو كعبه وكشف عن نيته الحفاظ على لقب البطولة بعدما حق فوزا مهما على المنتخب الإماراتي بنتيجة 84/66، حيث انتهت فترات المباراة الأربعة 27/16 و15/14 و20/14 و22/22، ليخطو البحريني خطوة جيدة في البطولة.
منتخبنا يتدرب
خاض منتخبنا الوطني للشباب لكرة السلة أمس حصصا تدريبية بعد حالة الراحة التي منحها الجدول له حيث كانت التدريبات منطلقا حقيقيا لتصحيح الأخطاء من خلال التدريبات المكثفة التي حاول من خلالها الجهاز الفني اللعب بخطة واضحة في حالتي الدفاع والهجوم والعمل على استعادة اللياقة البدنية ورفع معنويات اللاعبين لبذل المزيد من الجهود والعطاء داخل الملعب، والعمل على التقليل من الأخطاء التي وقع فيها الفريق أمام السعودية وخاصة في الفترة الثانية، وتعزيز كافة الجوانب الإيجابية وذلك استعدادا للمواجهة المرتقبة أمام المنتخب الإماراتي يوم الجمعة، حيث ان الجهاز الفني شاهد المنتخب الإماراتي في المواجهات لذلك سيعمل على وضع الخطة المناسبة لهذه المباراة المهمة للمنتخب في الجولة الثالثة، حيث تضم قائمة لاعبي المنتخب 15لاعبا وهم : خالد بن حسين العجمي ومصعب بن سعد الوهيبي ومعاذ بن سالم البوسعيدي وزكريا بن ثاني الوهيبي ونوح بن كاظم البلوشي ومحمد بن جمعة العنقودي وفيصل بن نايف بيت عبدالنبي ورياض بن سعيد الجهوري واحمد بن ناصر الوهيبي ويوسف بن محمد الرميمي وعبدالرحمن بن خالد السناني وفهد بن سعيد العجمي وجمعة بن مرهون الحبسي ومروان بن صالح القاسمي وعبدالرحمن بن محمد الشعيبي، فيما يشرف على منتخبنا الوطني الجهاز الفني والإداري الذي يتكون من كل من: المدرب الصربي ماركو كورو فيك وعبدلله بن حميد المقبالي مساعد المدرب وغسان بن محاسن البوسعيدي إداري المنتخبات الوطنية وخليل بن خلفان البوسعيدي اخصائي العلاج.
تجمع خليجي مهم
وقال أحمد بن عبدالله الرواس نائب رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة: سعداء باستضافة السلطنة للبطولة السادسة عشرة لمنتخبات الشباب تحت 17 سنة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لكرة السلة، في هذا المحفل الرياضي الذي يجمع أبناء الخليج العربي في هذه البطولة التي تعد من البطولات المهمة في المراحل السنية لسلة الخليج وهي مؤهلة لكأس آسيا، موضحا ان الاهتمام بهذه المرحلة ركن أساسي لبناء المنتخبات الخليجية الأولى لكرة السلة، والبطولة في حد ذاتها فرصة لصقل مهارات وخبرات اللاعبين ليكونوا أكثر قوة ونضجا عند التمثيل على المستوى الآسيوي والدولي.
واضاف بأن البطولة سارت حتى الآن بشكل جيد، وهناك مستويات فنية جيدة قدمتها المنتخبات الخليجية، التي تفاوتت استعداداتها كنة منتخب إلى آخر، متنيا التوفيق لجميع المنتخبات الخلجية المشاركة.
يذكر أن منتخبنا الوطني للسلة قضى فترات إعداد متفاوته بدأت منذ العام المنصرم بإقامة معسكر خارجي خاض خلاله لاعبو المنتخب عددا من التجارب الودية اثناء تواجدهم في المعسكر الخارجي بصربيا، عندما كان من المقرر إقامة البطولة في اغسطس الماضي، إلا ان التأجيل لهذا الشهر دفع المنتخب الى عقد تجمعات قصيرة ومغلقة بين فترة وأخرى نتيجة الفترة الزمنية المتباعدة بين معسكره الخارجي الماضي وفترة إقامة البطولة، وتركزت الاستعدادات على اقامة عدد من المعسكرات ليستكمل معها مدرب المنتخب ماركو ومساعده الوطني عبدالله المقبالي خطة إعداد المنتخب وذلك بخوض عدد من المعسكرات المغلقة للمنتخب بعد التجمع الأخير بالإضافة إلى اقامة عدد من المباريات الودية للوقوف الأخير على جاهزية الفريق.
تنظيمية السلة الخليجية تخرج بعدة قرارات
أقرت اللجنة التنظيمية لكرة السلة بدول مجلس التعاون في اجتماعها الذي عقد بمسقط على هامش البطولة السادسة عشرة لمنتخبات الشباب تحت 17 سنة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لكرة السلة المؤهلة للتصفيات النهائية للبطولة الآسيوية.
عدد من القرارات المهمة التي أجمع عليها الأعضاء المشاركون في الاجتماع الذي استضافه الاتحاد العماني لكرة السلة، ومنها اعتماد إقامة بطولة الأندية الخليجية 3×3 للرجال والشباب، وموعد إقامة لبطولة المؤهلة لكأس آسيا 2021، وذلك في الاجتماع الذي عقد بفندق بست وترن بريمر، ترأس الاجتماع القطري علي سعيد المالكي رئيس اللجنة التنظيمية وبحضور جميع اعضاء اللجنة التنظيمية ممثلي دول مجلس التعاون الخليجي.
في بداية الاجتماع رحب علي سعيد المالكي رئيس اللجنة التنظيمية بأعضاء اللجنة وقدم الشكر والتقدير للاتحاد العماني لكرة السلة على استضافته البطولة الخليجية واجتماع اللجنة متمنيا الخروج بنتائج مثمرة تسهم في تعزيز لعبة كرة السلة في منطقة الخليج مقدما الشكر لجميع الاتحادات الخليجية على تعاونها مع اللجنة التنظيمية.
وفي كلمته رحب فريد بن خميس الزدجالي عضو اللجنة الاولمبية العمانية رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة بالضيوف على أرض السلام مؤكد أن الرياضة وسيلة للتقارب والتجمع على الخير والمحبة، وأن الجميع فى بلده وبين أخوانه متمنيا للاجتماع التوفيق وأن يخرج بقرارات تخدم كرة السلة الخليجية.
بعدها بدأ الاجتماع الرسمي حيث استعرض محمد علي راشد السبيعي الأمين العام للجنة التنظيمية جدول الأعمال ومنها اعتماد محضر الاجتماع السابق الذي عقد في مسقط، بعدها تم استعراض مقترح المكتب الآسيوي لمنافسات المنتخبات الخليجية (Division B Asia ) المؤهلة لكأس العالم الذي تضمن نظام التأهل وفق تصنيفين ( أ) و(ب) لاقامة منافسات منتخبات منطقة الخليج المؤهلة، وبذلك يلعب بطل الخليج السابق والمتمثل في المنتخب القطري في تصفيات المجموعة المصنفة (أ) فيما تلعب باقي منتخبات الخليج وهي منتخب السلطنة والبحرين والامارات السعودية في نظام المجموعة المصنفة (ب) حيث اقر الاجتماع لعب المجموعة (ب) بنظام بطولتين مجمعتين حيث تستضيف مملكة البحرين الدورة المجمعة الأولى التي ستقام خلال الفترة من 23 وحتى 26 فبراير 2018 ، وتقام الدورة المجمعة الثانية في دولة الإمارات العربية المتحدة في شهر يونيو 2018.
واقر الاجتماع إلغاء بطولة ٣×٣ للمنتخبات رجال وشباب المؤجل من ٢٠١٧، كما تم إقرار مواعيد إقامة عدد من البطولات الأخرى حيث تم تحديد ٢٧ ابريل ٢٠١٨ موعدا لإقامة بطولة الأندية رجال وشباب ٢٠١٨ في جدة بالمملكة العربية السعودية، وتقام على هامشها بطولة الأندية ٣×٣ شباب ورجال بتاريخ ٧ مايو ٢٠١٨.
كما تم الموافقة على طلب ممثل الاتحاد الاماراتي انتقال اللجنة التنظيمية من الاتحاد القطري لكرة السله الى الاتحاد الاماراتي لكرة السلة في شهر مايو وتحديدا بعد انتهاء بطولة ٣×٣ للاندية للرجال ٢٠١٨ بجدة، حيث تقضي اللوائح على انتقال مقر اللجنة بالتناوب بين دول مجلس التعاون الخليجي كل اربع سنوات، وكانت قطر قد استضافة مقر اللجنة التنظيمية لمدة 8 سنوات بالتجديد بعد اعتذار الكويت.
حضر الاجتماع للجنة التنظيمية الطارئ الذي ترأسه القطري علي سعيد المالكي رئيس اللجنة التنظيمية محمد على راشد السبيعي الأمين العام للجنة التنظيمية واعضاء اللجنة التنظيمية وهم الإماراتي عبد اللطيف ناصر الفردان والبحريني ناصر عبد الرضا القصير وممثل السلطنة اسعد بن مبارك الحسني والدكتور أحمد محمد الطنطاوي الخبير الفني للجنة التنظيمية لكرة السلة.
دور مهم للجنة الإحصاء
تقوم لجنة الإحصاء بدور مهم وفاعل في البطولة حيث تعد اللجنة من أهم اللجان وحول تلك اللجنة قال عبدالله من محمد العبدلي رئيس لجنة الإحصاء: اللجنة تضم 9 أعضاء وجميعهم حصلوا على الرخصة الدولية للإحصاء المعتمدة من الاتحاد الدولي للعبة، حيث تقوم لجنة الإحصاء بعدد من المهام والأدوار الإحصائية الدقيق في كل مباراة من مباريات بطولة الخليج حيث ان عملية الإحصاء مهمة جدا وتمكن المتابعون والإعلاميون والمراقبون من تحديد أفضل اللاعبين في مختلف النواحي الفنية، كما أنها مهمة للمدربين ولمساعدة الصحفيين في تحليل جزئيات المباريات ومعرفة تفاصيل كل لاعب في عدة نقاط سواء في التسديد أو عدد النقاط المسجلة أو الأخطاء التي ارتكبها وغيرها من الجوانب المهمة.
بث مباشر لموقع الإتحاد الدولي
حظيت البطولة في هذه النسخة بنقل مباشر عبر موقع الإتحاد الدولي لكرة السلة وعبر مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى في خطوة أولى للجنة التنظيمية لدول مجلس لتعاون الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي لنشر اللعبة وحول هذا الجانب قال محمد عصام منير بليق مسؤول البث الرقمي المباشر في اللجنة التنظيمية: لقد وجدنا ان متابعي شبكات التواصل الاجتماعي كبيرة جدا ومن يتابع المباريات عبر الجولات في ازدياد، وبطلب من الاتحاد الدولي لكرة السلة قمنا بعمل بث مباشر عبر موقع الاتحاد الدولي لنقل جميع مباريات البطولة مع التعليق عليها من قبل أشرف توفيق المنياوي المعلق المتخصص بقنوات الدوري والكأس، مؤكدا أن هذه البطولة هي الأولى من نوعها يتم فيها بث المباريات كاملة مع التعليق وطرح الإحصائيات وبشكل مباشر عبر قنوات التواصل الاجتماعية.
واضاف بأن النقل أيضا يتم عن طريق اليوتيوب وحساب الانستجرام لعرض كافة الصور المرتبطة بالبطولة، مؤكدا أن البث المباشر للبطولة يشهد متابعة جيدة وهي متابعة تتخطى المحيط الخليجي كونها تبث عبر الموقع العالمي للاتحاد الدولي الذي يوجد له متابعون من مختلف دول العالم.

إلى الأعلى