السبت 20 أكتوبر 2018 م - ١١ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / ختام الجولة الرابعة عشرة لدوري عمانتل
ختام الجولة الرابعة عشرة لدوري عمانتل

ختام الجولة الرابعة عشرة لدوري عمانتل

الشباب يسعى لتجاوز (مطب) المضيبي من أجل التمسك بصراع الصدارة

نادي عمان يستقبل النصر في لقاء عصيب لا يقبل القسمة على اثنين

متابعة ـ صالح البارحي ويحيى المعمري :
تستكمل مساء اليوم مباريات الجولة الرابعة عشرة لدوري عمانتل، وذلك عبر مواجهتين من المتوقع لهما الإثارة والندية حتى لحظاتها الأخيرة , حيث إن النوايا واضحة للأطراف الأربعة دون جدال، فهناك من يأمل التمسك بأمل المنافسة على اللقب ومراكز المقدمة، وهناك من يأمل في مجافاة الواقع الحالي بالنسبة له والذي يعتبره مريرا والبدء في الدخول بالأجواء الدافئة قبل فوات الأوان، حيث يلعب نادي عمان مع النصر على ساحة استاد السيب عند 5.15 ، فيما يعقبه لقاء المضيبي والشباب على ذات الملعب عند الساعة 8.15 ، ولاجدال في أن النقاط الكاملة هي المطمع الرئيسي في نهاية المطاف .
طموح قوي
طموح قوي يدخل به الشباب لقاءه اليوم أمام المضيبي، حيث يأتي ذلك من خلال البحث عن النقطة31 والتمسك بأمل المنافسة على لقب دورينا مع السويق حتى آخر رمق، خاصة وأنه يعيش مرحلة نشوة لم يسبق أن عاشها الفريق الأبيض طيلة السنوات الماضية، فهو الذي توج بلقب كأس مازدا وهو أول لقب في خزائنه يسجل باسم الفريق الأول، وهو الذي تأهل لدور الثمانية للكأس الغالية ويطمح في مواصلة مشواره حتى آخر محطة في المسابقة، كل هذه دوافع وعوامل تضع الشباب في مهمة محددة وهي حصد النقاط الكاملة دون نقصان إذا ما اراد الاستمرار في العمل التصاعدي بقيادة مدربه المحلي علي الخنبشي .
المضيبي هو الآخر طموحه لا يختلف عن منافسه في شأن النقاط الكاملة، إلا أن الوضع يختلف في هذا الجانب، فهو يأمل في الوصول للنقطة (19) وهي النقطة التي ستضعه في المنطقة الدافئة نوعا ما، وستساعده في المضي قدما في تحقيق نتائجه الإيجابية التي سار عليها في المراحل الأخيرة من عمر الدوري، وحتى خروجه من مسابقة الكأس الغالية لم يأت بسهولة، بل كان بصعوبة بالغة أمام صحار في ملعب الأخير وأمام جماهيره وهو المعروف عنه بجسارته في مثل هذه المناسبات .
الفريقان لديهما لاعبون مجيدون البعض منهم يتمتع بعنصر الخبرة الكبيرة في الميدان وما أكثرهم في صفوف الفريق الشبابي على وجه التحديد، حيث هناك فيرناندو وآرنست وجميل اليحمدي وحمود السعدي وعبدالمجيد اليحمدي ومحمد السيابي والكثير من رفقاء الدرب في صفوف الفريق المناضل نحو البقاء في دائرة المجد منذ سنوات طويلة، وفي الشأن العنابي هناك سامي الحسني وحسن مظفر ومحمد الصوافي وحارب السعدي كأبرز الأسماء الخبيرة التي يعتمد عليها مدرب الفريق أنور الحبسي في هذا الموسم ، أما حيوية الشباب فهناك الكثير من الأسماء التي يمتلكها الفريقان والتي سيكون لها بالغ الأثر في إضفاء الكثير من الاثارة والندية على مجريات لقاء اليوم من استاد السيب .
النقاط الكاملة هي الهدف المنشود من مواجهة اليوم (العصيبة)، أما التعادل فهو بمثابة خسارة مزدوجة للطرفين، وليس من السهل التفريط في أي نقطة في هذا التوقيت الذي تشتد فيه صراع النقاط وتبادل المراكز إن سارت الأمور كما هي عليه في تراجع مستويات عدد من الفرق التي كانت علامة فارقة في رفع حدة المنافسة وتراجعها في السنوات الماضية … فهل ينجح الخنبشي في استمرار توهج الشباب رفقة نجوم الفريق وجماهيره الوفية التي تسانده بشكل كبير دون توقف، أم أن الحبسي وجد ضالته في المراحل الأخيرة من عمر الدوري وأصبح مطالبا في السير بذات الخط التصاعدي الذي سيجعل من المضيبي فريقا ضمن فرق الوسط وبعيدا عن شبح الهبوط المبكر والعودة أدراجه للدرجة الأولى مجددا بعد موسم واحد فقط قضاه بين الكبار !!!
لقاء عصيب
يحل النصر ضيفا ثقيلا على نادي عمان وذلك في المباراة التي ستقام على أرضية استاد السيب عند الخامسة والربع في لقاء عصيب للغاية، ويبحث طرفا لقاء اليوم عن النقاط الثلاث الكاملة لمواصلة تقليص الفارق مع أصحاب الصدارة، السويق والشباب ، بالنسبة للنصر، وللهروب من قاع الترتيب بالنسبة لنادي عمان . وضع نادي عمان لا يحتمل نزيف المزيد من النقاط ، فنادي عمان هو أقل الفرق فوزا في دورينا حيث فاز في مباراتين فقط ، وأكثر الفرق تعادلا عندما تعادل في 6 مباريات مما جعله في المركز الثالث عشر برصيد 12 نقطة، ويضع في الحسبان إن إضافة 3 نقاط جديدة ستكون مهمة للغاية للابتعاد عن المركز الحالي الذي لا يتناسب مع قدرات الفريق وامكانياته، وسيسعى إلى تقديم كل ما لديه، وعلى مدربه وضع الخطة المناسبة لتجاوز النصر المنتشي بفوز عريض في دور الـ 16من مسابقة الكأس الغالية ، والأزرق أعد العدة بشكل جيد في فترة التوقف، ومدربه حمزة الجمل وقف على كل الملاحظات التي عانى منها الفريق في القسم الأول من الدوري وعالج الأخطاء للدخول بقوة في مرحلة الإياب ، وإدارة النصر هيأت الظروف المثالية للفريق في الفترة الماضية، وفي مخيلتهم إن مباراة اليوم هي أفضل بداية للنصراوية .
علي الرئيسي : نسعى لتجاوز النصر والحصول على النقاط الثلاث
أكد على الرئيسي عضو مجلس إدارة نادي عمان والمنسق الإعلامي على جاهزية فريقه لملاقاة النصر في افتتاح القسم الثاني من الدوري وقال : بعد الخروج من مسابقة الكأس أخذ اللاعبين يوم راحة ثم عاود الفريق تمارينه كالمعتاد استعدادا لأول مباراة في مرحلة الإياب والتي سنواجه فيها النصر، وتحضيراتنا عادية كبقية المباريات ، وعززنا الفريق بلاعبين هما المهاجم الزامبي جوناس والمدافع السوري ياسر شاهين الذي سبق له اللعب لعدة أندية في السلطنة، واللاعبان شاركا أمام السويق في مباراة دور الستة عشرة في بطولة الكأس ، ولم يغادر الفريق أي لاعب ، وأضاف الرئيسي : نعاني من بعض الإصابات ، وما زال حاتم الحمحمي وعمر الحسني يواصلان برنامج العلاج وهما من أبرز اللاعبين، ونتمنى عودتهما سريعا للمشاركة مع الفريق، وفي فترة التوقف لعبنا بعض المباريات الودية مع بوشر وخسرنا بهدف، وبنفس النتيجة فزنا على السيب، وبالثلاثة لصالحنا انتهت مباراتنا أمام مسقط، وأملنا كبير في مباراة اليوم أن يقدم الفريق مباراة جميلة لنتجاوز النصر ونحصد العلامة الكاملة .
أيمن سعيد : تحضيراتنا في فترة التوقف سارت بالشكل المميز
قال أيمن سعيد المدير مدير الفريق الكروي بنادي النصر : تحضيراتنا في فترة التوقف سارت بالشكل المميز وتمكنا من التحضير الجيد عن طريق الحصص التدريبية اليومية والمباريات الودية، وقام الجهاز الفني بمعالجة الأخطاء والتركيز على خطة اللعب والأسلوب الذي سينتهجه في مباريات الدور الثاني ، وعن مباراة اليوم أمام نادي عمان قال أيمن : نادي عمان نحترمه كثيرا ونضع له ألف حساب، ويملك عناصر مميزة وقادرة على تحقيق الطموحات وصنع الفارق، ولكن رأيناه يقدم مستوى متذبذب في الدوري ، ففي مباراة نراه قويا وفي مباراة أخرى لا يقدم شيئا، ومع كل هذا علينا بذل جهد أكبر لتحقيق الفوز عليه والعودة بالنقاط الثلاث حتى تكون لنا أفضل بداية، وأضاف أيمن : عززنا الفريق بالتعاقد مع اللاعب فادي فريد كإعارة من الأهلي المصري وهو لاعب جيد ، وعبدالرزاق حسين لاعب المنتخب السوري السابق، وعصام عبدالمجيد القادم من نادي ظفار، وغادر الفريق اللاعب المغربي زهير، ونحن على أهبة الاستعداد لتحقيق البداية السعيدة ومواصلة حصد النقاط وتقليص الفارق مع الشباب والسويق .

إلى الأعلى