الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق يعلن صد هجوم كبير على حديثة والساسة مطالبون باختيار الرئاسات اليوم
العراق يعلن صد هجوم كبير على حديثة والساسة مطالبون باختيار الرئاسات اليوم

العراق يعلن صد هجوم كبير على حديثة والساسة مطالبون باختيار الرئاسات اليوم

بغداد ـ وكالات: أعلنت القوات العراقية صد هجوم كبير شنه مسلحون على مدينة حديثة (غرب)، وشنت في موازاة ذلك عملية عسكرية بهدف استعادة السيطرة على مناطق في شرق العراق، بحسب ما أفادت السبت مصادر أمنية فيما يجتمع الساسة العراقيون في جلسة جديدة للبرلمان لاختيار الرئاسات الثلاث.
وقال ضابط رفيع المستوى في الشرطة إن “مسلحين من داعش شنوا هجوما كبيرا على حديثة (210 كلم شمال غرب بغداد).
وأضاف أن “الهجوم أسفر عن مقتل 13 من عناصر (داعش) واعتقال 31 بعد إصابتهم بجروح، وإحراق 11 من سياراتهم”، كما قتل بحسب المصدر ذاته “أربعة من عناصر الشرطة وأصيب 11 آخرون بجروح”.
وتعتبر حديثة إحدى أهم المدن في محافظة الأنبار الغربية اذ تضم أكبر محطات الكهرباء وأكبر سد للمياه ومصفاة للنفط، وقد تعرضت على مدى الشهر الماضي لعدة محاولات لاقتحامها من قبل مسلحين.
وفي شرق العراق، قالت مصادر أمنية إن “قوة من الجيش والشرطة وباسناد متطوعين شنوا عملية عسكرية لاسترجاع المناطق التي خرجت عن سيطرتهم في شمال المقدادية” الواقعة إلى الشمال من مدينة بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد).
إلى ذلك تعود العملية السياسية في العراق إلى الواجهة، شكليا على الأقل، مع انعقاد الجلسة الثانية للبرلمان اليوم، رغم عدم توقع حدوث اختراق لجهة انتخاب رئيس لمجلس النواب في ظل استمرار غياب التفاهمات التي تعوق تشكيل حكومة جديدة.
وفي خضم الخلافات التي تعصف بالكتل السياسية، وفشل الالتزام بالتوقيتات الدستورية.
ويظلل تمسك رئيس الحكومة نوري المالكي بمنصبه المشهد السياسي، بعدما أكد أنه لن يتنازل “أبدا” عن السعي للبقاء على رأس الحكومة لولاية ثالثة، على الرغم من الانتقادات الداخلية والخارجية له والاتهامات الموجهة إليه باحتكار الحكم وتهميش السنة.
من جانب آخر رفضت الجبهة التركمانية العراقية سيطرة قوات البشمرجة الكردية على بعض الحقول النفطية في محافظة كركوك (250 كم شمالي بغداد).

إلى الأعلى