السبت 26 مايو 2018 م - ١٠ رمضان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / باحثة من السلطنة تحصل على لقب ” سفير أممي ” في ملتقى ممارسات المسؤولية المجتمعية بالبحرين
باحثة من السلطنة تحصل على لقب ” سفير أممي ” في ملتقى ممارسات المسؤولية المجتمعية بالبحرين

باحثة من السلطنة تحصل على لقب ” سفير أممي ” في ملتقى ممارسات المسؤولية المجتمعية بالبحرين

كتب ـ عبدالله بن سالم البطاشي:
حصلت بدرية بنت حمد المشرفية الباحثة التربوية بدائرة المواطنة بوزارة التربية والتعليم على لقب مهني فخري ” سفير أممي للمسؤولية المجتمعية ” وذلك خلال مشاركتها في الملتقى الأممي المتقدم لاحتراف ممارسات المسؤولية المجتمعية الذي نظمته الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية بمملكة البحرين عضو برنامج الأمم المتحدة للاتفاق العالمي بالشراكة مع برنامج السفراء الدوليين للمسؤولية الاجتماعية خلال الفترة من 1-3 فبراير الجاري .
شارك في الملتقى وفود خليجية وعربية ودولية ، وخبراء متخصصون في مجالات المسؤولية الاجتماعية والتنمية المستدامة من الدول العربية تضمن الملتقى عشر جلسات الجلسة الأولى “المسؤولية المجتمعية ” تضمنت دراسة المنهجيات في تطبيقات المسؤولية المجتمعية وفق المواصفة العالمية الأيزو 26000 وتضمنت الورقة الثانية ” التنمية المستدامة ” تطبيقات التنمية المستدامة في القطاعات الصناعية ، والتعليمية والاجتماعية والصحية والبيئية والإنسانية والاقتصادية بمعايير الأمم المتحدة ، وتناولت الورقة الثالثة ” الاقتصاد الأخضر ” أما الورقة الرابعة ” الحوكمة الرشيدة وتطبيقاتها عبر المسؤولية المجتمعية ” تطرقت إلى الدور الذي تعلبه المسؤولية المجتمعية في تحسين حوكمة المؤسسات بينما الورقة الخامسة ” تصميم المبادرات المجتمعية المبتكرة ” تضمنت التعرف على أدوات التصميم المبادرات المجتمعية المتوافقة مع المنهجيات الأممية ، لمراعاة توافقها مع الحاجة المجتمعية ذات العائد الأكبر ، والورقة السادسة ” أدوات تسويق وتمويل المبادرات المجتمعية ” تناولت توظيف أدوات مبتكرة لتسويق المبادرات المجتمعية للجهات المانحة داخلياً وخارجياً ، وتطرقت الورقة السابعة ” المساءلة المجتمعية ” التعريف بمفاهيم المساءلة الاجتماعية وعناصرها وأشكالها ، وأدوات توظيفها للالتزام بالمعايير المهنية ، وجاءت الورقة الثامنة ” الشراكة المجتمعية ” للتعرف على الدور المسؤول الذي يقوم به الأفراد والمؤسسات في تحقيق الاستراتيجيات الوطنية والمشاركة الفاعلة في التنمية ، والورقة التاسعة ” سفير الشراكة المجتمعية ودوره الإعلامي ” تضمنت التعرف على الأدوات الإعلامية اللازم اتقائها ، من قبل سفير الشراكة المجتمعية للمساهمة في التوعية المجتمعية وطنياً وعالمياً بمعايير المنظمات الدولية ، أما الورقة العاشرة ” برنامج ووكالات الأمم ذات الصلة بالمسؤولية المجتمعية تناولت التعرف على وكالات وبرامج ومؤسسات الأمم المتحدة ذات الصلة بمجالات المسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة ودورها في تطوير المرجعيات المهنية العالمية وقدم الجلسات شخصيات علمية وأكاديمية ومهنية رفيعة المستوى من الدول العربية.
الجدير بالذكر أن هذا الملتقى يعد تظاهرة علمية ومهنية تتجمع فيها العديد من الفعاليات الهامة كما أن متطلبات الحصول على لقب ” سفير أممي للمسؤولية المجتمعية ” ، يتطلب وعي حامله لأبعاد المسؤولية المجتمعية ، والتنمية المستدامة ، والاقتصاد الأخضر ، والشراكة المجتمعية ، والحوكمة الرشيدة عبر تطبيقات المسؤولية المجتمعية ، وتنفيذ المبادرات المجتمعية ، والتعرف على منظمات الأمم المتحدة التي تخدم هذا المجال.

إلى الأعلى