الأحد 19 أغسطس 2018 م - ٨ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “الغاز العمانية” تنظم ندوة موسعة حول “سلامة مرافق الغاز” بنـزوى
“الغاز العمانية” تنظم ندوة موسعة حول “سلامة مرافق الغاز” بنـزوى

“الغاز العمانية” تنظم ندوة موسعة حول “سلامة مرافق الغاز” بنـزوى

نزوى ـ من سالم بن عبدالله السالمي:
نظمت شركة الغاز العمانية صباح أمس ندوة سلامة مرافق الغاز بفرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة الداخلية، تحت رعاية سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد بن هلال السعدي محافظ الداخلية بحضور عدد من أصحاب السعادة ولاة المحافظة ومديري المؤسسات الحكومية والأهلية.
وألقى سلطان بن أحمد البرطماني القائم بأعمال المدير العام التنفيذي كلمة قال فيها: تأتي أهمية الندوة والتي تحمل عنوان “طاقة آمنة لغد مزدهر” كون أن قطاع الغاز هو الركيزة الأساسية والرافد الرئيس للاقتصاد في السلطنة، وخصوصا أننا مقبلون على عدة مشروعات حيوية واستراتيجية تهدف إلى النهوض بالصناعة في مختلف المجالات.
واشار إلى أن شركة الغاز العمانية تبذل جهودا حثيثة بالتعاون مع الجهات المعنية في سبيل ضمان وفرة الغاز واستدامته للمنشآت الاقتصادية والمرافق الصناعية في السلطنة. ومن منطلق الأهمية الاقتصادية لهذه المرافق الحيوية يتوجب علينا جميعا كمشغلين ومؤسسات حكومية وخاصة ومجتمع محلي العمل يدا بيد والتعاون من أجل سلامة هذه المرافق فهي الوقود المستدام لازدهار وطننا العزيز.
من جانبه قدم منصور بن علي العبدلي مدير عام العمليات عرضا مرئيا حول الشركة والأهمية الاقتصادية لمرافق وخطوط أنابيب الغاز الطبيعي حيث قال: تأسست شركة الغاز العمانية في عام 2000 م بين حكومة السلطنة ممثلة بوزارة النفط والغاز بنسبة 80% وشركة النفط العمانية بنسبة 20%، بهدف نقل وإمداد الغاز الطبيعي إلى القطاعات الاقتصادية المختلفة في السلطنة.
وبموجب المرسوم السلطاني رقم 78/2000 تم منحها حق الامتياز لامتلاك وإنشاء وصيانة وتشغيل مرافق الغاز الطبيعي في السلطنة. وفي عام 2013 تم امتلاكها من قبل شركة النفط العمانية بنسبة 100% ، ويجري حاليا إعادة هيكلة الشركة لتصبح شركة محورية تعنى بتطوير المنشآت والبنى التحتية في مجال الطاقة. وتتمثل أنشطة الشركة في خدمة إدارة المشروعات ونقل وتوزيع الغاز الطبيعي. وتتمثل الأهمية الاقتصادية للغاز الطبيعي في دعم تنمية الصناعات، وتلبية احتياجات السلطنة من الطاقة من خلال توفير الوقود الذي يساهم في تشغيل محطات الكهرباء والمصانع، والمساهمة في تعزيز نمو اجمالي الناتج المحلي وفي إيجار فرص عمل للكوادر العمانية.
كما قدم سعيد بن ناصر الشعيلي مشرف أحرامات خطوط الغاز عرضا مرئيا حول سلامة مرافق وخطوط أنابيب الغاز الطبيعي، فقال: بناء على المرسوم السلطاني رقم 8/2011م تم تحديد منطقة أحرامات خطوط أنابيب النفط والغاز بعرض 25 مترا على جانبي خط الأنابيب وتستخدم من أجل توفير حاجز وقائي لخطوط الأنابيب والمعدات المرتبطة به وذلك لمواجهة أي ضرر خارجي، تتيح الدخول لطواقم ومعدات صيانة خط الأنابيب، وتمكين العامة من التعرف على مسار خطوط الأنابيب للحد من تعرضهم للمخاطر المحتملة المرتبطة بالأنابيب ذات الضغط.
بعد ذلك تعرف راعي الندوة والحضور على محتويات المعرض المصاحب لفعاليات الندوة.

إلى الأعلى