الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م - ١٠ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني يواجة اليوم الإمارات والمنتخب القطري يلاقي المنتخب السعودي في خليجي 16 للشباب لكرة السلة
منتخبنا الوطني يواجة اليوم الإمارات والمنتخب القطري يلاقي المنتخب السعودي في خليجي 16 للشباب لكرة السلة

منتخبنا الوطني يواجة اليوم الإمارات والمنتخب القطري يلاقي المنتخب السعودي في خليجي 16 للشباب لكرة السلة

تستأنف اليوم منافسات البطولة السادسة عشرة لمنتخبات الشباب تحت 17 سنة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لكرة السلة المؤهلة للتصفيات النهائية للبطولة الآسيوية، التي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 5 حتى 10 من فبراير الجاري، بإقامة مباراتين في الجولتين الثالثة والرابعةـ بعدما خلدت المنتخبات أمس لراحة إجبارية، حيث يلتقي منتخبنا الوطني للشباب مع شقيقه المنتخب الإماراتي عند الساعة السادسة والنصف، فيما تقام في الساعة الرابعة عصرا مباراة تجمع المنتخب القطري مع المنتخب السعودي وذلك على الصالة الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
وسجلت مباريات الجولة الثانية والثالثة من البطولة منافسات قوية ومثيرة أظهرت تقارب المستويات الفنية بين المنتخبات مع أفضلية نسبية للمنتخب البحريني الذي حسم اللقب قبل الجولة الرابعة والأخيرة له في البطولة حيث فاز في جميع مبارياته حتى الآن برصيد 6 نقاط من ثلاث مواجهات، ليحافظ بذلك على لقبه، فيما تتصارع باقي الأندية على المراكز من الثاني الى الخامس، وبعد الثلاث جولات الماضية جاء المنتخب الإماراتي في المركز الثاني برصيد 5 نقاط جمعها من فوزين وخسارة، فيما جاء المنتخب السعودي في المركز الثالث برصيد 3 نقاط، ثم منتخبنا الوطني والمنتخب السعودي ولكل منهما نقطتان من خسارتين.

تفاوت في الأداء
وكان منتخبنا الوطني خسر مواجهته الثانية أمام نظيره المنتخب السعودي في مباراة ظهر فيها المنتخب بشكل أفضل عن مباراته الماضية أمام المنتخب البحريني وقدم أداء متفاوتا في الفترات الأربعة، لكنه لا زال يعاني من فقدان التركيز الذي حصل معه في المباراة الماضية وخاصة في الفترة الثانية التي غيرت مسار المباراة لصالح السعودية بعد ظهور التوازن في الفترة الأولى التي كان التكافؤ حاضرا فيها، وظل التعادل والنتيجة المتقاربة متواجدة في مختلف لحظات الفترة حيث انها انتهت لصالح السعودية بفارق نقطة فقد عندما انتهت 11/12، لكن الفترة الثانية ظهر المنتخب مرتبكا ومتسرعا ليفقد تركيزه تماما ويفقد معها الفرص والهجمات والكرات التي استفاد منها المنتخب السعودي كثيرا ووسع من خلالها الفرق بشكل كبير الأمر الذي حير الجماهير والمتابعين من أداء المنتخب في تلك الفترة التي انتهت لصالح السعودية وبفارق كبير عندما انتهت 8/29، لكن المنتخب استعاد قوته في الفترة الثالثة واستطاع ان يقدم فترة جيدة وشهدت أفضلية في التسجيل حيث انهى الفترة لصالحه 24/17، لكن فارق الفترة الثانية انحازت للسعودية رغم التحسن في تسجيل النقاط ، وفي الفترة الرابعة واصل منتخبنا نشوته الهجومية وقدم فترة جيدة واستطاع العودة للتعادل لكن النهاية لم تكن سعيدة حتى بعد فوزه بها الفترة 9/4 ، ويرجع ذلك الى الفارق الكبير الذي سجله المنتخب السعودي في الفترة الثانية ليفقد منتخبنا النتيجة ويمنحها للسعودية.
منتخبنا يتدرب
خاض منتخبنا أمس آخر حصصه التدريبية يومين من الراحة وركز الصربي ماركوف مدرب المنتخب الوطني ومساعده الوطني عبدالله المقبالي من خلال التدريبات المكثفة على تصحيح الأخطاء واللعب بخطة واضحة في حالتي الدفاع والهجوم والعمل على استعادة اللياقة البدنية ورفع معنويات اللاعبين لبذل المزيد من الجهود والعطاء داخل الملعب، والعمل على التقليل من الأخطاء التي وقع فيها الفريق أمام السعودية وخاصة في الفترة الثانية ، وتعزيز كافة الجوانب الإيجابية وذلك لمواجهة المنتخب الإماراتي اليوم الجمعة، وتضم قائمة لاعبي المنتخب 15 لاعبا وهم : خالد بن حسين العجمي ومصعب بن سعد الوهيبي ومعاذ بن سالم البوسعيدي وزكريا بن ثاني الوهيبي ونوح بن كاظم البلوشي ومحمد بن جمعة العنقودي وفيصل بن نايف بيت عبدالنبي ورياض بن سعيد الجهوري واحمد بن ناصر الوهيبي ويوسف بن محمد الرميمي وعبدالرحمن بن خالد السناني وفهد بن سعيد العجمي وجمعة بن مرهون الحبسي ومروان بن صالح القاسمي وعبدالرحمن بن محمد الشعيبي، فيما يشرف على منتخبنا الوطني الجهاز الفني والإداري الذي يتكون من كل من : المدرب الصربي ماركو كورو فيك وعبدلله بن حميد المقبالي مساعد المدرب وغسان بن محاسن البوسعيدي إداري المنتخبات الوطنية وخليل بن خلفان البوسعيدي اخصائي العلاج.
يذكر أن منتخبنا الوطني للسلة قضى فترات إعداد متفاوتة بدأت منذ العام المنصرم بإقامة معسكر خارجي خاض خلاله لاعبو المنتخب عددا من التجارب الودية اثناء تواجدهم في المعسكر الخارجي بصربيا ، عندما كان من المقرر إقامة البطولة في اغسطس الماضي، إلا ان التأجيل لهذا الشهر دفع المنتخب الى عقد تجمعات قصيرة ومغلقة بين فترة وأخرى نتيجة الفترة الزمنية المتباعدة بين معسكره الخارجي الماضي وفترة إقامة البطولة، وتركزت الاستعدادات على اقامة عدد من المعسكرات ليستكمل معها مدرب المنتخب ماركو ومساعده الوطني عبدالله المقبالي خطة إعداد المنتخب وذلك بخوض عدد من المعسكرات المغلقة للمنتخب بعد التجمع الأخير بالإضافة إلى اقامة عدد من المباريات الودية للوقوف الأخير على جاهزية الفريق.
مستويات متقاربة
وقال إدريس الفارسي عضو مجلس إدارة السلة وامين الصندوق : في البداية نحمد الله على هذا التجمع الخليجي بعد فترة انقطاع لتستضيف السلطنة البطولة السادسة عشرة لمنتخبات الشباب تحت 17 سنة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لكرة السلة، في تجمع إخاء ومحبة وسلام، موضحا ان الطولة مهمة جدا حيث انها مؤهلة لكأس آسيا، لذلك تجد الاهتمام من جميع اتحادات السلة بدول مجلس التعاون الخليجي ومن اللجنة التنظيمية، التي حرصت بكل قوة على إقامة البطولة.
وأضاف بأن البطولة سارت حتى الآن بشكل جيد، وشهدت مستويات فنية متقاربة الى حد ما قدمتها المنتخبات الخليجية مع أفضلية نسبية للمنتخب البحريني الذي تمكن من الفوز وبفارق جيد في جميع مبارياته، واستطاع حسم اللقب مبكرا محافظا بذلك على إنجازه السابق، متمنيا التوفيق لجميع المنتخبات الخلجية المشاركة.
افتتاح دورة المدربيين
افتتحت أمس دورة مدربي كرة السلة لدول مجلس التعاون الخليجي التي تنظمها اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجي لكرة السلة على هامش البطولة الخليجية لكرة السلة للشباب التي تستضيفها السلطنة حيث تستمر الدورة حتى 10 من شهر فبراير الجاري بنادي الأمل بمشاركة 19 مدربا من السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي، حيث تأتي الدورة ضمن استراتيجية اللجنة التنظيمية وفي إطار خطتها المدروسة لصقل المدربين والارتقاء بقدراتهم الفنية في عالم التدريب ومواكبة كل ماهو جديد في عالم السلة.
في بداية حفل الافتتاح ألقى أسعد بن مبارك الحسني امين سر الاتحاد العماني لكرة السلة مدير البطولة كلمة اثنى فيها على جهود اللجنة التنظيمية وموافقتها إقامة الدورة على هامش البطولة الخليجية وقال : الدورة بيئة مثالية لتبادل التجارب واكتساب الخبرات الجديدة على مستوى المدربين في دول مجلس التعاون الخليجي ، من خلال إثراء الجلسات بالمداخلات والمناقشات الهادفة التي تسهم في تعميق الفائدة وتعزيزها، موضحا أن الدورة ستكون محطات متنوعة في عالم التدريب.
وأضاف بأن الدورة مهمة جدا أيضا لتأهيل المدربين بطريقة علمية ومواكبة التطورات المتسارعة في رياضة كرة السلة وعالم التدريب بما ينعكس إيجابيا على تطوير لعبة كرة السلة في منطقة الخليج وتأهيل الخبرات التدريبية بأفضل الأساليب الممكنة، داعيا المشاركين للاستفادة من برنامج الدورة ومن الجلسات التي يقدمها المحاضران الدوليان روبيرت تايلور والدكتور منير بن سليمان، داعيا المشاركين للاستفادة من المحاضرين الدوليين المشاركين في تقديم جلسات وموضوعات الدورة، متمنيا للمشاركين التوفيق في هذه الدورة، وفي ختام حديثه توجه بالشكر للمدربين الذين حرصوا على الحضور من كلا من قطر والإمارات والبحرين والكويت والسلطنة ووجه شكره لرئيس اللجنة التنظيمية لكرة السلة والأمين العام والخبير الفني باللجنة .
بعدها ألقى محمد راشد السبيعي الأمين العام لجنة التنظيمية كلمة أشاد فيها بجهود السلطنة ممثلة في الاتحاد العماني للعبة في استضافة الدورة على هامش البطولة الخليجية ، مقدما الشكر لتنظيمه دورة المدربين وحرصه على تطوير المدربين بالسلطنة وخارجها ووجه الشكر للمدربين ولرئيس الاتحاد العماني لكرة السلة والخبير الفني للاتحاد على دورهم في تنظيم الدورة، داعيا المدربين للاستفادة من مواضيع الدورة النظرية والعملية.
وتتضمن الدورة التدريبية عددا من الجلسات التدريبية النظرية والعملية وتركز على عدد من المحاور التي تتناول تطوير المدرب وتطوير اللاعب وتطوير فرق السلة وتتناول جلساتها آخر المستجدات في مجال بناء المهارات المختلفة للاعب في حالتي الهجوم والدفاع ، وكيفية الاستمرار في تطوير ورعاية تلك المواهب من خلال الجلسات النظرية والعملية، وكيفية التعامل مع اللاعبين في المراحل السنية، وآليات استكشاف المواهب واستقطابهم ورعايتهم، والدروس الحياتية للمدربين من خلال ممارسة التدريب في لعبة كرة السلة.
ويشارك في الدورة طوال الثلاثة أيام 19 مدربا من السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي وهم : مهدي سويد البوسعيدي وهيثم سعيد الغسيني ومحمد سليمان المقبالي وعبدالله حميد المقبالي ومحمد بن حمد القسيمي ومحمد بن مبارك العويسي ومحمد بن مصبح الشكيري وسعيد بن خلفان المحروقي وعبدالله بن محمد السناني وزكي بن سعيد المعشري وسعيد مبارك ووليد الجاسم ومشعل أحمد شفاقه وخالد مسعود وعبدالرحمن الخباز وعلي رجب وعلي حسين غلوم ومؤمن كمال وسعيد عنف.
وفي ختام الدورة سيمنح المدربون المشاركون الشهادات الخاصة بإتمام الدورة.
بث تلفزيوني
حظيت البطولة في هذه النسخة بنقل مباشر لمبارياتها من قبل قناة عمان الرياضية بتلفزيون سلطنة عمان الى جانب تسجيل بعض المباريات التي يتم بثها في أوقات مختلفة ، ويأتي هذا الجهد في إطار حرص إدارة قناة عمان الرياضية لمواكبة كافة الأحداث الرياضية التي تستضيفها السلطنة، وبالتالي المساهمة في النقل واتاحة الفرصة لجميع المشاهدين في منطقة الخليج والعالم لمتابعة المباريات عبر القناة، من خلال كاميرات نقل مجهزة باستوديو للتعليق على المباريات حيث يناوب على التعليق عدد من المعلقين وهم نادر البحراني وسامح الدهشان وراشد الشيذاني ويخرج المباريات محمد الزوايدي.

إلى الأعلى