الأحد 25 فبراير 2018 م - ٩ جمادي الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / كوريا الشمالية تنظم عرضا عسكريا وتؤكد أنها (قوة عسكرية) من المستوى العالمي
كوريا الشمالية تنظم عرضا عسكريا وتؤكد أنها (قوة عسكرية) من المستوى العالمي

كوريا الشمالية تنظم عرضا عسكريا وتؤكد أنها (قوة عسكرية) من المستوى العالمي

سيئول ـ عواصم ـ وكالات:
نظمت كوريا الشمالية أمس الخميس عرضا عسكريا في بيونج يانج، بحسب ما اعلن مصدر حكومي كوري جنوبي، في استعراض قوة يأتي قبل 24 ساعة من افتتاح الالعاب الاولمبية الشتوية في كوريا الجنوبية. في حين أعلن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج اون خلال العرض إن بلاده التي تمتلك السلاح النووي هي “قوة عسكرية من المستوى العالمي”. وقال كيم الذي اشرف على تسريع البرامج النووية والبالستية الكورية الشمالية امام الحشود في ساحة كيم ايل سونغ حيث نظم العرض “لقد اصبحنا قادرين على ان نثبت امام العالم وضعنا كقوة عسكرية من المستوى العالمي”.
وشوهد آلاف الجنود ومئات السيارات المصفحة قبل بضعة ايام يجرون التمارين استعدادا للاستعراض العسكري في العاصمة الكورية الشمالية. وعلى العكس من الاستعراض الاخير الذي نظم في ابريل 2017، لم يبث التلفزيون الرسمي الكوري الشمالي اي مشاهد مباشرة للاستعراض العسكري الا ان مصدرا حكوميا كوريا جنوبيا قال لوكالة الانباء الفرنسية “لقد تبلغنا ان الشمال نظم عرضا عسكريا في ساحة كيم ايل-سونغ في بيونج يانج”.
وكانت بيونج يانج اعلنت في يناير الماضي انها ستحتفل هذه السنة في الذكرى السبعين لتأسيس جيشها في 8 فبراير بدلا من 25 ابريل. وقد فاجأ النبأ الدول الغربية لا سيما بعد اعادة احياء بيونغ يانغ مطلع يناير المفاوضات المتوقفة بين الكوريتين، مغتنمة فرصة اجراء الالعاب الاولمبية لمد اليد الى سيول. ويقول محللون ان الشمال يهدف من هذا التقارب الى تطبيع وضع البلاد كـ”دولة نووية بحكم الامر الواقع”. وقد يسعى لتخفيف العقوبات ضد نظامه وايجاد شرخ في العلاقات بين الاميركيين والكوريين الجنوبيين. وفرض مجلس الامن التابع للامم المتحدة سلسلة عقوبات ضد كوريا الشمالية بسبب برنامجيها النووي والبالستي. وكانت بيونج يانج اجرت العام الماضي اختبارات لصواريخ بالتسية عابرة للقارات قادرة على الوصول إلى الاراضي القارية الاميركية، كما اجرت تجربة نووية سادسة، هي الاكبر في تاريخها. ويشارك آلاف الجنود عادة في العروض العسكرية الكورية الشمالية في ساحة كيم ايل-سونغ، وتتوج باستعراض للترسانة الصاروخية التي يتابعها مراقبون عن كثب للاطلاع على التطور التكنولوجي الذي يحققه الشمال. الا ان مشاهد التدريب على الاستعراض التي نقلتها الاقمار الاصطناعية لم تظهر ايا من هذا كله، بحسب الموقع الالكتروني الاميركي “38 نورث”. ويدعو النظام الكوري الشمالي عادة مئات الصحفيين الاجانب إلى هذه الاستعراضات، وهو ما لم يحدث هذه المرة، وقد يكون ذلك مؤشرا الى رغبة بيونج يانج في ابعاد هذا الحدث عن الانظار.
من جانبه، أعلن نائب الرئيس الاميركي مايك بنس ان بلاده “مستعدة لكل الاحتمالات” ازاء التهديد الكوري الشمالي مشددا على ان “كل الخيارات مطروحة”. وصرح بنس امام جنود تجمعوا في قاعدة يوكوتا العسكرية الاميركية التي تبعد نحو 40 كلم عن طوكيو “ليعلم العالم في هذه القاعدة الجوية وسواها اننا مستعدون لكل الاحتمالات”. وتابع بنس “ابلغوا خصومنا بان كل الخيارات مفتوحة والقوات المسلحة الاميركية وقوات الدفاع الذاتي في اليابان ستكون مستعدة للدفاع عن شعبنا وطريقة عيشنا”، وذلك في اليوم الاخير من زيارة استمرت ثلاثة ايام الى اليابان. ومضى يقول ان أي عمل استفزازي بما فيه “استخدام السلاح النووي” سيواجه بـ “رد سريع ساحق وفاعل”.
وكان بنس أعلن امس الاول ان بلاده تستعد للكشف عن “أشد عقوبات” اقتصادية تفرضها على كوريا الشمالية حتى الآن مؤكدا ان بلاده لن تسمح لبيونج يانج بان تستغل الالعاب الاولمبية الشتوية المرتقبة هذا الأسبوع في الجنوب.

إلى الأعلى