الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م - ١٥ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يسيطر على (قصر ابن وردان) و(المصيطبة) بريف حماة
الجيش السوري يسيطر على (قصر ابن وردان) و(المصيطبة) بريف حماة

الجيش السوري يسيطر على (قصر ابن وردان) و(المصيطبة) بريف حماة

دمشق ـ الوطن ـ وكالات:
سيطر أمس الجيش السوري على قريتي قصر ابن وردان والمصيطبة في ريف حماة الشمالي الشرقي. وأفادت وكالة “سانا” السورية الرسمية بأن إعلان السيطرة جاء بعد تثبيت وحدات الجيش نقاطها العسكرية في القريتين ومحيطهما وإزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها إرهابيو تنظيم “داعش” الذين سقط منهم العديد من القتلى والمصابين. وتعد قرية قصر ابن وردان أحد أهم مراكز وطرق الإمداد الرئيسية لتنظيم “داعش” في ريف حماة الشمالي الشرقي والذي حول منازل المواطنين فيها إلى أوكار لإرهابييه ومستودعات لتخزين الأسلحة والذخيرة. وأحكمت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة أمس الاول سيطرتها على 30 قرية وبلدة وتواصل تقدمها بملاحقة إرهابيي “داعش” في أرياف حماة وحلب وإدلب الأمر الذي يمهد لإعلان المنطقة خالية من التنظيم التكفيري.
الى ذلك، قال التلفزيون السوري الرسمي إن التحالف الدولي قصف قوات شعبية كانت تقاتل “داعش”و”قسد” شرق نهر الفرات، وتحدث عن أنباء عن وقوع ضحايا، معتبرا أن هذا القصف هو “عدوان جديد وفِي محاولة لدعم الاٍرهاب”. وأضاف التلفزيون أن “قوات التحالف الدولي تقصف مجموعات من أبناء المنطقة كانت تقاتل “داعش”و” قسد” بين قريتي خشام والطابية بالريف الشرقي للدير”.
من جهتها قالت وزارة الدفاع الروسية إنه لا وجود لعسكريين روس في المنطقة التي أغارت عليها طائرات التحالف الأميركي شرق الفرات، مشيرة إلى إصابة 25 من القوات الموالية للجيش السوري بقصف التحالف على دير الزور. وأشارت الوزارة إلى أن هدف أميركا في سوريا ليس محاربة تنظيم داعش وإنما الاستيلاء على موارد اقتصادية سورية. وأوضحت موسكو أن عدم تنسيق القوات الموالية للجيش السوري تحركاتها الاستطلاعية مع موسكو كان سبباً في قصف التحالف الأميركي.
وفي وقت سابق أعلن التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن في بيان له استهداف طائراته مواقع قوات موالية للجيش السوري بدير الزور. وقال بيان التحالف إن الضربة تأتي ردّاً على هجوم غير مبرر شنّته قوات الجيش السوري على مقر قيادة قوات سوريا الديمقراطية، وإن الهجوم وقع على مسافة ثمانية كيلومترات شرقي الخط الفاصل لمنطقة خفض التصعيد عند نهر الفرات. وأضاف التحالف أنه نفذ الضربات ضد القوات المهاجمة دفاعا عن التحالف والقوات الشريكة.

إلى الأعلى