الجمعة 25 مايو 2018 م - ٩ رمضان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / بلدية مسقط تشارك في مؤتمر ومعرض عُمان للنظافة وإدارة المرافق
بلدية مسقط تشارك في مؤتمر ومعرض عُمان للنظافة وإدارة المرافق

بلدية مسقط تشارك في مؤتمر ومعرض عُمان للنظافة وإدارة المرافق

شاركت بلدية مسقط مؤخرا في فعاليات مؤتمر ومعرض عُمان للنظافة وإدارة المرافق بنسخته الثانية الذي أقيم بفندق شيراتون عمان خلال الفترة من 5- 7 فبراير الجاري والذي نظمته كل من بلدية مسقط ووزارة القوى العاملة والصحة والسلامة المهنية، وبدعم من وزارة الزراعة والثروة السمكية وجمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق (ميفنا)، وشاركت به العديد من مؤسسات القطاع الخاص والخبراء المتخصصين لاستعراض التجارب والخبرات في مجالات إدارة المرافق والنظافة ومكافحة الحشرات.
وتضمنت مشاركة بلدية مسقط ممثلة بالمديرية العامة للشؤون الصحية ودوائر الشؤون الصحية بالمديريات بمعرض يحتوي على أبرز أدوات السلامة الوقائية لعمال النظافة وعمال رش المبيدات، واستعراض أنواع المحاليل والمبيدات الطبيعية، وشرح عدد من الأجهزة التي تستخدم في مجال مكافحة الآفات، والتعريف بالتوجهات الجديدة نحو الإدارة المتكاملة الخضراء في مجال مكافحة الآفات .
وحول مشاركة البلدية صرح الدكتور أحمد عبد السلام خميس، أخصائي مكافحة آفات بالمديرية العامة للشؤون الصحية ” بعد نجاح فعاليات مؤتمر عمان للنظافة وإدارة المرافق في العام الماضي، حرصت بلدية مسقط على المشاركة بالمؤتمر للمرة الثانية، تأكيداً على الجهود الحثيثة التي تقدمها البلدية في مجال الرقابة والتفتيش على الأغذية ومكافحة الآفات والحشرات وذلك للحفاظ على صحة وسلامة الأفراد، الأمر الذي يتطلب إيجاد استراتيجية ورؤية واضحة وتنمية مستدامة في هذا المجال من خلال الاستفادة من التجارب التي يقدمها الخبراء والمختصون والتي تتمثل في إيجاد التكنولوجيا الحديثة التي تتناسب مع البيئة والمجتمع”.
وتحدث يحيى بن خلف الشريقي مفتش صحة بالمديرية العامة للشؤون الصحية: “يتضمن المعرض المصاحب للمؤتمر قسمين اثنين هما: قسم خاص بالنظافة العامة والقسم الآخر مكافحة الآفات، حيث يحتوي قسم مكافحة الآفات على عرض لمجموعة من المبيدات الطبيعية والكيميائية، ومكائن دخان ومكائن رش رذاذ، إضافة إلى أدوات السلامة الوقائية للعمال من كمامات ونظارة وقفازات وأحذية وذلك لوقايتهم من أخطار المبيدات، ويحتوي قسم النظافة العامة على الحاويات (حاويات النقل المباشر) وأدوات السلامة من ملاقط وغيرها”.
وقدم موظفو بلدية مسقط ضمن أعمال المؤتمر عدداً من أوراق العمل وحلقات نقاش حول الطرق المناسبة لمكافحة الآفات والحشرات الزاحفة قدمها مجموعة من الخبراء والمختصين حيث أشاروا إلى ان التقدم التكنولوجي في شتى حقول البحث العلمي قد جعل من مكافحة الآفات منظومة شديدة التطور، الأمر الذي يلزم معها تطوير الكادر الفني المستخدم لهذه التطورات الكيميائية من جانب والأدوات الخاصة من جانب آخر، وبذلك أصبح فني مكافحة الآفات يواجه عدة تحديات أهمها ما يخص الإرشاد والتوجيه الصحي، وتحديات متعلقة باتخاذ القرار والتعامل مع التكنولوجيا، كما تطرقت أوراق العمل للمهارات والممارسات التي يستوجب معرفتها من قبل فنيي مكافحة الآفات في استخدام المبيدات وبدائلها أهمها ممارسات الرش الفراغي للمبيدات داخل وخارج المنشآت، وكذلك التطرق إلى أفضل ممارسات تكنولوجيا الرغوة الحديثة التي تصلح لمجتمع الخليج لما لها القدرة في حفظ المبيد من التغيرات الحرارية، وعرض أفضل الممارسات في تطبيق المبيدات في صورة آمنة وفعالة مع نصائح عن صيانة المعدات الحديثة.
كما ناقشت أوراق العمل المقدمة من بلدية مسقط طرق وآلية تسجيل وأخذ تصاريح المبيدات بالتنسيق مع الجهات المختصة، وأهمية ذلك لتقنين استخدام نوعية المبيدات الداخلة إلى البلد في مختلف الحقول ومنع كل ما يحتوي على مواد شديدة السمية على الآفات غير المستهدفة، وتخلل أوراق العمل الحديث حول طرق تحقيق المكافحة المتكاملة لآفات الصحة العامة واستخدام الطرق الهندسية الحديثة في مجالات المكافحة والرؤى المستقبلية في ذلك.
الطاقم المشارك من موظفي البلدية أكد أهمية التدريب والتوعية في مجالات الصحة والسلامة المهنية وذلك للوقاية من إصابات العمل أثناء تداول المبيدات، إضافة إلى للحديث عن تقنية التبخير في مكافحة الآفات في المخازن والمحاصيل، وأهمية المحافظة على صحة وسلامة البيئة عند تداول واستخدام المبيدات.
الجدير بالذكر أن القطاع الصحي ببلدية مسقط يُعنى بكافة ما يتعلق بتطوير خدمات الصحة العامة وصحة البيئة وزيادة فاعلية وكفاية أجهزة البلدية العاملة في مجال خدمات النظافة العامة ومكافحة الآفات والتفتيش الغذائي.

إلى الأعلى