الجمعة 25 مايو 2018 م - ٩ رمضان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم .. أسدل الستار على منافسات البطولة الـ 16 لمنتخبات الخليج لكرة السلة
اليوم .. أسدل الستار على منافسات البطولة الـ 16 لمنتخبات الخليج لكرة السلة

اليوم .. أسدل الستار على منافسات البطولة الـ 16 لمنتخبات الخليج لكرة السلة

منتخبنا للشباب يلتقي القطري والبحريني المتوج قبل الجولة الأخيرة يواجه السعودية

يسدل اليوم الستار على منافسات البطولة السادسة عشرة لمنتخبات الشباب تحت 17 سنة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لكرة السلة المؤهلة للتصفيات النهائية للبطولة الآسيوية، التي استضافتها السلطنة خلال الفترة من 5 حتى 10 من فبراير الجاري، يقام حفل الختام تحت رعاية طه بن سليمان الكشري رئيس الاتحاد العماني للسباحة الأمين العام للجنة الأولمبية العمانية وبحضورعلي سعيد المالكي رئيس اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي وفريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة واعضاء اللجنة التنظيمية والاتحاد العماني للعبة، وذلك على الصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
وقبيل حفل التتويج تقام مباراتان يلتقي في المباراة الأولى منتخبنا الوطني للشباب مع شقيقه المنتخب القطري في الساعة الرابعة من عصر اليوم السبت، فيما يلتقي في الساعة السادسة مساء المنتخب البحريني بطل النسخة الماضية والمتوج مبكرا بلقب النسخة ال16 بعد فوزه في جميع مبارياته مع المنتخب السعودي.
وسيتضمن حفل الختام الذي يعقب مباراة المنتخب البحريني والمنتخب السعودي تتويج المنتخب البحريني بكأس البطولة والميداليات الذهبية، كما سيتم تكريم المنتخب الحائز على المركز الثاني بالميداليات الفضية والحائز على المركز الثالث بالميداليات البرونزية.
مستويات متقاربة
وسجلت مباريات البطولة منافسات قوية ومثيرة اظهرت تقارب المستويات الفنية بين المنتخبات مع أفضلية نسبية للمنتخب البحريني الذي حسم اللقب قبل الجولة الرابعة والأخيرة له في البطولة حيث فاز في جميع مبارياته حتى الآن برصيد 6 نقاط من ثلاث مواجهات، ليحافظ بذلك على لقبه، فيما تتصارع باقي الأندية على المراكز من الثاني إلى الخامس، وبعد الثلاث جولات الماضية جاء المنتخب الإماراتي في المركز الثاني برصيد 5 نقاط جمعها من فوزين وخسارة، فيما جاء المنتخب السعودي في المركز الثالث برصيد 3 نقاط، ثم منتخبنا الوطني والمنتخب السعودي ولكل منهما نقطتان من خسارتين.
منتخبنا يتدرب
خاض منتخبنا أمس حصة تدريبية أخيرة استعدادا لمواجهة المنتخب القطري تم خلالها تصحيح الأخطاء من خلال التدريبات البسيطة التي حاول من خلالها الجهاز الفني اللعب بخطة واضحة في حالتي الدفاع والهجوم والعمل على تهيئة اللاعبين نفسيا، ورفع معنوياتهم لبذل المزيد من الجهود والعطاء داخل الملعب، والعمل على التقليل من الأخطاء التي وقع فيها الفريق في المباريات الماضية، وتعزيز كافة الجوانب الإيجابية ، وتضم قائمة لاعبي المنتخب 15 لاعبا وهم : خالد بن حسين العجمي ومصعب بن سعد الوهيبي ومعاذ بن سالم البوسعيدي وزكريا بن ثاني الوهيبي ونوح بن كاظم البلوشي ومحمد بن جمعة العنقودي وفيصل بن نايف بيت عبدالنبي ورياض بن سعيد الجهوري واحمد بن ناصر الوهيبي ويوسف بن محمد الرميمي وعبدالرحمن بن خالد السناني وفهد بن سعيد العجمي وجمعة بن مرهون الحبسي ومروان بن صالح القاسمي وعبدالرحمن بن محمد الشعيبي، فيما يشرف على منتخبنا الوطني الجهاز الفني والإداري الذي يتكون من كل من: المدرب الصربي ماركو كورو فيك وعبدلله بن حميد المقبالي مساعد المدرب وغسان بن محاسن البوسعيدي إداري المنتخبات الوطنية وخليل بن خلفان البوسعيدي اخصائي العلاج.
مباراة متكافئة
وحول المباراة القادمة مع المنتخب القطري قال مدرب المنتخب الوطني ماركو: المباراة متكافئة الى حد ما، وكلا المنتخبين يعرفان قوة وضعف كل منتخب بعد مشاهدة مباريات البطولة، ونلعب المواجهة من أجل الفوز، موضحا أن التدريبات الأخيرة تم خلالها تصحيح الأخطاء التي وقع فيها المنتخب، موضحا ان المنتخب القطري واضح لدينا، وعملنا على تدريب المنتخب على بعض الجمل التكتيكية لمواجهة القطري.
واضاف بأننا نعول كثيرا على اللاعبين وادائهم في الملعب ومدى التركيز ونثق بقدراتهم في الملعب ونتطلع الى تقديم مستوى مشرف يؤهل الفريق للفوز بالمباراة، مؤكدا أن المعنويات عالية والمستوى واللياقة البدنية في تطور مستمر، ونأمل أن يكون اللاعبون في يومهم وأن يكونوا في كامل تركيزهم لاستثمار كافة الفرص المتاحة والدفاع بشكل مثالي يقلل من تسجل المنافس للنقاط.
مباراة مكشوفة
وقال غسان البوسعيدي إداري المنتخبات الوطنية: نلعب المواجهة من أجل الفوز، والمنتخب القطري بات مكشوفا لدى الجهاز الفني، كما أن منتخبنا ايضا بات معروفا لديهم، لذلك نتوقع أن التكافؤ حاضرا في بعض فترات لمباراة، لكن المنتخب عازم على تغيير الصورة وتقديم مستوى مشرف، مؤكدا أن منتخبنا الوطني قادر ان يتعامل مع المباراة بشكل جيد، وسيعمل الجهاز الفني على تغيير مسار اللعب حسب ظروف المباراة.
واكد على جاهزية شباب المنتخب لخوض المباراة الختامية في البطولة امام المنتخب القطري والمعنويات عالية والكل مصمم على تقديم كل ما لديه من مهارات وخبرات للفوز بنتيجة المباراة، وناشد الجماهير المحبة القدوم الى الصالة الفرعية لمؤازرة الأحمر الصغير في هذه المواجهة.
الفوز
وقال لاعب منتخبنا الوطني خالد العجمي: مباراة قطر هي المباراة الختامية بالنسبة لنا لذلك لا بد أن نصنع الفوز، وسنلعب بروح معنوية وسنبذل كل شيء من أجل تقديم المستوى المشرف ومحاولة تصحيح الأخطاء التي وقعنا فيها وسنعمل على اقتناص الفرص لتحقيق الإصابات وتسجيل النقاط في المباراة.
وأضاف بأن المنتخب القطري منتخب جيد وقدم مباريات جدية، لكن بمهمة الشباب وحماسهم والرغبة الصادقة سنقدم كل شيء للظهور بالمستوى المشرف وسنعمل من اجل الفوز بإذن الله تعالى.
تصحيح
وقال زكريا الوهيبي لاعب منتخبنا الوطني: سنلعب من أجل الفوز ونسينا الجولات الماضية، وسنعمل بقوة خاصة أن الفريق بعد الراحة التي قضيناها قبل مواجهة الإمارات، قام خلالها الجهاز الفني على تصحيح الأخطاء والتدرب على بعض الجمل التكتيكية التي ستسمح لنا بتقديم مستوى جيد يؤهلنا للفوز بإذن الله تعالى.
وأضاف المعنويات أصبحت مرتفعة، وسنبذل كل ما لدينا من خبرات ومهارات من أجل تحقيق الهدف، مشيدا بدور الجهاز الفني والإداري لتصحيح الأخطاء وتوجيه اللاعبين بالشكل الجيد والعمل على رفع المستوى الفني رغم الظروف، ونعد بتقديم مستوى مشرف يؤهلنا للفوز بإذن الله تعالى.
تركيز
وقال فيصل نايف لاعب منتخبنا الوطني: ندخل المواجهة من أجل الفوز ونأمل أن نكون في كامل لياقتنا وتركيزنا، وسنلعب بقوة من أجل تحقيق النتيجة التي نخطط لها في هذه المباراة المهمة وسنحاول تقليل الأخطاء وتطبيق الخطط الهجومية التي رسمها المدرب، وعزيمتنا كبيرة ونأمل أن نحقق أهدافنا، ودعا الجماهير الى الحضور لمؤازرة المنتخب في هذه المهمة الأخيرة.
تجمع خليجي
أعرب عبدالله اليافعي عضو الاتحاد العماني لكرة السلة عن سعادته باستضافة مسقط العامرة هذا الحدث الرياضي الخليجي وقال: سعداء باستضافة السلطنة للبطولة السادسة عشرة لمنتخبات الشباب تحت 17 سنة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لكرة السلة، في هذا المحفل الرياضي الذي يجمع أبناء الخليج العربي في هذه البطولة التي تعد من البطولات المهمة في المراحل السنية لسلة الخليج وهي مؤهلة لكأس آسيا، موضحا ان الاهتمام بهذه المرحلة ركن أساسي لبناء المنتخبات الخليجية الأولى لكرة السلة، والبطولة في حد ذاتها فرصة لصقل مهارات وخبرات اللاعبين ليكونوا أكثر قوة ونضجا عند التمثيل على المستوى الآسيوي والدولي.
واضاف بأن البطولة سارت حتى الآن بشكل جيد، وهناك مستويات فنية جيدة قدمتها المنتخبات الخليجية، التي تفاوتت استعداداتها كنة منتخب إلى آخر، متنيا التوفيق لجميع المنتخبات الخلجية المشاركة.
ختام دورة المدربين
تختتم ظهر اليوم السبت دورة مدربي كرة السلة لدول مجلس التعاون الخليجي التي نظمتها اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجي لكرة السلة على هامش البطولة الخليجية لكرة السلة للشباب التي استضافتها السلطنة خلال الفترة من 8 الى 10 فبراير الجاري بنادي الأمل بمشاركة 19 مدربا من السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي، حيث جاءت الدورة ضمن استراتيجية اللجنة التنظيمية وفي إطار خطتها المدروسة لصقل المدربين والإرتقاء بقدراتهم الفنية في عالم التدريب ومواكبة كل ماهو جديد في عالم السلة.
وحاضر في الدورة المحاضران الدوليان روبيرت تايلور والتونسي الدكتور منير بن سليمان، حيث تضمنت الدورة التدريبية عددا من الجلسات التدريبية النظرية والعملية وتركزت على عدد من المحاور التي تناولت تطوير المدرب وتطوير اللاعب وتطوير فرق السلة وتتناول جلساتها آخر المستجدات في مجال بناء المهارات المختلفة للاعب في حالتي الهجوم والدفاع، وكيفية الاستمرار في تطوير ورعاية تلك المواهب من خلال الجلسات النظرية والعملية، وكيفية التعامل مع اللاعبين في المراحل السنية، وآليات استكشاف المواهب واستقطابهم ورعايتهم، والدروس الحياتية للمدربين من خلال ممارسة التدريب في لعبة كرة السلة.
وشارك في الدورة طوال الثلاثة أيام 19 مدربا من السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي وهم: مهدي سويد البوسعيدي وهيثم سعيد الغسيني ومحمد سليمان المقبالي وعبدالله حميد المقبالي ومحمد بن حمد القسيمي ومحمد بن مبارك العويسي ومحمد بن مصبح الشكيري وسعيد بن خلفان المحروقي وعبداه بن محمد السناني وزكي بن سعيد المعشري وسعيد مباراك وليد الجاسم ومشعل أحمد شفاقه وخالد مسعود وعبدالرحمن الخباز وعلي رجب وعلي حسين غلوم ومؤمن كمال وسعيد عنف.
وفي ختام الدورة سيمنح المدربون المشاركون الشهادات الخاصة بإتمام الدورة.

إلى الأعلى