السبت 26 مايو 2018 م - ١٠ رمضان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / القوات المصرية تبدأ عملية عسكرية شاملة ضد الإرهاب

القوات المصرية تبدأ عملية عسكرية شاملة ضد الإرهاب

القاهرة ـ الوطن :
أعلن الجيش المصري أنه بدأ أمس الجمعة، تنفيذ “خطة مجابهة شاملة للعناصر الإرهابية والإجرامية” في شمال ووسط سيناء ومناطق بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل، تشارك فيها كل من القوات الجوية والبحرية وقوات حرس الحدود والشرطة.
وأصدر الجيش بيانين عن العملية التي تتركز على شمال سيناء أعلن فيهما أنه بدأ صباح أمس تنفيذ “خطة مجابهة شاملة للعناصر الإرهابية والإجرامية” في شمال ووسط سيناء ومناطق بدلتا مصر والظهير الصحراوي غربي وادي النيل. وجاء في البيان الأول أن “العملية الشاملة سيناء 2018″ تأتي “في إطار التكليف الصادر من رئيس الجمهورية للقيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية بالمجابهة الشاملة للإرهاب والعمليات الإجرامية الأخرى بالتعاون الوثيق مع كافة مؤسسات الدولة”. وذكر البيان أن العملية تهدف إلى “إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة المصرية وتطهير المناطق التي يوجد بها العناصر الإرهابية”. وناشد البيان المصريين التعاون مع الجيش قائلا “تهيب القيادة العامة للقوات المسلحة بالشعب المصري بكافة أنحاء الجمهورية بالتعاون الوثيق مع قوات إنفاذ القانون لمجابهة الإرهاب واقتلاع جذوره والإبلاغ الفوري عن أي عناصر تهدد أمن واستقرار الوطن”.
وفي البيان الثاني عن العملية الذي أذيع بعد نحو ساعتين من البيان الأول، قال المتحدث العسكري العقيد تامر الرفاعي إن القوات الجوية استهدفت “بؤرا وأوكارا إرهابية” بشمال سيناء موضحا أن القوات البحرية وقوات حرس الحدود تشارك أيضا في العملية. وقال “قامت عناصر من قواتنا الجوية باستهداف بعض البؤر والأوكار ومخازن الأسلحة والذخائر التي تستخدمها العناصر الإرهابية كقاعدة لاستهداف قوات إنفاذ القانون والأهداف المدنية في شمال ووسط سيناء”. وتابع “كما تقوم عناصر من القوات البحرية بتشديد إجراءات التأمين على المسرح البحري بهدف قطع خطوط الإمداد عن العناصر الإرهابية، وتشدد قوات حرس الحدود والشرطة المدنية من إجراءات التأمين على المنافذ الحدودية وكذا إجراءات التأمين للمجرى الملاحي (لقناة السويس) وتقوم عناصر مشتركة من القوات المسلحة والشرطة بتكثيف إجراءات التأمين على الأهداف والمناطق الحيوية بشتى أنحاء الجمهورية”.
من جهتها، رفعت الداخلية المصرية حالة الاستنفار الأمني للدرجة القصوى في سائر أراضي مصر ونشرت تعزيزات أمنية كبيرة في شوارع المدن مصرية بينها القاهرة بعد انطلاق حملة واسعة ضد الإرهاب في سيناء. وأعلنت الداخلية، على لسان مصدر أمني رفيع المستوى في الوزارة، “رفع حالة الاستنفار والتأهب الأمني للدرجة القصوى بجميع محافظات مصر، واتخاذ كافة التدابير الاحترازية التي من شأنها حفظ الأمن في ربوع البلاد، خاصة في ظل الحرب الشرسة التي تخوضها قوات الشرطة بالتنسيق مع رجال القوات المسلحة، لاقتلاع جذور الإرهاب البغيض”. وقال الرئيس المصري في حسابه على فيسبوك “أتابع بفخر بطولات أبنائي من القوات المسلحة والشرطة لتطهير أرض مصر الغالية من العناصر الإرهابية”. وقالت وسائل إعلام رسمية إن السيسي يتابع عن كثب سير العملية من غرفة العمليات.

إلى الأعلى