الإثنين 26 فبراير 2018 م - ١٠ جمادي الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / اختصارا للمسافات وإسراعا للتنمية الشاملة

اختصارا للمسافات وإسراعا للتنمية الشاملة

مع تنفيذ وزارة النقل والاتصالات المرحلة الثانية لمشروع ازدواجية طريق عبري ــ ينقل بمحافظة الظاهرة، وإنجاز الشركة المنفذة للمشروع نسبة كبيرة من أعمال إنشاء هذا الطريق الحيوي المهم، تخطو السلطنة خطوة جديدة نحو دعم نوعي جديد لعملية التنمية الشاملة، وذلك باختصار المسافات التي تعمل على تسهيل وصول منجزات التنمية الشاملة.
فالمرحلة الثانية للمشروع والتي تبدأ من قرية العارض بولاية عبري، وتنتهي بمفترق طريق قرية البويردة بولاية ينقل لمسافة تبلغ (34) كيلومترًا وبعد الانتهاء من تنفيذها، ستعمل على تشجيع الجوانب السياحية والاقتصادية والاجتماعية بين ولايات محافظة الظاهرة وولايات محافظة شمال الباطنة.
كذلك فإن مطابقة الطريق لأحدث المواصفات العالمية ستعمل على انسيابية الحركة المرورية والحد من الحوادث المرورية، حيث إن المقطع العرضي للازدواجية يتكون من حارتين إسفلتيتين في كل اتجاه، وبعرض 3 أمتار و75 سم لكل حارة، علاوة على أكتاف خارجية مترين ونصف، وكتف إسفلتي داخلي بعرض متر ونصف.
كذلك فإن الطريق يراعي أيضًا العوامل المناخية، حيث يتم إنشاء العديد من المعابر الصندوقية على معابر الأودية والشعاب، وإنشاء عدد من الدوارات والطرق الخدمية، على طول امتداده.
كما أن هذا الطريق يعد رابطًا بين محافظات السلطنة ودول الخليج، الأمر الذي يجعله محورًا لانسياب حركة التجارة بين السلطنة ودول الجوار.
وبطبيعة الحال فإنه في كل منطقة يمر بها الطريق تتفتح آفاق للعديد من المشاريع الاستثمارية، سواء كانت هذه المشاريع متعلقة بخدمات الطريق كمحطات الوقود والاستراحات، بالإضافة إلى المشاريع التجارية الأخرى، حيث إن كل طريق يحمل على جوانبه العديد من الفرص.

المحرر

إلى الأعلى