الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / همسة : عمان .. قابوس

همسة : عمان .. قابوس

نعيش هذه الأيام ذكرى ( يوليو المجيد) التي ستبقى في ذاكرة كل عماني فلا ينكر النعمة إلا متكبر ولا ينسى الفضل إلا جاحد ، لن ننسى فضلك يا صانع الامجاد ، لن ننسى عطاؤك يا رجل الحكمة لأننا نعلم ( ما كنا عليه وما إلنا اليه ) لأننا تربينا على ارض هذا الوطن الغالي ونحن نعيش غرسك النبيل خطوة بخطوة وانت ترويه بفكرك وحرصك وعنايتك لهذا الغرس الجميل حتى اصبح كل شيء لك في هذا الوطن الغالي يشهد انه من صنع السلطان ( قابوس ) العطاء .. ( قابوس) الخير والتقدم والنماء.
أشهد ويشهد من عاش معي عمر نهضة السبعين ان حالنا تبدل نعم تبدل من جهل وظلام الى علم ونور وتقدم وازدهار حتى اصبح كل شيء يشهد .. الطريق التي نمشي عليها تقول انها من صنع ( قابوس ) المجد الذي وهب ونذر نفسه لجعل أبناء شعبه يعيشون سعداء .. نعم سعداء كما وعدت في خطابك التاريخي يا سيدي السلطان بقولك .. ايها الشعب ( سأعمل بأسرع ما يمكن لجعلكم تعيشون سعداء لمستقبل افضل وعلى كل واحد منكم المساعدة في هذا الواجب).
نعم يا سيدي السلطان عملت بأسرع ما يمكن وأسعدت مستقبل شعبك ولم يتوان او يتقاعس أحد عن تلبية النداء الذي حمل في طياته مواكبة التطور الذي يعيشه العالم ، تطور عماني متفرد في هويته .. كما اكدت بقولك ( كان وطننا في الماضي ذا شهرة وقوة وَانٍ عملنا باتحاد وتعاون فسنعيد ماضينا مرة أخرى وسيكون لنا المحل المرموق في العالم العربي ) .. لقد تجاوزت العربي يا سيدي ووصلت بنا الى العالم اجمع عالم يتسابق ان يحذو حذو فكرك النير وعقلك الراجح الذي زينته بسياسة الحكمة في كيفية التعامل مع القضايا الدولية وصنع المنجزات التي نفاخر بها .
إن الذي يرغب في معرفة معنى التقدم والتطور الذي نعيشه والخدمات التي نحصل عليها عليه أن يسأل من واكب نهضة السبعين ويقول له كيف كنتم .. ؟ ومن المؤكد أنه سيتلقى الجواب الشافي الذي يجعله يدرك مدى قيمة الماء الذي يصله دون عناءٍ والنور الذي يضيء ليله ويطفئ حر نهاره ، والعلم الذي ينور حياته والرعاية الصحية التي يحصل عليها الى جانب العديد من الخدمات التي لا تعد ولا تحصى كلها خدمات تحققت وانتشرت بفضل الفكر المنير للقائد المفدى والعمل الدؤوب لأبناء شعبه الاوفياء .. دمتم في حب ( عمان قابوس ) داعين الله المولى عز وجل ان يحفظ عمان وشعبها وان يمن على قائد نهضة المسيرة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ( حفظه الله ورعاه ) بموفور الصحة والعافية والعمر المديد .. وكل عام وانتم بخير بمناسبة 23 يوليو المجيد .

طالب بن محمد الفارسي

إلى الأعلى