الجمعة 21 سبتمبر 2018 م - ١١ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / جلالة السلطان يبحث مع رئيس الوزراء الهندي أوجه التعاون القائم بين البلدين
جلالة السلطان يبحث مع رئيس الوزراء الهندي أوجه التعاون القائم بين البلدين

جلالة السلطان يبحث مع رئيس الوزراء الهندي أوجه التعاون القائم بين البلدين

مسقط ـ العمانية: استقبل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ببيت البركة مساء أمس دولة ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند الذي وصل إلى البلاد أمس.
جرى خلال المقابلة بحث العديد من أوجه التعاون القائم بين البلدين وسبل دعم وتعزيز العلاقات الطيبة بينهما، بما يحقق المزيد من المصالح المشتركة للشعبين العماني والهندي الصديقين.
حضر المقابلة من الجانب العماني معالي الدكتور وزير النفط والغاز رئيس بعثة الشرف المرافقة لدولة الضيف ومعالي السيد أمين عام وزارة الخارجية ومعالي الشيخ وزير القوى العاملة ومعالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك وسعادة سفير السلطنة لدى جمهورية الهند، فيما حضرها من الجانب الهندي الوفد الرسمي المرافق لدولة الضيف.
وكان دولة ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند الصديقة وصل إلى البلاد مساء أمس في زيارة للسلطنة تستغرق يومين، حيث كان صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء في مقدمة مستقبلي دولة الضيف والوفد المرافق له لدى وصولهم المطار السلطاني الخاص.
وقد أجريت لدولة الضيف مراسم استقبال رسمية.
وأقام حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ببيت البركة مساء أمس مأدبة عشاء تكريما لدولة ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند بمناسبة زيارته للسلطنة.
حضر مأدبة العشاء عدد من أصحاب المعالي والوفد المرافق لدولة الضيف.

……………………..

فهد بن محمود في مقدمة مستقبلي رئيس وزراء الهند
مسقط ـ العمانية: وصل إلى البلاد مساء أمس دولة ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند الصديقة في زيارة للسلطنة تستغرق يومين، يلتقي خلالها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه.
وكان صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء في مقدمة مستقبلي دولة الضيف والوفد المرافق له لدى وصولهم المطار السلطاني الخاص.
وقد أجريت لدولة الضيف مراسم استقبال رسمية، فلدى توقف الطائرة المقلة له بالمكان المخصص لها استقبله صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد عند سلم الطائرة، مُرحِّبًا به على أرض السلطنة ومتمنيًّا له ولوفده المرافق زيارة موفقة وإقامة طيبة. ثم قدَّم دولة الضيف كبار مرافقيه إلى صاحب السمو.
بعد ذلك اصطحب صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد دولة رئيس الوزراء الهندي إلى منصة الشرف وأدى حرس الشرف من شرطة عمان السلطانية التحية وعُزِف السلام الوطني الهندي ثم السلام السلطاني العماني. ثم تقدم آمر حرس الشرف نحو المنصة مستأذنًا دولة الضيف وصاحب السمو لتفقد الصف الأمامي من حرس الشرف .. وبعد تفقدهما لحرس الشرف صافح دولة الضيف مستقبليه من أصحاب المعالي ورئيس وأعضاء بعثة الشرف المرافقة له وسعادة سفير المملكة المغربية لدى السلطنة (عميد السلك الدبلوماسي) وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية، وأعضاء سفارة جمهورية الهند بالسلطنة.
ويرافق دولة رئيس الوزراء الهندي خلال الزيارة وفد رسمي يضم كلا من: سعادة مستشار الأمن القومي وسعادة وكيل وزارة الشؤون الخارجية وسعادة وكيل وزارة الشؤون الخارجية للعلاقات الاقتصادية وسعادة سكرتير دولة رئيس الوزراء وسعادة سفير جمهورية الهند لدى السلطنة وسعادة الوكيل المساعد لدولة رئيس الوزراء وسعادة الوكيل المساعد لشؤون الخليج بوزارة الشؤون الخارجية وسعادة الوكيل المساعد للإعلام الخارجي المتحدث الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية الهندية وعدد من المسؤولين.
……………………

مودي يلتقي الجالية الهندية
مسقط ـ العمانية: التقى دولة ناريندرا مودي رئيس وزراء الهند مساء أمس بمجمع السلطان قابوس الرياضي بالجالية الهندية وذلك في إطار زيارته الحالية للسلطنة التي تستغرق يومين.
وأكد دولة رئيس الوزراء الهندي في كلمة له على عمق العلاقات القائمة بين البلدين الصديقين .. مشيرh إلى أن هذه العلاقات تتخذ خطوات كبيرة في جميع المجالات، سواء كانت دبلوماسية أم دفاعية أم تجارية.
وأشار في كلمته إلى أن السلطنة وجمهورية الهند تتقاسمان أنماط تعاون ممتازة في مختلف المجالات وهذا ما نتج عنه توقيع العديد من مذكرات التفاهم من بينها التنازل عن التأشيرة لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والخدمة وأخرى في مجال السياحة والعمل والصحة والتعاون الدفاعي والمساعدة القانونية المتبادلة في الشؤون المدنية والتجارية والإدارة العامة والبحرية والاستخدام السلمي للفضاء.
وقال دولة رئيس الوزراء الهندي إن الهند أرض تتمتع بإمكانيات كبيرة للقيام بالأعمال التجارية والاستثمارات ونحن لا ندخر جهدا في اجتذاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة إليها مما يعطي دفعة كبيرة للعلاقات التجارية المتبادلة.

إلى الأعلى