الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / روسيا تهدد أوكرانيا بـ (عواقب وخيمة)
روسيا تهدد أوكرانيا بـ (عواقب وخيمة)

روسيا تهدد أوكرانيا بـ (عواقب وخيمة)

بعد سقوط قذيفة ومقتل أحد مواطنيها
موسكو – (وكالات) : قالت وزارة الخارجية الروسية إن سقوط قذيفة من أوكرانيا على الأراضي الروسية امس الأحد قد يكون له عواقب «لا يمكن الرجوع عنها». وقتل شخص في مدينة صغيرة في روسيا بقذيفة اطلقتها اوكرانيا، كما قالت سلطات المنطقة مما دفع موسكو الى التهديد بالرد. وقال الكسندر تيتوف الناطق باسم سلطات منطقة روستوف في تصريحات نشرتها وكالة الانباء الروسية ايتار تاس «حوالى الساعة 9,20 (5,20 تغ) سقطت قذيفة في دونيتسك (روسيا) اطلقت من الاراضي الاوكرانية». واضاف ان القذيفة ادت الى «اضرار في منزلين ومقتل شخص وجرح رجل مسن». وذكر بيان للوزارة أن أوكرانيا تسلمت مذكرة احتجاج وصفت الحادث بأنه «عمل عدواني من الجانب الاوكراني تجاه أراض روسية ذات سيادة ومواطني الاتحاد الروسي» . من جانبه ، قال مساعد وزير الخارجية الروسي جريجوري كاراسين لوكالة الانباء نوفوستي ان روسيا «سترد بتحركات قوية ومحددة» بعد التحقيق في ملابسات الحادث. واضاف ان «هذا يدل على ان هناك تصعيدا خطيرا على الحدود يشكل مستوى آخر اعلى من الخطر على مواطنينا الذين يعيشون على الاراضي الروسية». واعلنت لجنة التحقيق الروسية في بيان على موقعها الالكتروني فتح تحقيق في قضية قتل. ودونيتسك مدينة صغيرة في روسيا بالقرب مع الحدود مع منطقة لوغانسك شرق اوكرانيا حيث تتواجه قوات كييف والانفصاليون الموالون لروسيا للسيطرة على نقاط عبور حدودية. وكانت موسكو اعلنت السبت انها «تحتفظ لنفسها بحقها في اتخاذ كل الاجراءات» الضرورية للدفاع عن اراضيها بعد اطلاق نار على حرس حدود روس بالقرب من الحدود الاوكرانية نسب الى الاوكرانيين. ودانت كييف ما اعتبرته استفزازا» واتهمت الروس باطلاق قذيفة هاون على احد مراكزها الحدودية. كما أشار كاراسين في حديثه لقناة «روسيا-24» إلى أن «ما حدث يؤكد مرة أخرى ضرورة وقف إطلاق النار بسرعة واستئناف المفاوضات في إطار مجموعة الاتصال بمشاركة طرفي النزاع، وكذلك ضرورة تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها في جنيف في 17 أبريل وفي لقاء وزراء خارجية للدول الأربع (روسيا، أوكرانيا، فرنسا، ألمانيا) في برلين في 2 يوليو. من جهته قال الناطق باسم لجنة التحقيق الروسية فلاديمير ماركين إن لجنته فتحت قضية جنائية بشأن مقتل المواطن الروسي. من جانبها نفت كييف الحادث ، وقال رئيس المركز الإعلامي لمجلس الأمن القومي الأوكراني سيرغي ليسينكو إن القوات الأوكرانية ليست متورطة في حادث إطلاق النار على الأراضي الروسية الذي أسفر عن مقتل المواطن الروسي. وأضاف في مؤتمر صحفي «قوات العملية المناهضة للإرهاب لا تطلق النار على أراضي الدولة المجاورة، ولا تطلق النار على الأحياء السكنية».وأوضح أن «هناك أدلة كثير دامغة تثبت الاستفزازات التي يقوم بها المسلحون عبر إطلاق النار على الأراضي الروسية والسكان المدنيين من أجل تحميل العسكريين الأوكرانيين مسؤولية ذلك».

إلى الأعلى