السبت 21 أبريل 2018 م - ٥ شعبان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / الاتحاد الدولي يشيد بتنظيم السلطنة لبطولة العالم للشباب والناشئين لتنس الطاولة
الاتحاد الدولي يشيد بتنظيم السلطنة لبطولة العالم للشباب والناشئين لتنس الطاولة

الاتحاد الدولي يشيد بتنظيم السلطنة لبطولة العالم للشباب والناشئين لتنس الطاولة

أشاد الاتحاد الدولي لكرة الطاولة باستضافة السلطنة ممثلة باللجنة العمانية لكرة الطاولة، لمنافسات الجولة الافتتاحية لبطولة العالم لكرة الطاولة للأشبال والناشئين، والتي أقيمت خلال الفترة من 7 وحتى 11 من فبراير الجاري، بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، حيث أثنى سعادة خليل بن أحمد المهندي نائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحادين العربي والقطري لكرة الطاولة بالجهود الكبيرة التي قامت بها اللجنة لتنظيم البطولة، مضيفا بأن مشاركة الصين إلى جانب الدول الـ 18 الأخرى المشاركة في البطولة لهو خير برهان على نجاح البطولة مشيرا الى أن مشاركة 19 دولة تتم للمرة الأولى على صعيد استضافة الدول العربية للأحداث الدولية، مشيرا الى أن العام المقبل سيشهد مشاركة أكبر من اللاعبين ومن مختلف دول العالم، وأوضح المهندي الى أن الدول الخليجية والعربية التي شاركت بهذه البطولة خرجت باستفادة كبيرة ؛ حيث لعبت مباريات كبيرة خلال 5 ايام وتدربت على آلية اللعب مع وجود ضغط في المباريات إلى جانب استفادة اللاعبين من خوض المباريات مع لاعبين مصنفين، واختتم المهندي حديثه بالنجاح التنظيمي الباهر للسلطنة في استضافة الحدث الدولي على أعلى مستوى، لافتا الى أن السلطنة تواصل سلسلة إنجازاتها المتواصلة في الاستضافات الدولية المتميزة لبطولات كرة الطاولة.
وكانت البطولة قد أسدل الستار على منافساتها مساء أمس الأول برعاية معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية، باستحواذ صيني على غالبية الألقاب المخصصة لمختلف الفئات للأشبال والناشئين على مستوى منافسات الفرق والفردي، كما تمكنت اللاعبة المصرية هناء جودة من الحصول على الميدالية الفضية واللاعب اليمني عبدالحكيم جبران من الحصول على الميدالية الفضية كأبرز الميداليات للدول العربية في هذه البطولة العالمية لفئة البراعم (فردي).
خارطة استضافة البطولات العالمية
أكد عبدالله بن محمد بامخالف نائب رئيس الاتحاد العربي لكرة الطاولة لدول الخليج العربي ورئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة بأن اللجنة تسعى دائما الى وضع السلطنة على خارطة استضافة البطولات العالمية من أجل إثراء الجانب الاقتصادي والسياحي والاعلامي للبلد، معربا عن سعادته الكبيرة بالاستضافة الناجحة والاشادة الكبيرة التي تلقتها اللجنة من جميع المنتخبات المشاركة عن البطولة موضحا في الوقت ذاته بأن نجاح البطولة تمثلت في العدد الكبير من الدول المشاركة والتي وصلت إلى 19 دولة وعبر مشاركة أكثر من 150 لاعبا واداريا ومدربا، مضيفا بأنه كان هناك تواجد لعدد من اللاعبين المصنفين العالميين وتحديدا من المنتخب الصيني، حيث تواجد اللاعب المصنف الاول على مستوى العالم تحت 18 سنة الى جانب اللاعبة المصنفة الثانية من الاناث وهي من الصين اضافة الى لاعبة مصنفة من تايلند، وأشار بامخالف الى أن هذا التصنيف زاد من القوة والاثارة للبطولة، وسيعطي أهمية لهذه البطولة في حالة استضافة السلطنة لها مجددا في العام المقبل، حيث ستشارك الكثير من الدول نظير حصول المنتخبات على الكثير من التسهيلات في هذه النسخة الحالية، وأشار نائب رئيس الاتحاد العربي لكرة الطاولة لدول الخليج العربي بأن منافسات البطولة تم نقلها مباشرة عبر قناة الاتحاد الدولي الى جانب النقل المباشر عبر القناة الرياضية، لافتا الى أن هذا من شأنه بأن ينشر اللعبة في مختلف أرجاء البلد ويعزز من هذه الثقافة، وذكر بامخالف الى أن البطولة ساهمت أيضا في احتكاك لاعبي منتخبنا باللاعبين العالميين، وهذا سيساهم في تكون منتخب قادر لتحقيق الميداليات على المستوى الخليجي والعربي، واختتم بامخالف تصريحه بأن اللجنة نجحت في غضون سبعة أشهر من استضافة ثلاث بطولات دولية والتي نتمنى بأن تحقق الفائدة المرجوة منها وأن تعود بالايجاب على منتخباتنا الوطنية.

المصرية هناء.. نجمة مصر في كرة الطاولة

أعربت اللاعبة المصرية هناء جودة عن سعادتها الكبيرة بتتويجها بالميدالية الفضية لفئة البراعم (فردي) مشيرة الى أنها باتت تتفاءئل كثيرا أثناء تواجدها بالسلطنة حيث فازت خلال تمثيلها لبلدها خلال منافسات بطولة كأس العرب بمسقط في شهر أغسطس من العام الفائت، مشيرة الى أنها تطمح في الوصول الى الأولمبياد مستقبلا والفوز بميداليات عالمية، وتحظى اللاعبة هناء جودة بمتابعة كبيرة من قبل والديها، حيث تواجدت في البطولة بجوار أمها التي أكدت على أن ابنتها تخضع لبرنامج تدريبي مكثف من أجل تطوير مستواها الفني والحصول على نتائج جيدة في قادم المشاركات، وذكرت أم هناء على أن اللاعبة تحتاج الى اهتمام أكبر في هذه السن حيث تعد هذه الفئة هي الأهم لبناء جيل قوي من المنتخبات الوطنية مستقبلا.
سيطرة كاملة
قال واي يانج مدرب المنتخبات الصينية لكرة الطاولة بأنه سعيد جدا بنتائج لاعبي المنتخبات الصينية وسيطرتهم شبه الكاملة على المراكز الأولى في البطولة ولكافة المستويات، مشيرا الى أن ذلك ثمرة العمل الذي قاموا به في المرحلة الماضية، وأشار واي يانج الى أن البطولة كانت ناجحة تنظيميا وتم ادارتها بالشكل المناسب، وأضاف يانج الى أن لاعبي المنتخب الصيني سيلعبون في العديد من البطولات العالمية، حيث سيتوجه الفريق بعد أيام قليلة الى التشيك للمشاركة في الجولة الثانية من بطولة العالم من اجل حصد نتائج أخرى والحفاظ على التصنيف العالمي، وأشار المدرب يانج في حديثه الى أن السلطنة تملك الكثير من المواهب وهناك لاعبون جيدون، ولكنهم بحاجة أكبر إلى خوض العديد من البطولات والمباريات الى جانب الاهتمام بالتدريب والاستمرارية فيه من أجل الحصول على نتائج جيدة.
نجاح جديد
برهنت اللجنة العمانية لكرة الطاولة على كتابة نجاح جديد في استضافة البطولات والأحداث العالمية، حيث تمكنت اللجنة من استضافة ثلاثة أحداث دولية كبيرة في غضون سبعة أشهر فقط بالرغم من اشهار اللجنة قبل سنوات قليلة فقط، حيث بدأت أولى هذه النجاحات عبر الاستضافة المميزة للجنة لمنافسات بطولة كأس العرب في أغسطس الماضي، ومن ثم بطولة عمان فايبر أوبتك الدولية المفتوحة بحضور كوكبة من لاعبي العالم المصنفين، الى جانب استضافة السلطنة للجولة الافتتاحية لبطولة كأس العالم لكرة الطاولة للفئات العمرية، وبالرغم من الكادر البشري القليل في اللجنة، الا أن أعضاء اللجنة تمكنوا من اجتياز كافة العقبات والتحديات ونجحوا من ترك بصمة كبيرة عبر هذه الأحداث الرياضية الدولية وحصلوا على شهادات اشادة من قبل الجميع، وباتوا جاهزين لتنظيم استضافات رياضية كبيرة في قادم الفترات.
الصين تحتكر جميع الالقاب
تمكن لاعبو المنتخب الصيني من احتكار أغلب ألقاب منافسات بطولة العالم لكرة الطاولة على كافة المستويات الأشبال والناشئين ولفئتي الفرق والفردي، حيث توج اللاعب الصيني ليشين يوان بلقب كأس المركز الأول لمنافسات الفردي لفئة الناشئين اثر تغلبه في المباراة النهائية على زميله اللاعب الصيني هاي دونج بنتيجة 4/3، وعلى مستوى الفردي للأشبال، حقق اللاعب الصيني بينج اكسيانج لقب البطولة بعد فوزه في المباراة الختامية على حساب زميله اللاعب الصيني مينج يانج بنتيجة 3/0، في حين توجت اللاعبة الصينية بينيو زهانج بلقب منافسات فئة الفردي للناشئين (اناث) بعد أن انتصرت على اللاعبة التايلندية جنيبا ساويت باوات بنتيجة 4/1، وخطفت اللاعبة الصينية لي يوشي لقب منافسات فئة الفردي للأشبال (اناث) بعد أن نجحت في التغلب على زميلتها اللاعبة الصينية مان كواي بنتيجة 3/0، بينما نجح اللاعب الايراني محمد امين صمدي من الفوز بلقب منافسات فئة الفردي للبراعم بفوزه على اللاعب اليمني عبدالحكيم ابراهيم بنتيجة 3/0.
وعلى صعيد منافسات الفرق، نجح المنتخب الصيني في التتويج بكافة الالقاب لهذه الفئة ، حيث فاز على مستوى منافسات نهائيات الناشئين للذكور عبر اللاعبين هاي دونج وليشين يوان على حساب الفريق المشترك (مصر – تايلند) بنتيجة 3/0 في المباراة النهائية، ليحصل على المركز الأول والميداليات الذهبية وكأس المركز الأول، كما فاز التنين الصيني على مستوى منافسات الأشبال للذكور (فرق)، عبر اللاعبين بينج اكسيانج ويوتشانج تاو، اثر تغلبهما في المباراة النهائية على حساب المنتخب المنتخب الهندي (أ) بنتيجة 3/0، وعلى مستوى منافسات الأشبال (للاناث – فرق) فازت لاعبات المنتخب الصيني مان كواي ويوكي لي بلقب البطولة والميداليات الذهبية بالاضافة الى كأس المركزالأول اثر تغلبهن على لاعبات الفريق المشترك (اليونان – مصر) بنتيجة 3/0، وحصل على المركز الثالث لاعبات المنتخب الهندي، وعلى مستوى منافسات الناشئين (للأناث – فرق) ، حقق لاعبات المنتخب الصيني المركز الأول والميداليات الذهبية وكأس المركز الأول بعد فوزهن في جدول الترتيب العام بحصولهن على 8 نقاط وبفارق نقطة واحدة عن صاحب المركز الثاني وهو المنتخب الهندي فيما جاء الفريق المشترك (التشيك – تايلند) في المركز الثالث برصيد 6 نقاط، ومثل المنتخب الصيني لفئة الناشئين (اناث) اللاعبتان: تياني كيان ويوهان جو.
الجولة المقبلة بالتشيك
بعد اختتام الجولة الافتتاحية لبطولة العالم للأشبال والناشئين بمسقط، ستكون المحطة المقبلة بالتشيك وتحديدا بمدينة هودين، ومن ثم ستقام الجولة القادمة في شهر مارس المقبل بمدينة ليجانو بايطاليا، والجولة التالية بمدينة ميتز بفرنسا في شهر أبريل القادم ومن ثم الجولة الخامسة في بولندا بشهر مايو على أن تستضيف فارازدين بكرواتيا الجولة التالية في شهر سبتمبر وستختتم محطات بطولة العالم بالجولة الختامية التي تستضيفها هنغاريا في شهر نوفمبر المقبل.

إلى الأعلى