الخميس 16 أغسطس 2018 م - ٥ ذي الحجة ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق التزلج الشراعي بعُمان للإبحار يختتم مشاركة في البطولة الآسيوية بسنغافورة
فريق التزلج الشراعي بعُمان للإبحار يختتم مشاركة في البطولة الآسيوية بسنغافورة

فريق التزلج الشراعي بعُمان للإبحار يختتم مشاركة في البطولة الآسيوية بسنغافورة

اختتم فريق الناشئين العُماني لرياضة التزلج الشراعي مشاركته الدولية الأولى وذلك في البطولة الآسيوية في سنغافورة، وسجل فيها أداءا قويا كان محط إشادة المدربين والمتابعين، حيث نافس الفريق ضد 40 متسابقا آخر في فئة ألواح التزلج الشراعي تيكنو بلس للبحارة تحت سن19 سنة، واستحقوا ثناء مدير الإبحار الشراعي بعُمان للإبحار كوراي إيزار الذي وصف مشاركتهم بـ “تجربة تفتح الآفاق”.
ومع أن الفريق خاض أولى مشاركاته الدولية في عام 2017م، استطاعوا التأقلم بسرعة على الظروف المصاحبة للبطولة الآسيوية في سنغافورة، لا سيما الرياح القوية والمتقبلة التي بلغت سرعتها 20 عقدة خلافا للرياح المعتدلة التي تدرب عليها الفريق في المصنعة التي يتخذها الفريق قاعدة له.
وقد ضم الفريق العُماني ستة متسابقين، وأغلبهم يصغر السقف السني للفئة بسنتين تقريبا، وواجهوا منافسة شرسة من المتسابقين الآخرين من 11 دولة أخرى تضم الصين، وهونج كونج، واليابان، وإندونيسيا، وتايلاند، والفلبين، وماليزيا. وقد سجل البحّار العُماني عمر القرطوبي أفضل النتائج العُمانية بحصوله على المركز التاسع عشر في الترتيب العام، وبعده عبد الله السرحي في المركز الثاني والعشرين، وتبعهما بعد ذلك المختار المجيني وعبد المجيد الحضرمي ومحمد البلوشي ضمن المراكز الثلاثين الأولى، وكان من بينهم من سجل ضمن المراكز العشرة الأولى في بعض السباقات.
وتعليقا على هذه المشاركة قال كواري إيزار، مدير الإبحار الشراعي في عُمان للإبحار: “بكل تأكيد كانت تجربة إيجابية لهذا الفريق الرائع من البحارة، ونحن سعداء جدا بالنتيجة التي حققوها؛ فما حققوه مثار للإعجاب بحق، لا سيما وأنهم حديثو العهد برياضة التزلج الشراعي، ولم يعرفوا هذه الرياضة قبل عام 2014م. فريقنا بلا شك أصبح اليوم من الفرق القادرة على المنافسة وجميعهم حقق نتائج ضمن النتائج المتوسطة من بين جميع المتنافسين، وكانت تجربة تفتح الآفاق بحق”.
وأضاف كوراي: “هناك الكثير من الدروس التي نتعلمها من هذه البطولة، فعلى البحارة أن يتدربوا أكثر للحفاظ على وتيرة أدائهم واتخاذ القرارات الصائبة في مسار السباق في ظل تقلبات الظروف والمجريات. ولكن الأهم من ذلك أن جميعهم متحمسون لبذل المزيد وتحقيق نتائج أفضل وأفضل في قادم المنافسات”.
وبعد إسدال الستار على هذه البطولة، سيبدأ الفريق بإدارة سلطان بن سليمان البلوشي – “مدرب فريق الناشئين الوطني للتزلج على الأمواج” استعداداته للمشاركة في البطولة الأوروبية في شهر أبريل بمدينة سيسلي، وبطولات العالم للبحارة تحت سن 17 وتحت سن 19 في شهر أغسطس بلاتفيا، وجميع هذه المنافسات ستكون ذات أهمية محورية لمسيرة التطور وقياس الأداء للفريق حسبما أشار المدرب العُماني محسن البوسعيدي، مدير برامج الناشئين في عُمان للإبحار.
حيث قال محسن: “تعتبر المشاركات الدولة جزءا مهما من مسيرة التطور والأداء لفريق عُمان للإبحار للناشئين؛ حيث يحصل البحارة الصاعدون على فرصة لقياس مستوى أدائهم ضد المنافسين من مختلف دول العالم، وهي كذلك فرصة لهم لتطبيق خلاصة تجاربهم وتدريباتهم، ومن المهم أيضا أن يعتاد بحارونا على الظروف الجوية المختلفة والمتنوعة للإبحار الشراعي.

إلى الأعلى