الجمعة 20 أبريل 2018 م - ٤ شعبان ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / افتتاح منافسات بطولة البنك الوطني العماني المفتوحة للجولف اليوم انطلاق بطولة الهواة والمحترفين وإقامة قرية للرياضيين
افتتاح منافسات بطولة البنك الوطني العماني المفتوحة للجولف اليوم انطلاق بطولة الهواة والمحترفين وإقامة قرية للرياضيين

افتتاح منافسات بطولة البنك الوطني العماني المفتوحة للجولف اليوم انطلاق بطولة الهواة والمحترفين وإقامة قرية للرياضيين

بمشاركة 138 لاعبا
متابعة ـ بدر الزدجالي :
افتتحت مساء أمس رسميا بطولة البنك الوطني العماني المفتوحة للجولف وذلك بالموج للجولف والتي تستضيفها السلطنة ممثلة في البنك الوطني العماني وبالتنسيق مع وزارة الشؤون الرياضية واللجنة العمانية للجولف وايضا مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة، وبالتعاون مع اللجنة المنظمة لبطولة الجولف الأوروبية، واقيم حفل الافتتاح تحت رعاية معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وبحضور معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وعدد من المسؤولين بالبنك الوطني العماني ووزارة الشؤون الرياضية إلى جانب نخبة من كبار الشخصيات المهمة من مختلف الجهات الحكومية والخاصة، وتقام منافسات البطولة خلال الفترة من 14 – 18 من شهر فبراير الجاري، ويشارك في البطولة 138 لاعبا عالميا يمثلون 22 دولة، وتبلغ مجموع جوائز البطولة مليون و 750 ألف دولار توزع للفائزين في البطولة.
بدأ برنامج حفل افتتاح البطولة بكلمة السيدة روان آل سعيد رئيسة مجلس ادارة البنك الوطني العماني، حيث قالت: بدأت رحلتنا مع الجولف منذ خمسة أعوام حينما تعاوننا مع جولة التحدي الأوروبية للجولف والتي سعينا إلى تنظيمها بهدف تعزيز مكانة السلطنة على الخارطة الدولية لهذه الرياضة واليوم نفخر باطلاق بطولة البنك الوطني للجولف التي تعد أحد أبرز منافسات الجولف العالمية وتتم متابعتها بواسطة الملايين من محبي اللعبة في العالم، وبالنسبة لنا يشكل الجولف أكثر من مجرد رياضة فنحن نعتبر اللعبة منصة تجمعنا وتساهم في تسليط الضوء على السلطنة وتستعرض ما تنفرد به من مقومات طبيعية ومواهب رياضية بارزة أمام العالم، وقد برهنت السلطنة خلال الفترة الماضية قدرتها الكاملة على استضافة أهم وأبرز الفعاليات الرياضية الدولية من خلال ما تزخر به من معرفة احترافية وبنية أساسية. عقب ذلك قام راعي حفل الافتتاح والحضور بزيارة للمركز الاعلامي والتعرف على أقسام المركز، بعدها قام معالي الشيخ وزير الرياضية بضربة البداية معلنا الافتتاح الرسمي للبطولة.

دعم الرياضة

قال معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية: في البداية نقدم الشكر للجنة المنظمة لبطولة البنك الوطني العماني المفتوحة للجولف وبلا شك أن هذه الاستضافة العالمية ستعمل على العودة بالعديد من الفوائد على السلطنة ومنها تنشيط السياحية وتعزيز وضع السلطنة على خارطة الرياضة العالمية والاستفادة من الزخم الإعلامي الذي توجده هذه المنافسة والذي يوفر الكثير من الفرص لقطاع الأعمال بالسلطنة وإثبات أن للسلطنة القدرة على تنظيم فعاليات كبيرة الحجم وذات مستوى عالمي ومثل هذه البطولات بلا شك أنها تساهم في دعم الرياضة وتنمية مهارات الشباب العماني بإتاحة الفرصة لهم لمشاهدة منافسات عالمية والتواصل مع أفضل اللاعبين الدوليين وتحفيز التعاون بين مختلف مؤسسات القطاع الخاص بهدف المشاركة في دفع عجلة النمو الاقتصادي في البلاد ودعم المجتمع، وبلا شك أن الجولة الاوروبية للجولف تعتبر من البطولات المهمة عالميا لما لها من ثقل في عدد المشاركين ونوعية اللاعبين الذين يشاركون في البطولة بشكل سنوي والبنك الوطني العماني يواصل استضافته لمثل هذه التظاهرات العالمية في لعبة الجولف. وقال معاليه: في هذه البطولة يشارك العديد من اللاعبين العالميين والذي في حاجة لتعريفهم بمقومات السلطنة، كما أن لعبة الجولف في السلطنة وضعت نفسها بقوة على الخارطة العالمية، وأتمنى التوفيق لجميع المشاركين في البطولة.

استضافة عالمية

قال معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي: لا يخفى على الجميع بأن بطولة البنك الوطني العماني المفتوحة للجولف تكتسب أهمية كبيرة بحكم مشاركة العديد من اللاعبين العالميين، كما أن اقامة مثل هذه التظاهرات الدولية هو وضع اسم السلطنة على الخارطة العالمية في لعبة الجولف وايضا إلى جذب الكثير من اللاعبين وغيرهم لاكتشاف السلطنة في اللعبة، وبلا شك أن تنظيم السلطنة والبنك الوطني العماني لهذه البطولة العالمية يفيد السلطنة في الكثير من المجالات الرياضية والسياحية والاقتصادية وغيرها، ومن خلال استضافة السلطنة لهذه البطولات العالمية من عام 2013 وحتى هذا العام قد حملت الكثير من المدلولات على اهمية البطولة والترويج للسلطنة عبر هذه الاستضافة بعد ان شهدت السنوات الماضية من الاستضافة تواجد العديد من اللاعبين من مختلف دول العالم الذين تنافسوا على ارض السلطنة واخرجت السلطنة مجموعة من أبطال اللعبة الذين اصبح لهم اسم جيد في عالم الجولف، كما ستخدم هذه البطولة الترويج السياحي للسلطنة وهو الهدف الاسمى من هذه الاستضافات، وقد نجحت السلطنة خلال السنوات الماضية من اخراج البطولة بالصورة المثالية والجيدة وبرز امكانياتها في استضافة مثل هذه البطولات.

منافسة دولية

قال المهندس منذر بن سالم البرواني رئيس اللجنة المنظمة للبطولة رئيس اللجنة العمانية للجولف إن الاستعدادات لإقامة بطولة البنك الوطني العماني المفتوحة للجولف تمت قبل عدة أشهر وبشكل مكثف من اجل الاستضافة المشرفة للسلطنة وممثلا في البنك الوطني العماني وبالتنسيق مع وزارة الشؤون الرياضية ممثلا في اللجنة العمانية للجولف وايضا مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة، وبالتعاون مع اللجنة المنظمة لبطولة النهائيات الكبرى للجولف الأوروبية، ولا يخفى على الجميع بأنها المرة الأولى التي تستضيف فيها السلطنة الجولة الأوروبية للجولف وهذا فخر للسلطنة بعد مشاورات عدة مع اللجنة المنظمة لبطولة النهائيات الكبرى للجولف الأوروبية، يشارك في البطولة 138 لاعبا عالميا يمثلون 22 دولة، وتبلغ مجموع جوائز البطولة مليونا و 750 ألف دولار. وأضاف: تأتي استضافة السلطنة لهذه البطولة الأوروبية لأنها تعتبر من الأحداث الدولية والتي تصنف من بطولات الدرجة الأولى في رياضات الجولف من حيث عدد الجوائز كبير وايضا عدد اللاعبين الكبير، وسوف تستقطب البطولة ما لا يقل عن 600 شخص من خارج عمان من حيث اللاعبين والاداريين والمدربين والمراقين وغيرهم وهذا سوف يفيد السلطنة من مختلف الجوانب، كما أن من أحد الأهداف الرئيسية من اقامة مثل هذه التظاهرات الدولية هو وضع اسم السلطنة على الخارطة العالمية في لعبة الجولف وجذب الكثير من اللاعبين وغيرهم لاكتشاف السلطنة عن طريق رياضة الجولف.
وقال رئيس اللجنة المنظمة للبطولة: تواجد وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية المحلية منها والخليجية والدولية لتغطية مثل هذه الأحداث والبطولات العالمية يساهم بشكل كبير في الترويج بالشكل الصحيح للأماكن السياحية والثقافية الموجودة بالسلطنة للزوار والمشاركين في البطولة، كما أن اهتمام وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية المحلية منها والدولية بنشر الأخبار سيكون له أبلغ الأثر في نجاح أي بطولة دولية ومنحها زخما إعلاميا كبيرا يتناسب مع أهميتها كما أن الاهتمام بمختلف البطولات التي تقام على أرض السلطنة ليس بغريب على وسائل الإعلام المحلية التي دأبت على الدوام أن تكون شريكاً فاعلا في إنجاح مختلف الفعاليات الرياضية والشبابية، وبلا شك أن اقامة بطولة البنك الوطني العماني المفتوحة للجولف تأتي بدعم كبير من وزارة الشؤون الرياضية واهتمام معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية بهذه البطولة وذلك من خلال تشكيل اللجنة المنظمة التي تمثل جميع الجهات الحكومية ووضع كافة الإمكانيات تحت تصرف اللجنة المنظمة للبطولة والمتابعة المستمرة والشراكة الحقيقة بين اللجنة العمانية للجولف والبنك الوطني العماني الذي سوف يساهم في نجاح هذه البطولة التي وضعت السلطنة ضمن اهم محطات رياضة الجولف بالمنطقة الدولية.

جولة للهواة والمحترفين

من جانب آخر انطلقت أمس منافسات بطولة الهواة للعمانيين والتي تقام على هامش بطولة البنك الوطني العماني المفتوحة للجولف والتي ستشهد مشاركة ابرز اللاعبين العمانيين بما فيهم لاعبو المنتخبات الوطنية فيما سيتم اختيار افضل لاعبين من صاحبي المركزين الأولى والثاني لتمثيل السلطنة لمشاركة إقليمية خارجية وتأتي إقامة هذه البطولة تشجيعا للاعبي السلطنة على الاستفادة من هذه المشاركة وكذلك المنافسة على الجوائز المالية التي تم رصدها لأصحاب المراكز الأولى

القرية الرياضية

يتم على هامش بطولة البنك الوطني العماني المفتوحة للجولف إقامة الخيمة الرئيسية أو قاعة كبار الشخصيات وهي كملتقى للاعبين وكبار الشخصيات من الشركات والمؤسسات المشاركة في الأحداث الرياضية، وهي مجلس عام وملتقى للمؤسسات المختلفة لتبادل الحوار وتدارس آليات التعاون في تنفيذ البطولات الدولية، وبحث سبل تطويرها في السلطنة، كون أن السلطنة صارت لؤلؤة في اللعبة، كما تلحق بالخيمة الرئيسية شاشة داخلية وخارجية لتنقل الأحداث من الملعب، وتطل على الشاطئ وجانب من الملعب وهناك مرافق أخرى تحتضن الأطفال، وتكسبهم مهارات لعبة الجولف، تحت اشراف مدربين متخصصين من أوروبا، وكذلك مرافق ترفيهية للأطفال, ومرافق تسوق ومقاهي، فالقرية الرياضية هي متاحة للجميع وللاستمتاع العائلي”، ويمتاز ملعب الموج للجولف بموقع مميز في احضان الطبيعة الخلابة قبالة جبال الحجر ومياه بحر عُمان ، وقد راعى جريج نورمان، أحد أساطير رياضة الجولف عالمياً أن يجسد هذا الملعب امتداداً لجوهر البيئة المحيطة وذلك من خلال تصميمه للملعب الأول من نوعه بالسلطنة، وهو يصنف في المركز الثالث ضمن أفضل عشرة ملاعب في منطقة الشرق الأوسط وقد قام أسطورة لعبة الجولف بتصميم الملعب ليضم ١٨ حفرة ومعدل ٧٢ ضربة مع واجهة شاطئية ممتدة ومساحات خضراء تتخللها المصائد الرملية والمائية والكثبان الرملية الطبيعية كما يضم ملعب الموج للجولف أيضاً أكاديمية الموج للجولف، وهو مبنى مصمم بشكل فريد تم استيحاؤه من عمارة قلاع عُمان العريقة، ويمثل هذا المعلم الذي تمكن رؤيته من البر والبحر تفرد الموج مسقط كمجمع يجسد وجهة لا تضاهى لنمط الحياة العصرية الفاخرة والترفيهية في السلطنة.

مليون و 850 ألف دولار

رصدت اللجنة المنظمة لبطولة البنك الوطني العماني المفتوحة للجولف بالتعاون مع الموج للجولف والتي تستضيفها السلطنة ممثلا في البنك الوطني العماني وبالتنسيق مع وزارة الشؤون الرياضية واللجنة العمانية للجولف وايضا مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة، وبالتعاون مع اللجنة المنظمة لبطولة الجولف الأوروبية، قد رصدت جوائز مالية قدرها مليون و 750 ألف دولار لأصحاب المركز الثلاث الأولى.

نقل مباشر

ستشهد بطولة البنك الوطني العماني المفتوحة للجولف نقلا تليفزيونيا مباشرا، وجاء ذلك بجهود القائمين على هذه البطولة بعد محاولات مع الهيئة العامة للإذاعة والتليفزيون لنقل احداث البطولة، كما سيتم نقل مباشر لدول أوروبا واسيا وعبر عدد من القنوات الاوروبية وكذلك عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى تقديم نشرات إخبارية عن البطولة. وستحظى البطولة بتواجد طاقم اعلامي اوروبي كبير لتغطية احداث منافسات البطولة حيث سيقوم الفريق الأوروبي الاعلامي بتغطية احداث البطولة والتي عدت الاولى من نوعها بهذا الحجم من الاعلاميين حيث يتواجد عدد كبير من الاعلاميين من الصحف والتليفزيون.

إلى الأعلى