الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م - ٨ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “نـزوى” تشهد حركة سياحية نشطة
“نـزوى” تشهد حركة سياحية نشطة

“نـزوى” تشهد حركة سياحية نشطة

رصد ـ سالم بن عبدالله السالمي:
تشهد ولاية نـزوى حركة سياحية نشطة خلال هذه الفترة حيث يتوافد عدد كبير من السياح من داخل وخارج السلطنة، حيث يحرص السياح على التعرف على أسواق الولاية الحديثة والقديمة وقلعتها الشهباء وما يتم عرضه من السلع والبضائع والمواد الغذائية والمنتجات الزراعية والصناعات الحرفية.
ويحرص السياح على زيارة الاسواق التقليدية كسوق الشرقي (الصنصرة ) والسوق الغربي حيث المشغولات اليدوية كالخناجر والسيوف والحلي والفخاريات التي تنتشر في مساحة متعددة بموقع السوق من خلال المحلات التي يديرها الاهالي وشباب الولاية بأنفسهم ليعرفوا الزوار والسياح بهذا الموروث العريق والمحافظة عليه من الاندثار.
وتضم الأسواق التقليدية بالولاية المنتجات المحلية العريقة والسلع والبضائع والاقمشة التي تتميز بالطابع التقليدي المحلي من الصناعات الخوصية والفخارية واللبان والبخور وغيرها من المواد والمواد الغذائية والحبوب وادوات الزراعة وغيرها مما تشغله تلك الدكاكين من السلع التي عرفها البيت والأسرة العمانية لقيمتها ومكانتها التصنيعية.
السائح لا تفوته الفرصة للتجوال بين ممرات السوق ليتوقف متأملا تفاصيل تلك الحركة التجارية ليخرج بشراء سلعة أو حرفة فخارية أو فضية لتكون ذكرى مما شاهده وتعرف عليه عن قرب ويجسد ما يمثله هذا السوق العريق، كذلك الحلوى العمانية هي الأخرى تحظى بإقبال كبير من قبل الزوار والسياح.
قلعة نـزوى مشهد مكتمل
وتبقى قلعة نـزوى الشهباء حاضرة بقوة لدى السياح وهي المكان الاقرب والمفضل لهم لزيارتها كونها ارتبطت بتاريخ وتراث ضارب في اعماق الزمن ومكملة لما تزخر بها الولاية من موروث عريق ومعالم اثرية، بين أروقتها وحصنها الشامخ والمعرض التراثي الدائم والفنون الشعبية والحرفيين الذين يتواجدون في الأركان المخصصة داخل القلعة لممارسة الصناعات التقليدية، حيث تبرز المأكولات العمانية الشعبية والتي يتم إعدادها مثل الخبز والرخال والمصانف والشواء والمشروبات كالسكر العماني بالليمون وغيرها من اصناف المأكولات، وعند وصول السائح أعلى القلعة يكتمل المشهد الرائع لولاية نـزوى من كل زاوية ببساتينها ومزارعها ونخيلها في منظر خلاب وتناغم بديع يجمع الحارات والبيوت القديمة والأبراج الاثرية ومعالم النهضة الحضارية الحديثة.

إلى الأعلى