الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م - ١٥ صفر ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / آراء / رأي الوطن : مشروعات تعكس الحرص على مسيرة التنمية

رأي الوطن : مشروعات تعكس الحرص على مسيرة التنمية

يطل علينا مجلس المناقصات بين الحين والآخر من خلال جلساته التي يسند فيها المبالغ المخصصة للمشروعات التنموية بقائمة من المناقصات التي تم تخصيص مبالغ لها، وتدل على أولويات تقتضيها خطط التنمية، وفي جلسته الأولى لهذا العام والتي عقدها يوم أمس وافق المجلس على إسناد عدد من المشاريع ومناقشة مواضيع عدة متعلقة بالمناقصات والأعمال الإضافية المكملة للمشاريع التنموية، حيث بلغت قيمة الأعمال التي وافق عليها مبلغًا وقدره أربعة وخمسون مليونًا وثمانمئة وواحد وخمسون ألفًا وأربعمئة وواحد وسبعون ريالًا عمانيًّا.
إن إسناد مناقصات المشاريع يعكس صدق التوجه الذي توليه حكومة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ نحو الحفاظ على مسيرة التنمية الشاملة ورفدها بما تحتاجه، ومتابعة المشاريع الحيوية، وتلبية الاحتياجات الواجب الوفاء بها في مختلف محافظات السلطنة، حيث نال قطاع النقل والاتصالات حظه من المخصصات المالية، وذلك بتخصيص مبالغ لمشروعات الطرق، حيث يمتد التراب العماني على مساحات واسعة، ما يتطلب مع ذلك ربط المدن والقرى والتجمعات السكانية ببعضها بعضًا، وهو أمر يعد بالغ الأهمية في تقريب المسافات، وتمتين الأواصر بين أبناء هذا الوطن الغالي أيًّا كانت مقار إقامتهم، ومهما تباعدت بهم المسافات. كما أن إنشاء الطرق المعبدة ووفق المواصفات العالمية ومواصفات الأمن والسلامة له أهميته وأهدافه، سواء لجهة أن مثل هذه المشروعات تواكب النمو السكاني، والتوسع العمراني، أو لجهة أنها تخدم الجوانب السياحية والاقتصادية والقطاع اللوجستي، فضلًا عن أن سلامة الطرق تعد أهم معيار للدول ذات الجذب السياحي والاستثماري والتجاري؛ فالأعمال الإضافية للخدمات الاستشارية للتصميم والإشراف على مشروع إنشاء طريق الباطنة الجنوبي السريع، ومشروع أعمال التصميم والتنفيذ لتحسين ورصف الطريق المؤدي لقرية السيفة بمحافظة مسقط، والأعمال الإضافية الخاصة بأعمال الحمايات على طريق وادي سال رأس الحد بمحافظة جنوب الشرقية، ومشروع إنشاء قنوات تصريف المياه على شارع السلطان قابوس بمنطقة الخوير ـ المرحلة الأولى، والأعمال الإضافية للخدمات الاستشارية للإشراف على تنفيذ تقاطعات طرق لربط مطار مسقط الدولي بطريق مسقط، هي كلها مشاريع مهمة بالنظر إلى الاعتبارات التي ذكرناها آنفًا، والمعاناة التي تواجه مستخدمي الطرق، بما في ذلك أثناء فترة سقوط الأمطار، حيث تجمعات المياه تمثل عائقًا وحوادث، وأعطالًا للمركبات. ولأن ترشيد الإنفاق الحكومي مطلب مهم في هذا الأوان الذي يشهد انهيارًا في أسعار النفط، فإن التوجه الحكومي نحو إقامة مبانٍ مملوكة للحكومة خاصة بالمؤسسات بدلًا من المباني المستأجرة يمثل أحد جوانب الترشيد، لذلك خصص مجلس المناقصات مبلغًا لمشروع إنشاء مبنى صندوق تقاعد موظفي الخدمة المدنية بمرتفعات المطار بمحافظة مسقط.
كما نالت البنية الأساسية للقطاع الخدمي نصيبها من إسنادات اجتماع مجلس المناقصات أمس، فقد خصصت أموال لإنشاء وحدات سكنية مع الطرق الداخلية والإنارة بولاية السويق، والأعمال الإضافية للخدمات الاستشارية للإشراف على مشروع إنشاء منازل اجتماعية بمناطق مختلفة بولاية قريات. كما رصدت أموال أخرى في مجالات التعليم والصحة وغيرها، وهو ما يعني أن مسيرة العطاء والتنمية الشاملة في بلادنا تمضي كما خطط لها من أجل هذا الوطن المجيد وإنسانه لينعما بالمزيد من الرخاء والعزة والأمن والأمان.

إلى الأعلى