السبت 23 مارس 2019 م - ١٦ رجب ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / أشرعة / النادي الثقافي يدشن 11 إصدارا جديدا ويحتفي بذكرى الفنان الراحل سالم بن علي سعيد في إصدار خاص

النادي الثقافي يدشن 11 إصدارا جديدا ويحتفي بذكرى الفنان الراحل سالم بن علي سعيد في إصدار خاص

87 نصا أدبيا و68 مقالا وبحثا عمانيا تم ترجمتها إلى سبع لغات

يشهد معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الثالث والعشرين 2018م تدشين مجموعة من الكتب التي تم تخصيصها لترجمة النص العماني بُغية المساهمة في تسويقه وإخراجه من المحلية إلى العالمية ؛ فقد تم ترجمة ( 87) نصا سرديا بين الشعر والرواية والقصة بأنواعها والمسرح ، والنصوص المفتوحة ، كما تُرجم ( 68 ) مقالا ، وبحثا علميا متخصصا في مجالات عدة ما بين التاريخ السياسي والحضاري للسلطنة، والصحافة العمانية، والعادات والتقاليد العمانية بأشكالها المتعددة كالمطبخ العماني ، واللباس التقليدي ، واللغات واللهجات في عُمان ، والموسيقى التقليدية في عُمان ، ونماذج للشخصيات العمانية ، ونماذج المكونات الحضارية في عمان وغيرها من الموضوعات التي تتميز بها السلطنة . فقد تم طباعة تسعة كُتب متنوعة بسبع لغات هي ؛ الألمانية ، والبوسنية ، والأذرية ، والروسية ، والأوكرانية ، والإنجليزية ، والعربية ، حيث تعاقد النادي مع مجموعة من مراكز الترجمة في كل من ألمانيا والبوسنة وجمهورية أذربيجان وروسيا الاتحادية ، وأوكرنيا لترجمة النصوص التي عكفت عليها لجنة متخصصة في النادي ، وبعد ترجمتها تم التعاقد مع مجموعة من دور النشر في تلك البلدان لطباعة الكُتب وتوزيعها في المنطقة ومحيطها الإقليمي.
وقد تمت طباعة كتاب “الأدب العماني المعاصر” في البوسنة عن مركز الدراسات للنشر؛ وقد بدأ الكتاب بقراءات نقدية لمجموعة من الباحثين من دولة البوسنة للنص العماني . ويقع الكتاب في 264 صفحة، وشارك فيه 36 كاتبا ، حيث يحتوي على نصوص في الادب العماني المعاصر ، فمن الشعراء شارك فيه كل من سيف الرحبي و زاهر الغافري و سعيد الصقلاوي وهلال العامري وصالح العامري وسعيدة خاطر و مبارك العامري و طالب المعمري وحسن المطروشي وتركية البوسعيدية و عمر محروس و خالد البلوشي وحصة البادية وريم اللواتية و خميس قلم و زاهر السالمي ، كما تضمن ملخصا لروايات لكل من الكتاب أحمد الزبيدي و حسين العبري و زهران القاسمي و يونس الأخرمي والخطاب المزروعي وهدى حمد وكذلك عن القصة القصيرة والنصوص الفتوحة كل من الكتاب سماء عيسى ومحمد الحارثي و يحيى المنذري و محمد اليحيائي وازهار أحمد و عبدالحكيم عبدالله ورحمة المغيزوية وسمير العريمي و محمد الشحري وعزيزة الطائية وحمود الشكيلي وسعيد السيابي ، اما عن لوحة غلاف الكتاب فهي للفنان محمد نظام.
فيما جاء كتاب (الثقافة العمانية) في أذربيجان ويقع في 224 صفحة ، وزين الغلاف خريطة السلطنة، وتضمن عدة مقالات في مجالات متنوعة ما بين التاريخية والسياسية والصناعات الحرفية و الموسيقى التقليدية إضافة الى المسرح والشعر وغيرها .. ولقد ترجم الى ما يربو عن 24 مقالا ، شارك فيه مجموعة من الباحثين وعدد من الشعراء ومقالات مختارة من الموسوعة العمانية منها موضوع عن الافلاج و عن مدينة مسقط وتاريخها وكذا عن مدنية نزوى ومقالا عن صناعة الفخار وعن المدن العمانية .
وكتاب (نماذج النص النثري في عمان) في ألمانيا ولقد احتوى على 27 نصا قصصيا لكل من الكتاب: ازهار الحارثية و رحمة المغيزوي و علي المعمري ويحيى المنذري و صاحب السمو السيد نمير آل سعيد و طالب العمري وسليمان المعمري ومحمد الطائي ومحمد اليوسفي وإبراهيم سعيد ومحمد سيف الرحبي وخليفة العبري وعبدالعزيز الفارسي وجوخة الحارثية وحمد سعود وبدر الشيدي وبشرى خلفان والخطاب المزروعي وحمد الشكيلي وهدى حمد و هلال البادي وناصر صالح وسيف الرحبي واحمد الفلاحي وعادل الكلباني وعبدالله البلوشي ومحمد الحارثي .
وكتاب “من أدب العالم” في أوكرانيا للعام الثاني على التوالي يثمر التعاون في اصدار كتاب آخر باللغة الأوكرانية بعد كتاب ( من أدب العالم ) الذي صدر العام الماضي في أذربيجان ، والجدير بالذكر جاء الكتاب في 198 صفحة ، وتضمن الكتاب 40 نصا منها سبع مقالات: وهي الافلاج ونشأتها وأنواعها للدكتور سالم البحري و مقال عن مدخل الى القيم الاقتصادية وآثارها الأخلاقية لبدر العبري ومقال عن مكانة الموسيقى في الحضارة العمانية لمسلم الكثيري ومقال عن العلاقات العمانية الصينية للدكتور محمد المقدم و مقال آخر عن التواصل الحضاري بين عمان والصين للدكتور سعيد الهاشمي والمقال الأخير بعنوان حملة العلم الى عمان للدكتور علي الريامي ، كما تضمن نصوصا لعدد من الشعراءالعمانيين أبررزهم الشاعر عبدالله الخليلي والشيخ هلال العامري والمهندس سعيد الصقلاوي والدكتور محمد عبدالكريم الشحي وفاطمة احسان وشميسة النعمانية وفتحية الصقرية وعوض اللويهي ، و كذا الكتابات تنوعت بين القصص القصيرة والنقد الادبي والمسرحيات والنصوص المفتوحة ، شارك فيها مخرجين وباحثين وصحفين وساردين ونقاد ، وكتاب ، وهم الدكتورة أسيه البوعلي و سيف الرحبي ومازن حيب وماهر الزدجالي وسالم ربيع الغيلاني الدكتور حمود الدغيشي ويونس النعماني وشريفة التوبية وزاهر الغافري ومسعود الحمداني وفاطمة الشيدية وسما عيسى وبدر الحمداني ومحمد المهندس وزكريا المحرمي وخميس العدوي وجاسم البطاشي وسعود الحارثي . أما لوحة الغلاف فهي للفنانه التشكيلية عالية الفارسية .
أما كتاب “الثقافة العمانية” في روسيا فقد احتوى على 24 نصا تضمن مقالات في مجالات عدة منها الاعلام وعصر التنوع المعلوماتي لعزة القصابية و عمان مشاهدة سينمائية لحميد العامري ومقال لفن الرزفة لجمعة الشيدي و مقالا عن مجموعة من الشخصيات العمانية منها : معالي عبدالعزيز الرواس ومعالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي و الإعلامية منى بنت محفوظ المنذرية ونصا مسرحيا للمؤلف محمد سيف الرحبي وقصيدة بعنوان “هذه سمائل للشاعر” هلال السيابي و مقالا عن الأزياء العمانية التقليدية لسميرة اليعقوبي و تاريخ الفن الشكيلي للدكتورة فخرية اليحيائية و مقالا عن العمارة والبيئة لعلي اللواتي ومقالا عن تاريخ الصحافة العمانية للدكتور عبدالله الكندي وغيرها من المقالات ..
ومن ترجمات فريق الترجمة العماني ، كتاب “النباتات في عمان” للباحث يحيى الفطيسي ، قدم ترجمته فريق الترجمة كل من أحمد صالح البرواني و جواهر بنت سعيد البلوشية وأسماء بنت ناصر الذهلية ورحمة بنت محمد الحبسية و سعيد راشد آل عبدالسلام ولقد كان برئاسة المترجم احمد صالح البرواني ومراجعة المترجمة رحمة بنت محمد الحبسية . والكتاب تمت طباعته من قبل دار كريديه ـ لبنان ، حيث يقع الكتاب في 137 صفحة واشتمل على 124 نوعا من النبات العمانية وما تحمله من خواص و أوصاف وكذا الفوائد الطبية من تلك النبات ، والجدير بالذكر صدر هذا الكتاب في طبعته ضمن البرنامج الوطني لدعم الكتاب في العام 2013.
وكتاب “مضيق السلام” يتحدث عن الأهمية الاستراتيجية لمضيق هرمز بالنسبة للعالم و هو مترجم من الإنجليزية الى العربية للمؤلف السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي والمترجم سليمان الخياري وتم طباعته من قبل دار مسعى للنشر ـ مملكة البحرين .ويقع الكتاب في 79 صفحة في اربعة فصول وهي الفصل الأول يتحدث عن المنظور القانوني والخلفية التاريخية لمضيق هرمز ، وأما الفصل الثاني فيتمحور عن الأهمية الاقتصادية لمضيق هرمز وجاء الفصل الثالث بعنوان عن التحديات الأمنية والسياسية حول مضيق هرمز والفصل الأخير بعنوان أسباب النزاعات وتسويتها .
ومن الكتب التي تم ترجمتها من اللغة الفرنسية الى العربية كتاب بعنوان ” بحوث حول التحليل الدلالي في اللسانيات والترجمة الآلية ” للمؤلف الفرنسي “(بيرنار بوتييه ) ترجمة رشيد بن مالك يتحدث الكتاب في مقدمته عن المؤلف بيرنار بوتييه ومساره اللساني وإنجازته العلمية ثم عن مناهج التحليل الدلالي في القسم الأول من الكتاب ، فيما يتطرق عن فهم الرسالة اللغوية والترجمة الآلية في قسمه الثاني، ويقع الكتاب في 128 صفحة وهو من طباعة دار الانتشار العربي ـ لبنان .
وسوف يتدشن النادي الثقافي أيضا بالإضافة إلى ذلك كتاب “الاستثمار في الثقافة” الذي تم طباعته من قبل دار الفرقد للطباعة والتوزيع ـ سوريا ، وهو نتاج أوارق عمل مؤتمر الاستثمار في الثفافة المنعقد في ابريل 2017 ، والكتاب يقع في 565 صفحة ، وقد جاء في خمسة فصول : الفصل الأول بعنوان البعد الاقتصادي للثفافة والفصل الثاني التنمية الثقافية وثقافة التنمية والفصل الثالث بعنوان تمويل الثقافة والنهوض بالصناعات الثقافية والفصل الرابع بعنوان الموارد المحلية المتوفرة في الاسثتمار الثقافي والفصل الأخير بعنوان بناء مؤشرات قياس البعد الاقتصادي للثقافة .
وكتاب “كتابات الذات” يقع في 93 صفحة ،جمع وتحرير الدكتورة عزيزة عبدالله الطائية ، و تم طباعته من قبل مؤسسة بيت الغشام للطباعة والنشر والترجمة ، تناول الكتاب محوريين الأول بعنوان : تشظى الأنا والمكان في سيرة الطفولة شارك فيه الباحثون الدكتور حمود الدغيشي و نصيب الصبحي و عوض اللويهي ، وأما المحور الثاني فبعنوان معظلة كتابة الذات في السيرة الذاتية ، شارك فيه الباحثون شيخة البادية ومبارك عيسى وسالمة المرهوبية .
كما سيدشن النادي كتاب “الموسيقى من الغناء العماني المعاصر” للباحث الدكتور مسلم الكثيري احتفاء بذكرى الفنان الراحل سالم بن علي سعيد ، يقع هذا الكتاب في 182 صفحة وهو من طباعة دار مسعى للنشر ـ مملكة البحرين . ويحتوى الكتاب على قسمين القسم الأول به ثلاثة فصول يتحدث عن مدخل تاريخي وثقافي ، أما القسم الثاني فبه ثلاثة فصول وقد تضمن دراسة في ألحان سالم بن علي سعيد كما تضمن حصر لأغاني الفنان وشعرائه وقوالبه الفنية .
وأخيرا كتاب مغامرة النص المسرحي ” مسرحيات النادي الأهلي أنموذجا ” للدكتورة آمنة الربيع ويقع في 140 صفحة وهو من إصدارات دار كريديه – لبنان تم ترجمته من العربية الى الإنجليزية ، وقام بالترجمة فريق من المترجمين وهم : رجاء بنت حبيب اللواتية وسلمى الريامية و خالد العميري وشمسة الفورية وراشد الابروي ، ولقد جاء الكتاب في تسعة فصول الأول عن النادي الأهلي ودوره الثقافي ، والثاني عن تفاعل النادي مع المسرحيات العربية ، والثالث عن المفهوم الاجتماعي للمسرح والرابع عن الكتابة الدرامية والخامس عن الدارسة التحليلية ، والسادس عن بنية المسرحيات ، وتحليلها والسابع عن تحليل المسرحيات المنتخبة والثامن عن هامش مسرحي والأخير عن هوية المسرحيات الثقافية.

إلى الأعلى