الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الدين الحياة / واحة رمضان

واحة رمضان

1-من الهدي النبوي:-
عن أبي ذر جندب بن جنادة ، وأبي عبد الرحمن معاذ بِن جبل رضي الله عنهما، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( اتق الله حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحها ، وخالق الناس بخلق حسن ) رواه الترمذي.
2- من غرر الحكم :-
إن الله جعل مكارم الأخلاق و محاسنها وصلا بيننا و بينه
3-أبيات من الشعر:-
وإِنَّمَـا الأُمَـمُ الأَخْـلاقُ مَا بَقِيَـتْ
فَـإِنْ هُمُ ذَهَبَـتْ أَخْـلاقُهُمْ ذَهَبُـوا
4-هل تعلم:-
في الثالث من شهر رمضان الموافق 21 نوفمبر 632 ميلادية توفيت فاطمة الزهراء بنت الرسول صلى الله عليه وسلم وزوج علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأم الحسن والحسين رضي الله عنهما ..
• في شهر رمضان عام 13 هجرية حدثت معركة البويب بين المسلمين والفرس وكان لها أثر حاسم في كسر شوكة المجوس وفتح العراق وفارس وقد حدثت في عهد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان قائد المسلمين القائد البطل المثنى بن حارث و(البويب) مغيض متفرع من نهر الفرات وقعت عنده هذه المعركة ..

انواع الماء
للماء ثلاثة وعشرون نوعا ذكر منها في القرآن الكـريـم 23 نوعا من المياه
لكل نوع طبيعته الخاصة ومنها :
الماء الحميم :
حم الماء: أي سخن والماء الحميم: شديد السخونة والغليان
ويقول تعالى (وسقوا ماء حميما فقطع أمعاءهم)
محمد15
*******************************************
أبو علي سالم بن سعيد الصائغي
فقيه ناظم للشعر ، عاش في النصف الثاني من القرن الثاني عشر والقرن الثالث عشر الهجري ؛ من ولاية منح ، جدّ واجتهد في طلب العلم وكان معتنيا بنسخ الكتب لنفسه ، فمما نسخه: كتاب ” الضياء ” للعوتبي ، و” أطواق الذهب ” للزمخشري ، وقصيدة للغزالي ، وغيرها له عدة آثار علمية منها المضنون به على غير أهله وكنز الأديب وسلافة اللبيب والإرشاد إلى سبيل الرشاد وله عدة قصائد وأراجيز أشهرها أرجوزة دلالة الحيران في الأحكام والأديان
*********************************************
موعظة
- قال سفيان الثوري : اعملوا ولا تكونوا عالةً: وقال: قدمت البصرة فجلست إلى يوسف بن عبيد، فإذا فتيان كان على رءوسهم الطير، فقلت: يا معشر القراء: ارفعوا رءوسكم فقد وضح الطريق، واعملوا ولا تكونوا عالةً على الناس فرفع يوسف رأسه إليهم وقال: قوموا فلا أعلمن أحدًا منكم جالسني حتى يكسب معاشه من وجهه.

الدعاء لمن صنع لك معروفاً ..
” من صُنع إليه معروف فقال لفاعله : جزاك الله خيراً فقد أبلغ في الثناء “. صحيح ( صحيح الترمذي )

إلى الأعلى