الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / حملة استزراع أشجار القرم بشناص ومعرض بيئي ترفيهي بصحار
حملة استزراع أشجار القرم بشناص ومعرض بيئي ترفيهي بصحار

حملة استزراع أشجار القرم بشناص ومعرض بيئي ترفيهي بصحار

نظمت وزارة البيئة والشؤون المناخية ممثلة في إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة شمال الباطنة بحضور سالم المسكري مدير الإدارة، حملة لاستزراع أشجار القرم بخور الوديات بولاية شناص، شارك فيها عن من الجهات الحكومية والأهلية والخاصة، أهمها بلدية شناص ودائرة الزراعة والثروة السمكية بولاية شناص، وجمعيات المرأة العمانية بولايتي لوى وشناص، ومركز الوفاء الاجتماعي التطوعي وفرق السلام الرياضي، وتأتي هذه الحملة ضمن احتفالات السلطنة بمناسبة يوم البيئة العماني لهذا العام تحت شعار (معاً.. لنحمي بيئتنا)، وفي إطار الجهود الإستراتيجية التي تبذلها الوزارة للمحافظة على الحياة الفطرية في البيئة البحرية وتعزيزها، من خلال تهيئة مواقع البيئة البحرية وتنويعها وخلق مناخ ملائم للحياة الفطرية بين جنباتها.
في بداية الحملة ألقى بدر بن يوسف البلوشي رئيس قسم بيئات الأراضي الرطبة وعايدة الجابري أخصائية بيئة بحرية بدائرة صون البيئة البحرية بالوزارة محاضرة توعوية حول أشجار القرم، تطرقا فيها إلى أهمية البيئية والاقتصادية لهذه الأشجار، والطرق العلمية لعملية استزراعها، وإيضاح دور الوزارة في عمليات الحفاظ عليها من خلال حملات التنظيف والاستزراع على طول السواحل العمانية، بعدها تم استزراع شتلات القرم داخل المحمية والتي كانت متواصلة خلال هذا الأسبوع، حيث تم استزراع ما يقارب عشرة ألاف شتلة قرم.
وتهدف هذه الحملة إلى طلاب المدارس والجمعيات والأندية والفرق التطوعية في احتفالات السلطنة بيوم البيئة العماني، وتوعيتهم بأهمية المحافظة على البيئة وصون البيئة البحرية وتنميتها، والتعريف بأهمية أشجار القرم بالنسبة للبيئة البحرية، وما توفره من بيئة جيدة لتكاثر الكائنات البحرية وتنوعها، يذكر أن أشجار القرم الطبيعية تعتبر من أهم الموارد الطبيعية التي تتميز بها البيئة البحرية العمانية لكونها ذات أهمية في حفظ التوازن البيئي، وذلك لقدرتها على تحمل أحوال الطقس وملوحة المياه في المناطق القريبة من البحر والأخوار الطبيعية، كما أنها مناطق حضانة للعديد من أنواع الأسماك ذات القيمة التجارية والكائنات البحرية الأخرى والعديد من الكائنات الفطرية الأخرى الدقيقة، بالإضافة إلى كونها مناطق ذات مناظر طبيعية وخلابة، كما تساهم في حماية البيئة وصون التوازن الإحيائي بين مكوناتها المختلفة.
كما نظمت الإدارة معرض بيئي وترفيهي للأطفال وعائلاتهم في مركز السفير مول بولاية صحار، شارك فيه مجموعة من الجهات أهمها وزارة الصحة ووزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه والمدرسة الهندية بصحار والنادي الثقافي الهندي، بالإضافة إلى طلاب المدارس وعائلاتهم، وتضمن المعرض عرض مجموعة من الكتيبات والنشرات الخاصة بالمؤسسة العامة في مجال التوعية، ورسومات الأطفال والتلوين والرسم على الوجوه، ومشغل الاستفادة من المخلفات وتكوين مشغولات الفنية، كما تضمن المعرض تكريم المؤسسات والجهات المشاركة، وكذلك الأطفال الفائزين في الرسومات البيئية.
ويأتي احتفال السلطنة بهذه المناسبة لدعم كافة الجهود من أجل حماية ثرواتنا الطبيعية، ليكون يوماً خاصاً بهم يعبرون عن فرحتهم الغامرة لما وصلوا إليه من تقدم، ومشاركتهم الجهود العالمية المبذولة للحفاظ على موارد البيئة وصونها، كما أن اختيار شعار هذا العام يأتي تأكيداً على أن البيئة هي قاسم مشترك بين مختلف شرائح المجتمع، وتسعى الوزارة جاهدة في توعية كافة فئات المجتمع وإشراكها في تحمل المسؤولية حرصًا منها على غرس التربية البيئية الصحيحة المتوافقة مع مبادئ ديننا الحنيف، ولقد أصبح 8 من يناير مناسبة بيئية سنوية يتم الاحتفال فيها بما حققته السلطنة من تطورات بيئية على المستويين المحلي والعالمي في مجال حماية البيئة، وتأكيد مشاركة كافة وقطاعات المجتمع العماني المؤسسية والفردية في الجهود التي تبذل وستبذل -بعون الله- لتوفير هذه الحماية وصون الموارد الطبيعية، كما أن حماية البيئة تأتي ضمن القناعات الشخصية لدى أفراد المجتمع بأهمية حماية موارد البيئة وتنميتها والحفاظ عليها، حيث تحظى الأجواء البيئية بإقبال المواطنين والمقيمين على المشاركة فيه تأكيداً عن الوعي الكبير لدى أفراد المجتمع وعنايتهم بدعم جهود الجهات والمؤسسات المسؤولة بالدولة نحو حماية البيئة ومكافحة التلوث.
كما نظمت ادارة البيئة والشئوون المناخية بمحافظة شمال الباطنة بالتعاون مع بعض المؤسسات الحكومية والخاصة والجمعيات الاهلية فعاليات متنوعة بمناسبة يوم البيئة العماني الذي يصادف الثامن من يناير في كل عام حيث تمت زراعة اشجار القرم بولاية شناص بهدف خلق بيئة مناسبة لتكاثر القشريات البحرية والمساعدة على ثبات الشواطئ وعدم تأكلها.
وفي فعالية أخرى تم تنظيم “المعرض البيئي لطلاب المدارس” والذي اشتمل على اقامة مسابقة الرسم للأطفال بعنوان “فن اجيال البيئة” بدعم ومشاركه من معلمات الفنون التشكيلة بمدارس المحافظة من خلال الاعتماد على الخامات الموجودة في بيئة المنزل وكذلك الرسم على الوجوه وفي ختام الفعاليات قام سالم المسكري مدير ادارة البيئة والشئوون المناخية بتكريم المشاركين في البرامج المختلفة للاحتفال بيوم البيئة العماني.

إلى الأعلى