الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / المقاومة تقصف تل أبيب ونتانيا وطائرات القسام تحلق فوق مبنى وزارة جيش الاحتلال
المقاومة تقصف تل أبيب ونتانيا وطائرات القسام تحلق فوق مبنى وزارة جيش الاحتلال

المقاومة تقصف تل أبيب ونتانيا وطائرات القسام تحلق فوق مبنى وزارة جيش الاحتلال

■ استهدفت صواريخ المقاومة الفلسطينية امس امس الاثنين مدينة نتانيا وللمرة و تل أبيب . في الوقت الذي حلقت فيه طائرات من دون طيار تابعة لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة «حماس» الفلسطينية فوق مبنى وزارة الجيش الاسرائيلي «الكرياة» في تل أبيب. وأعلنت سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي أنها قصفت مساء امس الأول ولأول مرة مدينة نتانيا بصاروخ براق 100 ومدينة تل أبيب بصاروخي براق 70 وقصفت ,امس الاثنين, مدينة بئر السبع بـ3 صواريخ جراد, و مدينة نتيفوت بـ4 صواريخ جراد, و كيبوتس العين الثالثة ويتيد ورعيم بـ12 صاروخ 107, كيبوتس حوليت بـ4 صواريخ 107. كما تبنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس,امس الاثنين, قصف مدينة حيفا بصاروخ r160 . وأعلنت كتائب المجاهدين الجناح العسكري لحركة المجاهدين الفلسطينية في بيان وصل «الوطن» نسخة منه عبر البريد الالكتروني أنها قصفت مدينة بئر السبع المحتلة بصاروخي جراد. وفي ذات السياق,أعلنت كتائب الأنصار بيان وصل «الوطن» نسخة منه عبر البريد الالكتروني مسؤوليتها عن قصف مغتصبة نتيفوت بصاروخي جراد, وأكدت الكتائب أنها لن نصمت بعد الآن على أي اعتداء على أبناء الشعب الفلسطيني. كما أعلنت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بيان وصل «الوطن» نسخة منه عبر البريد الالكتروني، حصيلة قصفها للمستوطنات والبلدات والمواقع العسكرية الإسرائيلية بعشرات الصواريخ وقذائف الهاون رداً على مجازر الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني. واكدت كتائب المقاومة الوطنية في البيان على استمرار المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي ورفضها لأي تهدئة لا تضمن وقف العدوان ورفع الحصار وفتح المعابر عن قطاع غزة، لافتة إلى أن قرار التهدئة تقرره كافة فصائل المقاومة الفلسطينية. وفي تطور نوعي ، أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري حركة «حماس» ، أنها أطلقت لأول مرة طائرات من دون طيار تجاه إسرائيل. وقالت الكتائب في بيان على موقعها الإليكتروني إن مهندسيها تمكنوا من تصنيع طائرات بدون طيار تحمل اسم «أبابيل1»، وأنتجت منها الكتائب 3 نماذج الأولى بمهام استطلاعية، والثانية بمهام هجومية وإلقاء، والثالثة بمهام هجومية-انتحارية. وذكرت الكتائب أن طائراتها قامت بثلاث طلعات صباح اليوم، شاركت في كلٍ منها أكثر من طائرة، وكانت لكل طلعةٍ مهام تختلف عن الأخرى، وأنه قد فُقد الاتصال مع إحدى هذه الطائرات في الطلعة الثانية ومع أخرى في الطلعة الثالثة. وأكدت الكتائب أن «هذه ليست أول مرة تجري فيها طائراتنا مهماتٍ في عمق الكيان، ونحن نكشف اليوم لأول مرة أن طائراتنا قامت في إحدى طلعاتها بمهام محددة فوق مبنى وزارة الدفاع الصهيونية «الكرياة» في تل أبيب «. وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها كتائب القسام عن استخدام طائرات من دون طيار في صراعها مع إسرائيل. ويأتي ذلك بعدما أظهرت تقدما غير مسبوق في ترسانتها الصاروخية بعد إعلانها إطلاق صواريخ باتجاه حيفا في شمال إسرائيل والتي تبعد (112 كيلو متر) بعد استهدافها تل أبيب والقدس. في المقابل أعلنت إسرائيل أن منظومة (باتريوت) الصاروخية الدفاعية اعترضت في أجواء مدينة (اشدود) طائرة بدون طيار دخلت المجال الجوي الإسرائيلي من قطاع غزة. وتأتي هذه التطورات مع تواصل العدوان الاسرائيلي ضد قطاع غزة منذ أسبوع بدعوى الرد على إطلاق قذائف صاروخية على أراضيها. الى ذلك ، أعلن الجيش الإسرائيلي ، عن إسقاطه طائرة صغيرة بدون طيار قرب مدينة أسدود أطلقتها كتائب القسام من قطاع غزة. وذكرت صحيفة «هآرتس «الاسرائيلية أن الطائرة كانت محملة بالمتفجرات حيث سمع دوي انفجار كبير ساعة إسقاطها دون وقوع إصابات، فيما قالت صحيفة «يديعوت أحرنوت» إن صاروخ باتريوت مضاد للصواريخ هو الذي أسقط الطائرة. وكان مصدر عسكري إسرائيلي قد قال قبل يومين إن لدى حماس طائرات صغيرة بدون طيار قادرة على حمل كمية من المتفجرات وان سلاح الجو الإسرائيلي في حالة استنفار خشية قيام حماس بإطلاقها. وكانت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس أعلنت ، عن تسيير عدداً من الطائرات بدون طيار للقيام بمهام خاصة داخل الكيان الإسرائيلي. وقالت الكتائب في بيان مقتضب إنها ستنشر بعد قليل تفاصيل عن هذه الطائرات التي أسقط الاحتلال الإسرائيلي إحداها فوق مدينة أسدود المحتلة. ■

إلى الأعلى