الجمعة 14 ديسمبر 2018 م - ٦ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير المكتب السلطاني يفتتح سبلة الحيلين بوادي الجهاور في السويق
وزير المكتب السلطاني يفتتح سبلة الحيلين بوادي الجهاور في السويق

وزير المكتب السلطاني يفتتح سبلة الحيلين بوادي الجهاور في السويق

بتكلفة 240 ألف ريال عماني
السويق ـ من صالح بن سعيد الريسي:
افتتح معالي الفريق أول سلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السلطاني امس سبلة الحيلين بوادي الجهاور بولاية السويق بحضور عدد من اصحاب المعالي والسعادة وجمع كبير من أهالي قرى وادي الجهاور وأهالي الولاية.
في بداية الحفل ألقى محمد بن سعيد بن حمود الجهوري كلمة الاهالي مستعرضاً مراحل انجاز المشروع، مؤكداً على تكاتف الجميع في بناء السبلة ومثمناً خلالها نيابة عن اهالي الولاية جهود جميع من ساهم في المشروع.
بعدها قدمت عدد من القصائد الشعرية الوطنية، فيما قام معالي راعي الحفل بزيارة المعرض المقام ضمن مرافق البناء والذي احتوى على لوحات فنية مستوحاة من البيئة العمانية وقسم للخط العربي ونوادر العملات القديمة بالسلطنة والمشغولات اليدوية والحلي القديمة والحديثة وقسم للاواني المنزلية المستخدمة قديماً والاسلحة التقليدية، كما اطلع على قاعة الافراح بمرافق السبلة.
وقد صاحب حفل الافتتاح جانباً من الفنون الشعبية، وفي نهاية الحفل قدم الاهالي هدية تذكارية لمعالي راعي المناسبة.
الجدير الذكر أنه تم بناء المشروع بالجهود الذاتية وبمساهمة من المؤسسات الحكومية والخاصة والأفراد، حيث بلغت المساحة الاجمالية للبناء 1730 متراً مربعاً ويتسع لـ (2500) شخص مكون من دورين، حيث بلغت التكلفة الاجمالية 240 ألف ريال عماني، ويتكون المبنى من دورين: الدور العلوي أو السبلة مساحتها الاجمالية 900 متر مربع وتتسع لقرابة 1500 شخص وتستخدم في الأفراح والأتراح ولقاءات الجماعة والدروس العلمية والدينية، ويشتمل هذا الدور على برجين بالامكان إستغلالهما كمخزنين أو غرف خدمة.
أما الدور الأرضي فيعتبر بمثابة قاعة متعددة الاستخدامات على سبيل المثال الأفراح والأتراح وإحتضان المناسبات والاحداث المهمة كالندوات والملتقيات الاجتماعية والانشطة التعليمية والمحاضرات مزود بمسرح، ويشتمل كذلك على 5 دورات مياه و30 مغسلة وغرفة بمساحة 48 متراً مربعاً تستخدم للتجهيزات ومخزن ومقر للتحكم بالانظمة المرئية والمسموعة وتم ربط المبنى بنظام تقني متكامل للصوت والصورة والاجهزة الحاسوبية والرقمية وشاشات العرض بحيث يمكنه نقل الوقائع المقامة بداخل أي دور للآخر.
وقد بلغت مساهمة أهالي البلدة 81450 ريالاً عمانياً، كما وصلت التبرعات الخارجية (140596) ريالاً عمانياً، حيث بلغت التبرعات النقدية 90056 ريالاً عمانياً منها التبرعات العينية 50540 ريالاً عمانياً وتبرعات أجهزة التبريد من داخل وخارج البلدة 15 ألف ريال عماني والتبرعات النسائية من داخل وخارج البلدة 3010 ريالات عمانية.

إلى الأعلى