الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م - ٨ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / السلطنة ومصر توقعان على البرنامج التنفيذي للتعاون في مجال التعليم العالي
السلطنة ومصر توقعان على البرنامج التنفيذي للتعاون في مجال التعليم العالي

السلطنة ومصر توقعان على البرنامج التنفيذي للتعاون في مجال التعليم العالي

فيما تم استعراض التعاون في التعليم التقني والتدريب المهني
مسقط ـ العمانية: تم أمس بوزارة التعليم العالي التوقيع على البرنامج التنفيذي بين حكومة السلطنة وحكومة جمهورية مصر العربية للتعاون في مجال التعليم العالي للأعوام 2018 إلى 2020م.
وقع على البرنامج نيابة عن حكومة السلطنة معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي بينما وقعه من الجانب المصري معالي الدكتور خالد عاطف عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي بجمهورية مصر العربية.
جاء التوقيع على البرنامج خلال استقبال معالي الدكتورة للضيف المصري والوفد المرافق له امس حيث عقد الجانبان جلسة مباحثات تم خلالها بحث سبل التعاون والتنسيق في الأمور ذات الاهتمام المشترك.
وتناولت الجلسة عددًا من المواضيع منها ما يتعلق بموضوع الاعتراف ببعض مؤسسات التعليم العالي العمانية من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في جمهورية مصر العربية، وتبادل الخبرات في مجال مواكبة المناهج والتخصصات المطروحة في مؤسسات التعليم العالي ومواءمة المخرجات بسوق العمل، إضافة إلى الاستفادة من خبرات مصر في تنفيذ المسوحات البحثية المتعلقة بالتعليم العالي، وإدخال نتائج مثل هذه البحوث بشكل منظم ومستمر في استراتيجيات التعليم لايجاد الموازنة بين التخصصات الأكاديمية المطروحة والقائمة، والاستجابة لمتطلبات سوق العمل.
وتطرق الجانبان إلى تعزيز تبادل المنح الدراسية بين البلدين، وتسهيل إجراءات معادلة الشهادات العلمية لقبول الطلبة في مؤسسات التعليم العالي في البلدين للطلبة العمانيين الحاصلين على مؤهلات علمية من خارج مصر، بالإضافة إلى تسهيل وتسريع إجراءات الموافقات اللازمة للطلبة العمانيين للدراسة في مؤسسات التعليم العالي المصرية.
كما تم التطرق إلى تشجيع التعاون في مجالات البحث العلمي وقيام فرق بحثية مشتركة لإجراء الأبحاث العلمية ذات الاهتمام المشترك كمجالات العلوم والتكنولوجيا وتبادل الدراسات والبحوث العلمية والبرامج والخطط العلمية والاطروحات والكتب المؤلفة والمطبوعات العلمية وغيرها من المواد التي تسهم في تحقيق الأهداف الأكاديمية ومشاركة مراكز البحوث العلمية والقائمين عليها وأعضاء هيئة التدريس والباحثين من كلا البلدين في المؤتمرات والندوات العلمية والمعارض العلمية والتعليمية والبحثية.
من جانبه استقبل معالي الشيخ عبد الله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة أمس بمكتبه بديوان عام الوزارة معالي الدكتور خالد عاطف عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي بجمهورية مصر العربية الذي يزور السلطنة حاليًا.
تم خلال المقابلة استعراض مجالات التعاون بين البلدين الشقيقين في مجال التعليم التقني والتدريب المهني وريادة الاعمال إضافة إلى تجربة السلطنة حول ربط سوق العمل بالتعليم التقني.
حضر المقابلة سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني وسعادة سفير جمهورية مصر العربية المعتمد لدى السلطنة.
من جانب آخر زار معالي الدكتور خالد عاطف عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي بجمهورية مصر العربية امس جامع السلطان قابوس الأكبر في إطار زيارته الحالية للسلطنة.
وقد استمع الضيف خلال الزيارة إلى إيجاز عن تاريخ بناء الجامع وتعرف على التصاميم التي بُني بها والتي تضم نماذج لمختلف التصاميم المعمارية العمانية والإسلامية.
كما تعرف الضيف خلال الزيارة على المرافق التي يضمها جامع السلطان قابوس الأكبر كمعهد العلوم الإسلامية والمكتبة وقاعة المحاضرات والمرافق الأخرى.

إلى الأعلى