الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م - ٤ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / إنفاق زوار موسم الخريف 2017 يرتفع إلى 66 مليون ريال عماني بمتوسط 103 ريالات للفرد
إنفاق زوار موسم الخريف 2017 يرتفع إلى 66 مليون ريال عماني بمتوسط 103 ريالات للفرد

إنفاق زوار موسم الخريف 2017 يرتفع إلى 66 مليون ريال عماني بمتوسط 103 ريالات للفرد

74.3% من الزوار قدموا عبر المنفذ البري .. ومبيعات الوقود تبلغ 205 ملايين لتر

مسقط ـ «الوطن»:
سجل عدد زوار موسم الخريف بمحافظة ظفار 2017 انخفاضا طفيفا بلغت نسبته 1.2% ليبلغ 644 ألفا و931 زائرا مقارنة بـ652 ألفا و986 زائرا خلال موسم 2016 إلا أن انفاق الزائرين ارتفع رغم هذا الانخفاض الطفيف بعدد الزوار مسجلا 66 مليون ريال عماني مقارنة بـ65 مليون ريال عماني في 2016 وفق ما أشارت البيانات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات.

وتشير بيانات مسح انفاق زوار موسم الخريف 2017 الذي أجراه المركز الوطني للإحصاء والمعلومات خلال الفترة من 21 يونيو وحتى 21 سبتمبر 2017 إلى أن معدل الانفاق الفردي ارتفع من 101 ريال عماني للفرد في الرحلة في 2016 إلى 103 ريالات عمانية للفرد في 2017.
واستحوذت الإقامة على ما نسبته 35.3% من إجمالي الإنفاق السياحي بينما جاء الإنفاق على التسوق والتنقل والترفيه بنسبة 22.4% والطعام والشراب بنسبة 22.6%.
وسجلت إيرادات الفنادق من الطعام والشراب في محافظة ظفار أعلى ارتفاع خلال شهري يوليو وأغسطس بنسبة 82.6% و70.8% على التوالي كما ارتفعت إيرادات الفنادق من الإيرادات الأخرى خلال شهري يوليو وأغسطس بنسب عالية مما يعكس الزيادة الواضحة في إنفاق الزوار على البنود الأخرى.
وبالمجمل شكلت السياحة الترفيهية 90.8% أو ما يقدر بـ60 مليون ريال عماني من إجمالي الإنفاق السياحي في 2017 أما سياحة الأعمال فتمثلت بـ5.2% من مجموع النفقات.
وارتفعت جملة السحوبات التي تمت في محافظة ظفار بواسطة أجهزة الصرف الآلي خلال موسم خريف 2017 مقارنة بالموسم السابق بما نسبته 26.5% ليبلغ الإجمالي 523 مليونا و77 ألف ريال عماني حيث تمت ذروة العمليات الحسابية خلال شهر أغسطس بما يقدر بـ 108 ملايين و473 ألف ريال عماني وبنسبة ارتفاع 20.5% عن الشهر السابق.
وبحكم أن أغلب الزوار من العوائل التي يبلغ متوسط حجمها 5 أفراد كان النوع المفضل من السكن هو الشقق والمنازل المفروشة ليتجاوز إجمالي الإنفاق على هذا النوع من السكن 48 مليون ريال عماني أي ما نسبته 73% من إجمالي الإنفاق على السكن.
وبلغ عدد الليالي التي قضاها زوار موسم الخريف 4 ملايين و350 ألف ليلة مقارنة بـ4 ملايين و396 ألف ليلة خلال موسم 2016 وبنسبة انخفاض بلغت 1%.
وتوضح الإحصاءات أن نسبة ليالي الزوار العمانيين بلغت 78% من مجموع ليالي الزوار مقارنة بـ77% خلال موسم 2016 بنسبة نمو بلغت 0.7%.
الجدير بالذكر أن الزوار الخليجيين بمن فيهم العمانيون شكلوا ما نسبته 89.3% من إجمالي الزوار.
وبلغ عدد الزوار العمانيين 458 ألفا و579 زائرا مشكلين ما نسبته 71.1% من إجمالي الزوار فيما بلغ عدد الزوار من دولة الإمارات العربية المتحدة 57 ألفا و352 زائرا مشكلين ما نسبته 8.9% من الزوار فيما بلغ عدد الزوار من المملكة العربية السعودية 39 ألفا و115 زائرا مشكلين ما نسبته 6.1% من الزوار.
وبلغ عدد الزوار من دولة قطر 8 آلاف و76 زائرا بما نسبته 1.3% ومن دولة الكويت 6 آلاف و612 زائرا بما نسبته 1% ومن مملكة البحرين 6 آلاف و672 زائرا بما نسبته 1% ومن العرب الآخرين 16 ألفا و616 زائرا بما نسبته 2.6% ومن الجنسيات الاسيوية 44 ألفا و801 زائر بما نسبته 6.9% فيما بلغ العدد من الجنسيات الأخرى 7 آلاف و508 زائرين بما نسبته 1.2%.
ومع أن أهم أسباب الانخفاض الطفيف في أعداد زوار موسم 2017 تأخر الخريف وبدء العام الدراسي إلا ان عدد زوار الخريف حافظ على معدل النمو السنوي منذ عام 2015 مسجلا 11.9%.
واستحوذت الزيارة بغرض الترفيه على 93.8% من أعداد الزوار فيما توزعت النسبة الباقية بين 3.2% لغرض العمل و2.3% بغرض زيارة الأهل والأصدقاء.
وشكل زوار الخريف القادمون عبر المنفذ البري النسبة الأعلى مقارنة بالزوار القادمين عبر الرحلات الجوية حيث بلغ العدد عبر المنفذ البري 478 ألفا و872 زائرا مشكلين ما نسبته 74.3% مقابل 166 ألفا و59 زائرا عبر المنفذ الجوي بما نسبته 25.7%.
وانعكست كثافة استخدام المنفذ البري إيجابيا على أداء محطات الوقود حيث وصل الطلب على موسم الخريف 2017 إلى حوالي 205 ملايين لتر لنحو 92 ألف مركبة.

ومع تطور شبكة الطرق المؤدية إلى محافظة ظفار بالإضافة إلى الطرق الداخلية شهد موسم خريف 2017 انخفاضا بعدد الحوادث المرورية مقارنة بالأعوام السابقة حيث بلغ عدد الحوادث 49 حادثا خلال الأشهر من مايو حتى أكتوبر 2017 تركز معظمها في فترة الخريف بما نسبته 69% من اجمالي الحوادث و10% قبل موسم الخريف بشهر و20% بعد انتهاء موسم الخريف بشهر.

إلى الأعلى