السبت 23 يونيو 2018 م - ٩ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / عيسى الصوافي يصدر كتابه الأول ويستعرض إدارة الأزمات وكيفية التعامل معها من كافة الجوانب
عيسى الصوافي يصدر كتابه الأول ويستعرض إدارة الأزمات وكيفية التعامل معها من كافة الجوانب

عيسى الصوافي يصدر كتابه الأول ويستعرض إدارة الأزمات وكيفية التعامل معها من كافة الجوانب

يعد الأول من نوعه ويتناول المنهج و الأهداف والاستراتيجيات
كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي :
يطرح الدكتور عيسى بن محمد بن سليم الصوافي المختص في استراتيجية إدارة الازمات الحاصل على درجة الدكتوراه في القانون العام والعلوم السياسية اول كتاب له في معرض مسقط الدولي للكتاب بعنوان (إدارة الازمات ـ المنهج ـ الاهداف الاستراتيجيات ) والذي يحتوي على اربعة ابواب وهي المرتكزات العامة لادارة الازمات وإدارة الازمات في سلطنة عمان ـ الكوارث الطبيعية انموذجا ،و الامن القومي وفلسفة السياسة العمانية والباب الرابع المتعلق بالسياسة الخارجية العمانية وإدرة الازمات .
ويقدم الكاتب في كتابة عددا من المفاهيم عبر فصول الكتاب في قالب مميز يجمع فيه بين التعريف بالازمات ومسبباتها وكيفية ادارتها ، ففي الفصل الاول يعرف الكاتب البعد المفاهيمي لظاهرة الازمة وإدارتها ،وفي المبحث الاول يعرف بمفهوم الازمة فيما يذهب في المطلب الاول لتعاريف الازمة وفي المطلب الثاني خصائص الازمات ،اما في المطلب الثالث فيعرض صور الازمات ،وفي المطلب الرابع يعرف بمقومات الازمات .
اما المبحث الثاني من الفصل الاول فيتحدث الكاتب عن احتواء الازمة ففي هذا المبحث يتحدث الكاتب في المطلب الاول عن تصنيف الازمات فيما خصص المطلب الثاني للتصدي للازمات اما المطلب الثالث فكتب حول ضبط الازمات .
الفصل الثاني في الباب الاول خصصه الكاتب للمجهود التمهيدي لمواجهة الازمات حيث تحدث في المبحث الاول فيه عن دور المعلومات في ادارة الازمات اما المطلب الاول فيه فاكد فيه الكاتب على ان المعلومة عصب ادارة الازمات .وخصائص المعلومات الامنية الازمة لإدارة الازمات .
اما المطلب الثاني فتحدث فيه الكاتب باسلوب مركز عن المعلومة وتاثيرها خلال مراحل إدارة الازمة الامنية،اما في المبحث الثاني تحدث عن دور الاعلام في إدارة الازمات واهميته والتعاطي معه ، ففي المطلب الاول من المبحث الثاني ايضا تحدث عن دور الاعلام في الوقاية من الازمات والظواهر الاجرامية والمطلب الثاني عن دواعي الاعلام في ادارة الازمات .
اما الفصل الثالث فخصصه الكاتب الصوافي عن خطط التنبؤ واستراتيجية درء المخاطر ،ففيه تحدث بالمبحث الاول عن المعلومات في التخطيط الاستراتيجي لدرء المخاطر والازمات ، ففي المطلب الاول تحدث عن المعلومات والوقاية من الازمات والكوارث ، وفي المطلب الثاني حول التخطيط الاعلامي في مواجهة الازمة ، اما المطلب الثالث فخصص للحديث عن البعد الاعلامي في إدارة الازمة ، ففي المبحث الثاني تحدث الكاتب عن المتطلبات الاجرائية لادارة الازمات ففي بالمطلب الاول كتب عن اسس التوقعات لاستشعار وقوع الازمة ، اما المطلب الثاني فتحدث عن الاستعداد الاستراتيجي المبكر لإدارة الازمات وفي المطلب الثالث التحضير لإدارة الازمات .
الباب الثاني في الكتاب تناول إدارة الازمات في سلطنة عمان ـ الكوارث الطبيعية انموذجا ، حيث تحدث فيه بالفصل الاول من الباب الثاني عن دور السلطنة تجاه الازمات والكوارث والاطار العام لإدارة الازمات والطوارئ في السلطنة ، متحدثا عن ذلك عن دور اللجنة الوطنية للطوارئ و اللجنة الوطنية للدفاع المدني ومهام اللجنة الوطنية للدفاع المدني (الهيكلة ) وتحدث عن المكتب التنفيذي للجنة الوطنية للدفاع المدني (اختصاصات المكتب التنفيذي ) و كذلك تطرق الكاتب الى اللجان الفرعية للجنة الوطنية للدفاع المدني ـ التعريف باللجان الفرعية و سياسية اللجنة الوطنية للدفاع المدني وتنمية موارد وامكانيات اللجنة وتحسين الاداء ورفع الجاهزية والبرنامج الاعلامي للجنة وصمود السلطنة امام الاعصار المداري (جونو) مرحلة النشأة والتطور ومرحلة التكوين ، حيث تناول الكاتب مراحل ادارة هذه الازمة بداية من وصول الاعصار والادوار التي قامت بها مؤسسات الدولة جميعها .
الباب الثالث في الكتاب جاء بعنوان ( الامن القومي وفلسفة السياسة العمانية ) وهو باب هام تناول إدارة الازمات والمرتكزات الخارجية للامن العماني والعوامل الجيوسياسية وموقع السلطنة الجغرافي ووصولا الى الانفتاح الداخلي .
اما الباب الرابع فعنونه بـ (السياسة الخارجية العمانية وإدارة الازمات) حيث تناول الكاتب الدبلوماسية العمانية ونشأة وتطور السياسة الخارجية ومرتكزات السياسة الخارجية العمانية .
ويقدم الكتاب معلومات ثرية وجوانب هامة في كيفية ادارة الازمات واسبابها وعلاجها مستعرضا بذلك العديد من التجارب والنماذج الواقعية التي تستند الى مراحل مهمة في إدارة الازمات والتعامل والتعاطي معها وايضا استعراض شامل حول جوانب الازمات ونشأتها وتطورها ومراحلها وكيفية التعامل معها .

إلى الأعلى