الأحد 24 يونيو 2018 م - ١٠ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / إياب دور الثمانية للكأس الغالية
إياب دور الثمانية للكأس الغالية

إياب دور الثمانية للكأس الغالية

السويق يحشد طاقاته لتحقيق المعادلة الصعبة أمام السيب المنتشي بالانتصار

لقاء عصيب يجمع صحار وأهلي سداب في مشهد جماهيري منتظر

النصر مهمته سهلة أمام البشائر بعد النتيجة الكبيرة في لقاء الذهاب

صور يتمسك بالأمل أمام الشباب في مواجهة متكافئة لا تقبل القسمة على اثنين

متابعة ـ يحيى المعمري ومحمد البلوشي وسالم البوسعيدي وطلال المخيني:
اليوم … ينتهي حلم أربعة فرق في التأهل للمربع الذهبي لمسابقة كأس مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – .. وفي المقابل (4) تواصل العمل الجدي نحو تحقيق مبتغاها في معانقة اللقب الغالي … وبين هذا وذاك نتائج متباينة حدثت في الجولة الأولى … منها (المفاجئ) ومنها (المتوقع) ومنها ما بين ذلك … بعض الفرق اقتربت بنسبة كبيرة من التأهل وباتت تحتاج إلى تسيير دقائق اليوم بالطريقة المثلى … وبعض الفرق باتت تحتاج إلى جهد مضاعف حتى تخرج من الوضع العصيب الذي عاشته في جولة الذهاب … لذلك فإن جولة اليوم سيكون فيها شعار واحد هو (أكون أو لا أكون) فليس هناك مجال آخر للتعويض … فمن أراد (العلا) عليه بـ (الاجتهاد) طيلة الدقائق التسعين في بداية الأمر … وإن شاءت الأقدار الدخول في حسابات الوقتين الاضافيين فلا ضير في ذلك … وإن احتاج الأمر لركلات (ترجيح) فلا بد عليه من التجهيز الشامل والتام من كافة الجوانب لتحقيق المنال الذي يبحث عنه كل فريق بذات الرغبة حتى لو كانت نتيجته في الذهاب سلبية …

لقاء ناري
في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين ، بين متأهل مع الاربعة الكبار ، ومغادر خارج البطولة ، يستضيف حامل اللقب نادي السويق على أرضية المجمع الرياضي بصحار نادي السيب وذلك في لقاء الاياب للدور ربع النهائي من بطولة كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – يحفظه الله ويرعاه – في تمام الساعة 8:30 ، في أمسية منتظرة وواعدة ومهمة في مشوار الفريقين للذهاب بعيداً في البطولة والبحث عن رابع الالقاب من خلال هذه النسخة.
أصحاب الارض والجمهور وحامل اللقب نادي السويق يدخل اللقاء بفرصة واحدة فقط ولا خيار أمامه سوى الانتصار بفارق هدفين ليعلن تأهله الى المربع الذهبي والمضي قدماً في الحفاظ على لقبه ، في المقابل الضيف نادي السيب يدخل اللقاء بفرصتي الانتصار وتأكيده او التعادل للذهاب الى المربع الذهبي لقاء لن يمضي دون ان يكون قمة واعدة بجميع المقاييس.
نادي السويق او أصفر الباطنة كما يحلو لعشاقه بتسميته خرجت جماهيره في المباراة الماضية حزينة وغاضبة للخسارة والتي لم يتعود عليها جمهور شعاع الشمس في هذا الموسم سوى مرتين الاولى كانت في بطولة الدوري أمام نادي النهضة والثانية ما قبل لقاء الذهاب في البطولة الآسيوية أمام نادي المالكية البحريني ، جماهير شعاع الشمس منت نفسها بأن يكون لقاء الذهاب لعودة الفريق لسكة الانتصارات والتي فقدها بالخسارة الاسيوية الكبيرة ولكن القدر كان له رأي اخر بأن يتجرع ابناء القميص الأصفر والذي ارتدى الابيض لخسارة ثانية أمام القمصان الصفراء الممزوجة باللون الأخضر ، وقد شنت جماهير شعاع الشمس هجوماً لاذعاً على مدرب الفريق الروماني أيلي بيلاتشي بتكراره لذات الاخطاء والتشكيل الذي ظهر عليه الفريق آسيوياً وكانت تتساءل في الوقت ذاته اين ذهب السويق المرعب ما قبل التوقف الطويل والذي اصاب الفريق فتوراً في الاداء وتشبع في تحقيق الانتصارات.
في المقابل نادي السيب او كما يحلو لعشاقه إطلاق الأمبراطور عليه نجح في تجاوز لقاء الذهاب وترجيح كفته بالانتصار بهدف نظيف من أقدام لاعبه مروان تعيب والذي لربما يكون هدف التأهل للدور القادم وأزاحة حامل اللقب وتجريده من لقبه ، نادي السيب ظهر مختلفاً في اللقاء وقدم مستوى كبيرا واداء مقنعا وانضباطا تكتيكيا عاليا وبالاخص في خط الدفاع الذي دافع عن مرمى سعيد الفارسي بكل بسالة من أجل ان يخرج الفريق بفوز غالي يريح من أعصابه قبل لقاء الاياب والذي سيدخله بلا شك بروح مختلفة ومعنوية عالية ، ليلة حالمة كانت لجماهير الامبراطور والتي خرجت سعيدة بالانتصار وقطع نصف المشوار قبل ان تتوجه الى مجمع صحار من أجل خوض الشوط الثاني المهم والاهم من الاول الذي كان في السيب.

لغة الارقام تتحدث
لغة الارقام دائماً تكن حاضرة والتفاؤل بنتائج سابقة يكن تمهيداً ويعطي أريحية معنوية كبيرة ، حيث النتائج بين الفريقين تحكي بأن السويق لم ينتصر من قبل في الاوقات الأصلية على نادي السيب وكان انتصار واحد من ركلات الحظ الترجيحية بعدما تعادل الفريقان ذهاباً وأياباً في بطولة ٢٠٠٨ في ذات الدور والتي توج فيها السويق بلقب البطولة ، كما ان لغة الارقام تحكي بأن السويق في لقاءات الذهاب والاياب دائماً ما يقلب تأخره في الذهاب الى أنتصار في الاياب والترجح للدور التالي وحدثت كثيراً له في مشواره حيث سبق له وان خسر من نادي ظفار ذهاباً في صلالة في ذات الدور من بطولة ٢٠٠٩ وعاد اياباً بالفوز على ظفار بذات النتيجة ليحتكم الفريقين الى ضربات الترجيح ويترجح معها السويق الى دور الاربعة ، كما ان السويق قي الموسم الماضي خسر لقاء المربع الذهبي ذهاباً بهدف نظيف أمام نادي عُمان وقلب النتيجة في الاياب الى فوز بهدفين نظيفين ليصل يومها الى نهائي البطولة.
تجهيزات جماهيرية
لا شك بأن اللقاء سيكون أهم بكثير من لقاء الذهاب حيث ان هذا اللقاء يعتبر الضربة القاضية لإقصاء فريق وترجح آخر للدور القادم وان اللقاء لن يقبل القسمة على اثنين وبما ان الفريقين يمتلكون أكبر قاعدتين جماهيرية فالتجهيزات والتحضيرات تجري من جماهير الفريقين على قدم وساق ، جماهير السويق وبمبادرة من مجلس إدارة النادي بتسيير ٣٠ حافلة يوم المباراة تقل فيها جماهير الأصفر الى ملعب المباراة يعطي مؤشر بتواجد لجماهير شعاع الشمس بكل قوة خلف فريقها والتي لا تزال غاضبة عن الظهور في المباريات الاخيرة الا ان الانتصار والتأهل سيرمي تلك الغمامة جانباً وستعود الثقة من جماهير الاصفر للاعبيه وجهازه الفني والاداري حيث ذكرت الجماهير بأن الوقت الان ليس للعتاب بل للعمل والوقوف خلف الفريق في هذا اللقاء الهام والمهم للترجح للدور القادم ، كما ان جماهير الأمبراطور والتي شنت أهازيج في غاية الروعة وشجعت طوال ٩٠ دقيقة في لقاء الذهاب وخرجت فائزة بلا شك ستكون حاضرة لدعم فريقها من أجل الأنتصار وزف بطاقة التأهل للدور القادم الى السيب وهذا ما ظهر جلياً من خلال مواقع التواصل الاجتماعي من حماس لديهم للذهاب الى صحار للوقوف خلف الفريق ، لقاء ناري وعلى صفيح ساخن بين لاعبي الفريقين في أرضية الملعب والجماهير على المدرجات.

عبدالله الحارثي: مباراة مهمة وهدفنا العبور والدعم الجماهيري مطلب
تحدث عبدالله الحارثي مدير الفريق الاول بنادي السويق عن أستعداد فريقه لمواجهة نادي السيب في أياب الدور الربع نهائي من مسابقة الكأس وقال الاستعداد للمباراة جاء بعد ان خضع الفريق ليوم راحة بعد لقاء الذهاب والجميع يعي جيداً بأن المباراة مهمة جداً وعلى قدر من المسؤولية ويعلم كذلك الجميع بأن الفريق متأخر بهدف من لقاء الذهاب، وأضاف الحارثي عكف مدرب الفريق الروماني بيلاتشي على معالجة الاخطاء التي وقع فيها الفريق في لقاء الذهاب وركز على العديد من الجوانب السلبية التي ظهر بها الفريق ولا أخفيكم بأن المعنويات عالية لدى جميع اللاعبين للعودة الى سكة الانتصارات وتحقيق الانتصار والتأهل الى الدور القادم من البطولة ، وواصل الحارثي حديثه وقال الفريق خضع لمعسكر أعدادي ليوم واحد في صحار وذلك لتهيئة وتجهيز الفريق للمباراة وان يكون الفريق جاهز على أكمل وجه كما ان أغلب اللاعبين جاهزين للقاء كما ان المنافس في المباراة نادي السيب ليس بالصيد السهل حيث ان نادي السيب يملك جهاز فني محترم وجيد في ذات الوقت ولاعبين شباب قادرين على تقديم عطاء في أرضية الملعب ، واختتم الحارثي حديثه بتوجيه رسالة لجماهير شعاع الشمس وقال اليوم نحن بإمس الحاجة لوقفة الجماهير والتي لم تخذلنا أبداً بالوقفة الصادقة ومؤازرة الفريق ودعمه فوجودهم خلف الفريق في المباراة بلا شك له طابع خاص ودافع قوي للعبور الى الدور القادم.

يحيى الدغيشي: المعنويات عالية للعبور واللقاء سيكون صعبا
تحدث يحيى الدغيشي مساعد مدرب الفريق الاول بنادي السيب عن استعداد فريقه لمواجهة نادي السويق في لقاء الاياب من الدور ربع النهائي من مسابقة الكأس وقال الدغيشي التحضير والاستعداد للمباراة جاء من بعد لقاء الذهاب الذي كسبناه بهدف نظيف في استاد السيب وشهدت التمارين حضور جميع اللاعبين دون ان تكون هناك غيابات ، واضاف الدغيشي بأن الحالة المعنوية التي عليها الفريق عالية وبالاخص بعد الانتصار في لقاء الذهاب وتقديم مستوى عالي أمام متصدر دوري عمانتل والاجواء مثالية ومهيأة للفريق لتحقيق نتيجة إيجابية في لقاء الاياب ، كما أشار الدغيشي بأن مباراة الكؤوس دائماً صعبة وحساباتها تختلف عن مباريات الدوري وبالاخص بأن المباراة في مرحلة الاياب بما يعني نتيجتها تحدد بشكل كبير من سيترجح للمرحلة التالية من البطولة فالانتصار الذي تحقق في لقاء الذهاب عبارة عن تقدم في الشوط الاول من عمر المباراة وتبقى شوط ثاني هام ومهم جداً والذي سيكون فيها الضغط حاضرا من كل الجوانب لكن من سيكون جاهزا للمباراة بشكل جيد ومركز تركيزا تاما ستكون الغلبة له واختتم الدغيشي حديثه قائلاً سنلعب من أجل الانتصار ولن ننظر الى اننا نملك فرصتين كما أتمنى ان نقدم مباراة مثالية وممتعة يستمتع بها الجمهور في ملعب المباراة ومن سيكون خلف الشاشات.
……………………………
مهمة سهلة
تبدو مهمة نادي النصر سهلة في لقاء اليوم الذي يجمعه مع نظيره البشائر على ساحة ملعب مجمع صلالة في السادسة إلا ربع، حيث يدخل الملك النصراوي اللقاء وهو العائد من فوز كبير على منافسه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد وخارج الديار، وبالتالي فإن الأريحية التي سيدخل بها حمزة الجمل مواجهة اليوم ليست من باب عدم الاكتراث بالمنافس أو تقليلا من شأنه، ولكن لأن الواقع يقول كذلك، حيث يصعب على البشائر تسجيل (3) أهداف نظيفة في شباك أحمد الرواحي، فالخبرة تصب في مصلحة المستضيف الذي يعد أحد أقوى الفرق في دوري عمانتل بهذا الموسم، ناهيك عن اكتمال عناصره وقوته الضاربة في أمسية اليوم، ومن باب أولى فإن الهدوء في التعامل مع المباراة وتسجيل هدف مبكر ينهي مهمة البشائر هو ما سيسعى له الفريق الأزرق، وباعتقادي بأن كل الأسلحة لديه في أمسية اليوم ولا يحتاج إلى الكثير من الجهد لتحقيق التأهل للمربع الذهبي الذي بات قريبا جدا من النصراوية بعد فترة غياب عن منصات التتويج منذ آخر لقب للكأس الغالية في عام 2005م على حساب السيب بثلاثة أهداف مقابل هدف في مجمع صحار.
الثقة بالنفس وتقديم المستوى الفني اللائق بكتيبة البشائر هو أقصى ما يسعى له الفريق في مواجهة اليوم، ولا ضير في خطف هدف أو أكثر إن سنحت له الفرصة إن أراد التمسك بها حتى النهاية، وباعتقادي أن ما قدمه الفريق في لقاء الذهاب يعد مفخرة لمنتسبي الفريق وجهازيه الفني والاداري والجماهير، ولكن الخبرة الميدانية الكبيرة لفريق النصر وضياع ركلة الجزاء كانتا سببا في الفوز الصريح للفريق النصراوي وبالتالي صعوبة مهمة البشائر في لقاء اليوم الذي ستكون جماهير النصر مدعوة لمتابعته من مدرجات الملعب بدلا من المقاهي والمنازل، حيث إن الفريق الأزرق بات بحاجة إلى جهود جماهيره في هذا الموسم، فهو الذي ينافس بشكل كبير على لقب الكأس وإن خدمته الظروف ربما ينافس على لقب الدوري رغم انتكاسة البداية أمام نادي عمان بالجولة الرابعة عشر لدورينا.

عبدالعزيز الريامي: سنقاتل بكل قوة ونسعى لتقديم مباراة ممتعة

قال عبدالعزيز الريامي مدرب نادي البشائر عن مواجهة اليوم أمام النصر: مباراة العودة تتطلب منا بذل المزيد من الجهد والصبر والمثابرة للخروج بنتيجة ايجاببة بعد تعرضنا للخسارة في مباراة الذهاب، فهذه المواجهة المهمة ستحدد مسار الفريق الذي سيذهب للمربع الذهبي والذي ارتفعت نسبته لفريق النصر على الورق من خلال الحسابات ولكن يظل لنا كلمة وحضور قوي جدا للعودة وتسيير المباراة لتحقيق النتيجة التي تضمن لنا حق التأهل، وسنقاتل بكل قوة داخل المستطيل الأخضر لتحقيق هذا الهدف الذي يروادنا جميعا في هذه المسابقة الغالية ونأمل أن نوفق في ذلك وفي نفس الوقت نتمنى التوفيق لنادي النصر وإدارته وجماهيره في المربع الذهبي إن سارت الأمور ومجريات المباراة بالكيفية التي يأملها وينتظرها فريق النصر وادارته وجماهيره ومحبوه وكل التمنيات للفريقين بتقديم مباراة ممتعة تليق بسمعة هذين الناديين العريقين.
……………………………
لقاء عصيب
لقاء عصيب ذلك الذي يجمع صحار بضيفه أهلي سداب والذي سيقام على ملعب المجمع الرياضي بصحار وسط حضور جماهيري كثيف متوقع أن يساند صحار الساعي إلى الوصول إلى الدور القادم ، فالفريقان أنهيا الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف في اللقاء الذي أقيم على مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، ورغم وجود بعض الفوارق لصالح صحار إلا أن أهلي سداب تمكن من ضبط الأمور ولعب بطريقة تكتيكية أجبرت صحار على الخروج بنتيجة التعادل ، ويبقى الشوط الثاني اليوم مفتوحا للطرفين لتقديم الأفضل والخروج بنتيجة الفوز أو التعادل بأي عدد من الأهداف الذي سيكون لصالح أهلي سداب نظرا لمجموع الأهداف المسجلة على أرض المنافس .
صحار القوي على أرضه وبين جماهيره سيكون عنيدا اليوم وسيلعب بكل قوة وأكثر شراسة للبقاء ضمن الأربعة الكبار في البطولة ، ولن يفوت الفرصة على نفسه لتحقيق إنجاز طال انتظاره ، وكذا الحال بالنسبة لأهلي سداب سفير دوري الدرجة الثانية الذي حضر لملعب المباراة للبحث عن الفوز والتأهل إلى دور الأربعة ، والفريق المكافح لا يريد اليوم أن يتوقف موسمه الكروي ، فخسارته تعني الخروج الحزين من الكأس بعد الخروج من الدوري بدون أية مكاسب ، فهل سيلعب أهلي سداب بنفس التكتيك السابق وسيصمد حتى النهاية ويقتنص هدفا يريح أعصابه ؟ أم سيندفع صحار للمقدمة منذ البداية لإحراز هدف يريح الأعصاب ويعطيه الأفضلية ويضمن له التأهل ؟

محترفون
تضم صفوف فريق صحار 4محترفين وهم : الغيني سيمون بيارا والأوزبكي ماكسي والإيفواريان سوري ابراهيم وكوني كونجو ، وفي أهلي سداب يتواجد 3 محترفين من الكاميرون وهم : كونفور نيجافي وجيرالد نكوثونج وبن .

مساندة
تواجدت بعض الجماهير خلال الحصص التدريبية لفريق صحار ، وكانت الأهازيج حاضرة أثناء التمارين التي أقيمت بملعب صحار الجديد بمنطقة مويلح مما أعطى اللاعبين المزيد من الحماس والدفعة المعنوية الكبيرة ، وأضفى بعض الجمالية على المكان .

محمود النوفلي : الواقع يفرض علينا تحقيق الفوز للوصول إلى الدور المقبل
قال محمود النوفلي مدير فريق صحار : في المباراة الماضية لم نقدم الأداء المطلوب رغم الاستعداد الجيد للمباراة ، ومباراة اليوم على أرضنا وبين جماهيرنا وفرصتنا كبيرة جدا لحسم الأمور والتأهل لدور الأربعة ، وكلنا ثقة بالفريق ، واللاعبين يدركون حجم المسؤولية الملقاة عليهم وسيكونون عند حسن ظن الجميع فيهم ، ونحن نحترم فريق أهلي سداب الذي قدم مستوى جيد في جولة الذهاب ، ولكن الواقع يفرض علينا تحقيق الفوز للوصول إلى الدور المقبل ، وأضاف النوفلي : هناك غيابات لبعض اللاعبين لارتباطهم بدوري شرطة عمان السلطانية ، والمساعي كبيرة لضمان تواجدهم مع الفريق اليوم ، وقادرين على العبور في ظل وجود مجموعة مميزة من اللاعبين ، وعمل كبير من الجهاز الفني والإداري ، ودعم مجلس إدارة النادي والجماهير الوفية .

عبدالله حسن : أنا متفائل ، وسنلعب وفق امكانياتنا
أشاد عبدالله حسن الخميسي مدرب أهلي سداب بأداء لاعبيه في مباراة الذهاب أمام صحار ، وقال الخميسي : الحمد لله كان الأداء طيبا كون فريقنا أتى من دوري الدرجة الثانية ، ونقابل فريق صحار القوي والعنيد ويلعب في دوري عمانتل ، ولاعبي فريقي قدموا مستوى جيد وكانوا في يومهم ، وكانت الروح المعنوية عالية والحماس حاضرا في الملعب ، وعن مباراة جولة الإياب التي تقام اليوم بمجمع صحار قال الخميسي : أنا متفائل ، وسنلعب وفق امكانياتنا ، فالفرصة قائمة ومتاحة لنا ولصحار الذي سيكون مختلفا نظرا لوجوده على أرضه وبين جماهيره ، والمباراة تحتاج تركيز كبير ، ونحن جاهزون لتقديم كل ما لدينا ، ونبهت اللاعبين لضرورة فرض الرقابة اللصيقة على لاعبي صحار وغلق المساحات عليهم ، وسنفتقد لجهود اللاعب عبدالله السرحي الذي حصل على بطاقة حمراء في المباراة الماضية ، وما زال اللاعب محمد العريمي يعاني من إصابة ، ولكن من المتوقع عودة اللاعب المحترف بن لصفوف الفريق واحتمال كبير أن يشارك اليوم .

بالمجان
أصدر نادي صحار بيانا بخصوص تذاكر المباراة وجاء في البيان : ( قرر مجلس إدارة نادي صحار فتح بوابات دخول الجماهير بالمجان لمباراة النادي مع نادي أهلي سداب في إياب دور الثمانية لكأس حضرة صاحب الجلالة المعظم لكرة القدم … وذلك تقديرا لهم ولعطائهم المستمر ووقوفهم خلف الفريق ، كما يدعو مجلس الإدارة الأفاضل رؤساء الفرق الأهلية المنتسبة للنادي إيقاف جميع الأنشطة في يوم المباراة ) ، وتبذل رابطة جماهير صحار جهودا كبيرة لحشد الجماهير وتزيين المدرجات وتوفير أدوات التشجيع ، وفي الطرف الآخر وجهت إدارة أهلي سداب الدعوة لجماهيرها لحضور مباراة اليوم وقالت إن حضور الجماهير دعم وتشجيع للفريق واللاعبين ، ومن المتوقع أن تتواجد بعض الجماهير للوقوف خلف فريق أهلي سداب .
……………………….
لقاء متكافئ
رغم تأخر صور بهدف نظيف في لقاء الذهاب أمام الشباب في ساحة ملعب الأخير، إلا أن التكافؤ هو عنوان لقاء اليوم، خاصة وأن صور يدخل المواجهة وهو لا يأبه بما انتهى عليه لقاء الذهاب خاصة وأن النتيجة لم تكن كبيرة، بل على العكس تماما فهي محفزة له للعودة في لقاء اليوم خاصة وأنه قدم مباراة رائعة للغاية بعيدا عن الدرجة التي يلعب بها الفريق حاليا، نعم الشباب المنافس الأقوى لمتصدر دوري عمانتل وهو السويق، حيث يحل ثاني الترتيب، لكن صور في المقابل هو أحد الفرق الكبيرة التي سجلت اسمها في سجلات الذهب للكأس الغالية، وهو أحد الفرق المرشحة بقوة للعودة للأضواء مجددا بعد أن كان أحد فرسانها في المواسم التاريخية للأزرق، لذلك فإن الفوارق ليست بالكبيرة بين الطرفين، وباتت الخبرة هي التي ستلعب دور الحسم في مواجهة اليوم الصعبة على الفريقين دون جدال.
اللقاء يتوقع أن يكون مثيرا وأكثر ندية خاصة وأن الشباب قد اجتاز الشوط الأول من المواجهة وهي مباراة الذهاب بنتيجة هدف دون مقابل، لقاء بطموح مواصلة الانتصار خاصة الشباب المرشح لبلوغ نهائي الكأس الغالية بينما صور بعناصره الشابة هو الآخر يسعى إلى تخطي نادي الشباب والوصول إلى الدور نصف النهائي وبعد عودة لاعبيه ومشاركتهم ضمن التدريبات اليومية مع الفريق وغياب اهم عناصر الفريق عبدالعزيز مبارك بداعي الإصابة، الفريق ظهر بمستوى جيد في مباراة الذهاب خاصة الشوط الأول الذي فرض فيه أفضليته الميدانية، الشباب لديه الامكانيات الفنية والعناصر القادرة على تحقيق الفوز ويدرك بأن المهمة ليست بالسهلة، التدريبات الشبابية تتواصل بعد لقاء الذهاب الماضية بقيادة المدرب علي الخنبشي الذي قاد التدريبات وعمل على تصحيح الأخطاء وما حملته مذكرته وما دونه من لقاء الذهاب الفريق منتش ويحظى بتعزيز كبير من قبل مجلس الادارة، صور اليوم يتطلع الى تحقيق العلامة الكاملة واسعاد جماهيره التي تنتظر منه كثيرا خلال هذا اللقاء (الوطن الرياضي) استطلع الاراء قبل اللقاء والانطباعات ..

صلاح البوسعيدي: فريقنا جيد وعودة المصابين سيعزز فرصة الصعود

قال صلاح البوسعيدي مدير الفريق الكروي بنادي صور: شكرا للاعبين على ما قدموه في مباراة الذهاب وشكرا لكل من يقف مع العميد الفريق في وضعية جيدة ونتطلع الى وصول الفريق الى دور الثمانية رغم أن كرة القدم ليس لها أمان وكثيرا ما تحمل المفاجآت، الفريق جيد ولديه عناصر قادرة على تقديم المستوى الجيد وتملك الروح وهذا ما ظهر عليه الفريق في الجولات الماضية، وعودة عناصر الفريق بعد شفائهم سيعزز الفريق ويرفع من المعنويات هناك دعم يحظى به الفريق من قبل أعضاء مجلس الادارة وأعضاء الشرف والداعمين والأعضاء والجماهير وقد قمنا بتعزيز الفريق وتهيئته للاستحقاقات القادمة وهناك عمل منظم من قبل الجهاز الفني للفريق والمدرب بدأ مع الفريق وتابع التدريبات بصورة مباشرة ووقف على المستوى الفني للفريق، اللقاء دون شك صعب ففريق الشباب فريق طموح ولديه عناصر جيدة وهو الآخر ينافس ومرشح قوي للنيل باللقب وسنتعامل مع اللقاء بصورة جيدة ونتطلع دون شك للثلاث نقاط والحفاظ على الصدارة.

الخنبشي: هدفنا التأهل لدور الأربعة

قال علي الخنبشي مدرب نادي الشباب عن مواجهة فريقه اليوم أمام صور في إياب دور الثمانية للكأس الغالية: مباراتنا مع نادي صور تعتبر الشوط الثاني في صور والحمد لله وفقنا في المباراة في شوطها الاول الذي كان على ملعب استاد السيب بهدف مقابل لا شيء وطبعا هذا لا يعني أننا تأهلنا يبقى الشوط الثاني في مدينة صور وصور مثل ما شاهد الجميع قدم مباراة كبيرة في المباراة الأولى وقادر على تقديم مستوى افضل في المباراة الثانية لما يضم من مجموعة من النجوم وايضا العمل الكبير الذي يقوم به مجلس إدارته، فريقنا وبرغم الغيابات التي ستطول الياباني يوهي ومحمد السيابي وبعض الاصابات التي ظهرت من بعد مباراة صور لكن ان شاء الله الفريق جاهز للمباراة ونتمنى الخروج منها بنتيجة ايجابية ونتأهل للمربع الذهبي لأول مرة في تاريخ النادي وتكون فرحة جماهير وفرحة مؤسسة عمل قامت بدور كبير خلال هذا الموسم ولذلك نتمنى تكون نتيجة ايجابية ونفرح فريقنا.

إلى الأعلى