السبت 23 يونيو 2018 م - ٩ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير الداخلية يكرم الولايات الفائزة بمنافسات شهر البلديات وموارد المياه الـ 28
وزير الداخلية يكرم الولايات الفائزة بمنافسات شهر البلديات وموارد المياه الـ 28

وزير الداخلية يكرم الولايات الفائزة بمنافسات شهر البلديات وموارد المياه الـ 28

تغطية : جمعة الساعدي :
بناء على التكليف السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ رعى مساء أمس معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية حفل تكريم الولايات الفائزة في منافسات شهر البلديات وموارد المياه الـ28 لعام 2017م والذي جاء تحت شعار “جهود متواصلة وتنمية مستدامة ” في نادي الوحدة بولاية جعلان بني بوعلي بحضور عدد أصحاب المعالي والمكرمين أعضاء مجلس الدولة وعدد من أصحاب السعادة والولاة والشيوخ والأعيان.
وخلال الحفل ألقى سعادة الشيخ محمد بن عبدالله البوسعيدي والي جعلان بني بوعلي كلمة الولاية قال فيها: من دواعي السرور والغبطة أن نلتقي سويا وعلى أرض نادي الوحدة الرياضي للاحتفاء بتوزيع كؤوس جلالة السلطان المعظم للولايات الفائزة في منافسات شهر البلديات وموارد المياه الثامن والعشرين.
وأضاف : “دأبت الولاية خلال العامين الماضيين على تحقيق أهداف شعار الشهر وهي جهود متواصلة وتنمية مستدامة وذلك من خلال تضافر الجهود من كافة المؤسسات الحكومية والأهلية والخاصة واللجان المحلية والعاملة بالولاية.
بعدها قدم الشاعر بدر بن سعيد السنيدي والشاعرة عزة بنت فيصل الحارثية قصيدة شعرية بعنوان (صِبْيَانُ يَا كِبَار الشِّيَم) احتفاء بهذه المناسبة حيث عبرا فيها عن روح التعاون والشراكة بين الفرد والحكومة والقطاع الخاص وأهمية ذلك في خدمة المجتمع.
بعدها ألقى سعادة حمد بن سليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون البلديات الإقليمية رئيس لجنة التقييم والتحكيم لشهر البلديات وموارد المياه كلمة الوزارة أكد فيها بأن المعنى الحقيقي للفوز وهو المشاركة الفاعلة لأبناء هذا الوطن العزيز الذين سجلوا أروع مظاهر الحب والولاء لهذا الوطن وقائده الأمر الذي يجعل من شهر البلديات وموارد المياه نموذجا متميزا ورائدا لتحقيق الطموحات المأمولة للشراكة المجتمعية وتعزيز العمل الوطني كأحد روافد التنمية الاقتصادية والاجتماعية مؤكدا سعادته بأن شهر البلديات وموارد المياه يعد دعوة لا تنتهي وعطاء لا يتوقف من أجل أن تستمر مسيرة النهضة والتقدم على أرض هذا الوطن الغالي.
وأضاف بأن ما تم إنجازه من مشاريع خدمية حيوية في كافة الولايات خلال منافسات هذا الشهر لابد أن يكون وراءه جهودا مخلصة عملت طوال الفترة الماضية بكل جد وإخلاص.
بعد ذلك تم تقديم أوبريت “كأسك يامولاي جعلاني” والذي تضمن مجموعة من لوحات العرض التي تعبر عما تتميز به الولايات العمانية من موروث حضاري متفرد وفنون شعبية تقليدية متنوعة تعكس مدى العمق الثقافي والحضاري الذي يتصف به المجتمع العماني حيث إن لكل ولاية من ولايات السلطنة ما يميزها من فنون شعبية تترجم قيم سامية وعادات أصيلة للمجتمع العماني، بدأت باللوحة الترحيبية بعنوان (ترحيب جعلاني) من كلمات الشاعر علي الغنبوصي، وألحان أيمن الناصر، وجاءت لوحة الرزحة بعنوان (ديرتي جعلان) من كلمات الشاعر مصعب الغنبوصي والألحان من الفلكلور العماني المطور وهو يعتبر من أعرق الفنون التقليدية للتعبير عن الجماعية في أفراح الناس وهو فن السيف والمبارزة وفن الشعر والمطارحات الشعرية بين كبار الشعراء ، بعدها جاءت اللوحة البحرية بعنوان (للبلدية دور) من كلمات الشاعر سعيد الغيلاني والألحان من الفلكلور العماني المطور ويسمى هذا الفن بالمديمة وهو فن يستعرض فيه البحارة مهاراتهم أثناء السفر والتجارة في البحر وإيقاع المديمه يتكون من طبل المسيندو والرحماني والكاسر مع وجود بعض الالآت المرافقة، تلاها بعد ذلك اللوحة النسائية لفن (المغايض) بعنوان (مبروك لك دايم) للشاعر جمعة العلوي والألحان من الفلكلور العماني المطور، ويعتبر من الفنون التي تشتهر بها محافظتي شمال وجنوب الشرقية وهو فن رائع وجميل يقام لتهيئة العروس ويتميز هذا الفن بسهولة التركيبة اللحنية ، فيما جاءت اللوحة الختامية وهي مسك الختام من كلمات الشاعر علي الغنبوصي وألحان وأداء الفنان أيمن الناصر، واختتمت فقرات الحفل بفن العازي من كلمات وأداء جمعة العلوي.
وفي ختام الحفل قام معالي السيّد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية راعي الحفل بتكريم الولايات الفائزة في منافسات شهر البلديات وموارد المياه، حيث تم تتويج الولايات الخمس الأولى بالكؤوس الغالية لجلالة السلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- مع جوائز مالية وهي ولاية جعلان بني بو علي والتي نالت شرف الفوز بالمركز الأول في المنافسات، وولاية سمائل والتي جاءت في المركز الثاني, وولاية المضيبي الحاصلة على المركز الثالث وولاية صحم صاحبة المركز الرابع, وولاية البريمي والتي استحوذت على المركز الخامس كما تم تكريم الولايات الفائزة بكؤوس الوزارة مع جوائز مالية وهي ولاية وادي بني خالد الفائزة بالمركز السادس وبالمركز السابـع ولاية منح وبالمركز الثامـن ولاية ضنك وبالمركز التاسع ولاية جعلان بني بو حسن وبالمركز العاشـر ولاية شناص وقام معاليه بتكريم الولايات التي حققت نتائج متقدمة في مجالات مختلفة وعددها أربع ولايات واستحقت بذلك دروع الوزارة مع جوائز مالية وهي في المركز الحادي عشر ولاية الرستاق وفي المركز الثاني عشر ولاية وادي المعاول وفي المركز الثالث عشر ولاية محوت وفي المركز الرابع عشر ولاية دباء، إلى جانب تكريم ولاية لوى تقديرًا لجهودها في مجال إنشاء وتطوير الحدائق والمتنزهات.

إلى الأعلى