الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / عماني يحصل علي شهادة الماجستير فـي هندسة الصرف الصحي من معهد اليونسكو للمياه بهولندا
عماني يحصل علي شهادة الماجستير فـي هندسة الصرف الصحي من معهد اليونسكو للمياه بهولندا

عماني يحصل علي شهادة الماجستير فـي هندسة الصرف الصحي من معهد اليونسكو للمياه بهولندا

كتب: أحمد بوغنيمة
حصل مؤخرا المهندس عبدالله بن عمر عيدروس مدير دائرة محطات المعالجة بشركة صلالة لخدمات الصرف الصحي علي شهادة الماجستير بمرتبة امتياز في المياه البلدية والبنية التحتية تخصص هندسة صرف صحي من معهد اليونسكو للمياه للدراسات العليا بهولندا والذي يعتبر أول عماني يحصل علي تلك الشهادة في ذلك التخصص وقد استمرت الدراسة فيها لمدة 18 شهراً.
يقول المهندس عبد الله بن عمر عيدروس : الاستفادة كبيرة جداً لاسيما حين يكون لديك الخبرة العملية ويتم صقلها بالجانب الأكاديمي حيث اتضحت الأمور بشكل كبير لكثير من الأعمال التى كنا نقوم بها وخاصة الأعمال التشغيلية وأصبح لها تفسير منطقي مبني على أسس علمية بحتة يمكن حسابها كذلك شملت الدراسة أنواع المعالجة المختلفة المستخدمة بالصرف الصحي والتقنيات المستخدمه في هذا المجال وأيضا كيفية إعداد التصاميم المختلفة لمحطات المعالجة واستخدام نظم المحاكاة للمحطة والتي تستخدم بشكل واسع لتقليل التكاليف ورفع أداء المحطات.
ويضيف المهندس عبد الله عيدروس قائلا : لقد كانت الدراسة إضافة كبيرة في تحسين أداء محطات المعالجة ففي البداية كانت رسالة الماجستير حول تقليل تكاليف استهلاك الطاقة لمحطة ريسوت لمعالجة مياه الصرف الصحي وذلك باستخدام نظام المحاكاة وإضافة أحواض الهضم اللاهوائية لإنتاج غاز الميثان من الحمأة المصاحبة لمياه الصرف الصحي حيث كانت النتائج إيجابية وأتمنى أن يتم تطبيق هذه التقنية خلال مشروع التوسعه القادم أما في الوقت الحالي فقد كان للدراسة أثر إيجابي حيث تم استخدام كثير من المعادلات والحسابات العلمية لتعديل طرق التشغيل مما أسفر عن نتائج رائعة جدا مثل زيادة السعة الاستيعابية للمحطة وتقليل الحمأة المنتجة وكذلك تقليل استخدام المراوح الهوائية وأيضا تقليل الروائح الكريهة في المحطة ورفع كفاءة المعالجة الأولية والثانوية كما أشار إلى أنه يتمنى أن يتم تطبيق طريقة التشغيل الحالية على المحطات المعالجة الأخرى في الفترة القادمة كما يتمنى نقل هذه الخبرة المهنية للمهندسين والمشغلين من خلال التوجيه والتدريب على رأس العمل وذلك لضمان استمرارية هذا الأداء العالي للتشغيل مما يعود بالفائدة على هذه الشركة وهذا الوطن الغالي.

إلى الأعلى