الثلاثاء 19 يونيو 2018 م - ٥ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / 60% من مرضى القلب في السلطنة مصابون بالقصور في عضلة القلب نتيجة الإصابة بالسكري وضغط الدم
60% من مرضى القلب في السلطنة مصابون بالقصور في عضلة القلب نتيجة الإصابة بالسكري وضغط الدم

60% من مرضى القلب في السلطنة مصابون بالقصور في عضلة القلب نتيجة الإصابة بالسكري وضغط الدم

ـ المركز الوطني لطب وجراحة القلب يستقبل أكثر من 700 مريض في عيادة عضلة القلب والزيادة 3% سنويا

كتب ـ وليد محمود :
تصوير ـ خميس السعيدي :
تواصلت أمس لليوم الثاني على التوالي أعمال مؤتمر الجمعية العمانية لطب القلب حول القصور في عضلة القلب برعاية الوطن بحضور أكثر من 450 طبيبا والكوادر الطبية المساعدة وممرضي العناية بالقلب وكانت الجلسة الرسمية للمؤتمر والتي تم عقدها أمس الأول برعاية سعادة الدكتور محمد بن سيف الحوسني وكيل وزارة الصحة للشئون الصحية قد أكدت على أهمية المؤتمر بالنسبة لمرضى القصور في عضلة القلب حيث أوضحت الإحصائيات أن 60% من مرضى القلب لديهم قصور في عضلة القلب لذلك اتجهت المستشفيات لعمل عيادات خاصة بمرض القصور في عضلة القلب حيث قدم أوراق عمل اليوم الجلسة الرسمية الدكتور كاظم بن جعفر سليمان رئيس الجمعية العمانية لطب القلب ورئيس جمعية القلب الخليجية ومدير عام المديرية العامة للرعاية التخصصية والدكتور فايز زناد خبير في أمراض القلب من فرنسا حيث أكدا على أهمية علاج القصور في عضلة القلب ومعرفة أسبابه والتي تتمثل في ارتفاع في ضغط الدم والسكري والجلطات القلبية وغيرها من الأسباب التي يجب أن يتم السيطرة عليها لكي يتم السيطرة على ذلك المرض المنتشر بين مرضى القلب في السلطنة .
وبعد الجلسة الرسمية تجول راعي المؤتمر سعادة محمد بن سيف الحوسني وكيل وزارة الصحة للشئون الصحية في أركان المعرض المصاحب والذي يتضمن أحدث ما توصل إليه العالم من أدوية وعلاجات لمرض القصور في عضلة القلب وكذلك يتضمن أجهزة حديثة لعلاج ضغط الدم ورسم القلب وغيرها من الأجهزة الحديثة .
وحول أهمية المؤتمر يقول سعادة الدكتور هلال بن علي السبتي الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية : هذا المؤتمر أحد المؤتمرات المهمة والتي تنعقد في السلطنة وأهدافه مهمة جدا لأطبائنا نظرا لدعوته عددا كبيرا من الأطباء والخبراء من مختلف أنحاء العالم لتقديم آخر ما توصل إليه العالم في مجال علاج عضلة القلب وهذا المؤتمر يشهد حضورا كبيرا من أطباء السلطنة ومشاركة لأطباء عمانيين ذوي خبرات كبيرة في مجال طب القلب يقدمون أوراق عملهم في المؤتمر مما يساعد الأطباء المتدربين لدينا على لمعرفة آخر ما توصل إليه العلم الحديث وتبادل الخبرات فيما بينهم وهذا المؤتمر يعكس الرغبة الكبيرة لدى الأطباء العمانيين في الاطلاع على أحدث ما توصل إليه العالم في مجال علاج القصور في عضلة القلب لذلك لابد من أن يتم توجيه الجهود والإمكانيات لكسب الكثير من العلاجات والمعرفة والنظر إلى المنظومة الصحية والخارطة المرضية للمنطقة بالتعاون مع المنظمات العالمية وتوحيد الإجراءات التي يتم التعامل بها مع المرضى في كل القطاعات المختلفة لنضمن حصول المريض على علاج فعال وفق منهج يتم الاتفاق عليه بين المؤسسات الصحية جميعا في التعامل مع مرضى القصور في عضلة القلب .
وفي تصريح للدكتور سالم بن ناصر المسكري مدير المركز الوطني لطب وجراحة القلب أكد أن المؤتمر هذا يركز على مرض مهم جدا وهو النتيجة الحتمية للكثير من الأمراض المتعلقة بأمراض القلب والشرايين والسكري وضغط الدم والصمامات وهو هبوط عضلة القلب فهو النتيجة الأخيرة التي تتلو الكثير من الأمراض وإقامة مؤتمر لعلاج مثل هذه الحالات مهم جدا للمرضى الذي يعانون من هذا المرض وللأطباء نظرا لاجتماعهم تحت سقف واحد ليعايشوا ويناقشوا كل ما هو جديد في علاج هذه الحالات التي يتلقونها بصورة يومية مع الخبراء الذين أتوا من كافة أنحاء العالم لتقديم الجديد في مجال طب وجراحة القلب وهذه نقلة نوعية للكوادر الطبية العاملة في مجال طب القلب .
وأشار إلى أن مرض هبوط عضلة القلب أمر شائع في المنطقة حيث بينت الدراسات المحلية حصوله في مجتمعاتنا ومرضانا الذي يسبقون المرضى في دول أوروبا بـ 10 سنوات عن غيرهم في الدول المتقدمة ونحن في المركز الوطني لطب وجراحة القلب لدينا ثلاث عيادات متخصصة في المركز الوطني لطب وجراحة القلب كل أسبوع فقط لمعالجة هذه الأنواع من الأمراض ناهيك عن أن الكثير من المرضى يتلقون العلاج في المستشفيات المرجعية بعد أن يكون المركز قد وضع خطة العلاج لهم منذ بدايتها وهذا تطور كبير في مجال معالجة مرضى القصور في عضلة القلب فحسب إحصائيات 2010م تم ترقيد حوالي 1737 مريضا من المرضى الذين يعانون من قصور في عضلة القلب وهذا العدد في تزايد كل سنة بنسبة 3% بسبب أمراض السكري وضغط الدم .
فيما قالت الدكتورة مطلوبة الزدجالي أخصائية أمراض القلب بالمركز الوطني لطب وجراحة القلب : هذا المؤتمر مهم جدا لأن هذا المرض القصور في عضلة القلب منتشر في السلطنة وهذا المؤتمر يسلط الضوء على كيفية تشخيص المرض وتقديم العلاجات الحديثة وقد تناولت في ورقة العمل دقات القلب السريعة وعلاقتها بالقصور في عضلة القلب لذلك من المهم جدا معالجة موضوع دقات القلب ناهيك عن الخطر الذي يمثله ضغط الدم على القلب .
أيضا المؤتمر ركز على الأسباب التي تؤدي إلى مرض هبوط عضلة القلب وكيف تتم معالجتها للوصول إلى نتيجة سيطرة المريض على المرض كما تضمن المؤتمر أهمية وجود عيادة متخصصة في عضلة القلب والمركز الوطني لطب وجراحة القلب سباق في ذلك حيث إن لدينا عيادة متخصصة في علاج القصور في عضلة القلب ولدينا سجل في عيادة القصور في عضلة القلب بحوالي 700 مريض فقط في المركز الوطني لطب وجراحة القلب ، والمركز يهتم بهذه العيادة وقد تم تخصيص ممرض وممرضة لمتابعة حالة المرضى داخل المستشفى أو خارجه وقد تم تطبيق هذا النظام في بعض المناطق وحقق تقدما كبيرا في وسائل العلاج لهذا المرض حيث إن مرض القصور في عضلة القلب يصيب حوالي 60% من مرضى القلب .
فيما قالت لطيفة الخوري استشاري كهرباء القلب بمستشفى زايد العسكري : المؤتمر مهم جدا ومليء بالحقائق العلمية والمعلومات القيمة في مجال علاج عضلة القلب حيث تم فيه الاطلاع على كل ما هو جديد وتصحيح الكثير من المفاهيم التي كانت سائدة وهذا المؤتمر مهم جدا في علاج القصور في عضلة القلب ومعرفة الأسباب ومعالجتها حيث إن دول الخليج العربي لديها نسب إصابة عالية جدا بالمقارنة مع دول العالم الأخرى نظرا لإصابة الكثير من المواطنين في دول الخليج بالسكري والضغط نظرا لنمط الحياة في دول الخليج والذي يجعل الإنسان عرضة لمثل هذه الأمراض بصفة مستمرة .

إلى الأعلى