الأربعاء 27 مايو 2020 م - ٣ شوال ١٤٤١ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / لقاء بغرفة شمال الشرقية يناقش الرسوم البلدية الجديدة على الأنشطة التجارية
لقاء بغرفة شمال الشرقية يناقش الرسوم البلدية الجديدة على الأنشطة التجارية

لقاء بغرفة شمال الشرقية يناقش الرسوم البلدية الجديدة على الأنشطة التجارية

قيس اليوسف: دور الغرفة سيتم تفعيله بشكل أكبر خلال المرحلة القادمة بشكل يلبي متطلبات القطاع الخاص
عقد بفرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة شمال الشرقية لقاء موسع مع أصحاب الأعمال والذي ناقش القرار الأخير الصادر من وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بشأن بدء تحصيل الرسوم البلدية الجديدة على الأنشطة التجارية وذلك اعتبارا من شهر مارس المقبل.
وأوضح سعادة قيس بن محمد اليوسف رئيس مجلس إدارة الغرفة في مستهل اللقاء برجال الأعمال أن الالتقاء بهم يهدف لمعرفة تحديات الأعمال والأنشطة التجارية في محافظة شمال الشرقية وستتبعه لقاءات تعم جميع محافظات السلطنة لاجل الاطلاع على أنواع الفرص الاستثمارية التي تحتويها كل محافظة وبالتالي تبنى على أساسها سبل تطوير المحافظات اقتصاديا واستثماريا واعداد الدراسات اللازمة لذلك.
وأشار سعادته ايضا الى أن مجلس إدارة الغرفة يرحب بجميع الأفكار والمقترحات البناءة التي تساهم في تطوير العمل وتخلق التعاون والمنفعة لجميع المنتسبين من أصحاب وصاحبات الأعمال، كما ان دور الغرفة سيتم تفعيله بشكل اكبر خلال المرحلة القادمة بشكل يلبي متطلبات القطاع الخاص ويرسي مقومات تطويره من خلال التنسيق مع الجهات ذات العلاقة.
وأوضح الدكتور سالم بن سليم الجنيبي نائب رئيس الغرفة للشؤون الاقتصادية والفروع أن على أصحاب الأعمال الاجتماع تحت سقف واحد ووضع الحلول المناسبة وبذل الطاقات والجهود كل في مجاله الصناعي والتجاري والسياحي والخدمي لتساهم جميعها بأدوار ريادية تطور من عمل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة فالغرفة وفروعها هي بيتٌ لهم تنطلق منها الرؤى والمبادرات.. كما أشار الدكتور محمد بن سعيد الحجري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بدية خلال حديثه مع رجال الأعمال أن اللقاء يمهد لمرحلة مهمة تتدارس فيها جميع الأطراف سبل تسهيل الإجراءات والتغلب على الظروف الاقتصادية وتطوير قطاعات الإنتاج المحلية.
وخلال اللقاء طرحت التساؤلات حول الرسوم الجديدة على الأنشطة التجارية حيث قال سليمان المسكري ان الاجراءات اصبحت صعبة نوعا ما وارتفعت الرسوم عن السابق يقابلها في ذلك ارتفاع احتياجات المؤسسات لاسيما الصغيرة والمتوسطة وتكاليف تشغيلها وبالتالي لابد من مراعاتنا كأصحاب مؤسسات صغيرة ومتوسطة والنظر في اعادة صياغتها.
وقال منصور الحجري صاحب مشاريع المنصور الشاملة أرى من وجهة نظري أن القرار الأخير الصادر من وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه سيختلف تأثيره خاصة للشركات العاملة في المحافظات حيث ستتأثر بصورة أكبر نظرا لمحدودية امكانياتها وقلة مواردها كما ويعاني اصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من ازدواجية القرارات واللوائح التنظيمية التي تثقل كاهل مؤسساتهم ويقترح الحجري اعداد دراسة تفصيلية لجميع الأنشطة قبل وضع اية رسوم بالإضافة الى توفير احصائيات دقيقة لكل نشاط ومدى تأثير الرسوم عليه متى مافرضت وحيث ان اغلب المؤسسات المتواجدة في محافظة شمال الشرقية هي مؤسسات صغيرة ومتوسطة كما ان التكاتف من قبل جميع المؤسسات العامة والخاصة بما في ذلك اعضاء مجلس الشورى ومساندتهم لأصحاب الأعمال مهم جدا في الفترة الحالية لتضمن مؤسساتهم الصغيرة والمتوسطة النمو واستمرارية الإنتاج وتقديم الخدمات للمجتمع.
فيما قال صقر بن عامر الحجري إن مطالبات رجال الأعمال حاليا اعادة التمعن والنظر في موضوع الرسوم والتريث في التطبيق والالتقاء مع ممثلي المؤسسات الحكومية والخاصة ورجال الأعمال وتشكيل حلقة تعاون فضلا عن مراجعة جميع النظم والرسوم السابقة وجعلها متوائمة مع الوضع الحالي.
وأشار إلى أهمية علم رجال الاعمال بأي قرار سوف يتم اصداره حيث تفاجأ معظمهم بالزيادات التي قررت وبالتالي الأمر يتطلب اعادة جدولة لجميع ماتم اعتماد من قبلهم لاسيما في الاستيراد والتصدير وعمليات البيع والشراء حيث سيؤثر القرار على جميع الأنظمة التي تعمل بها الشركات سابقا.
واختتم اللقاء بالإجماع على أهمية تحقيق التوازن وإشراك مختلف الآراء حول موضوع الرسوم البلدية الجديدة على الانشطة التجارية وبلورة الرؤى والدراسات لدفع عجلة التطوير بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
ترأس اللقاء علي بن سالم الحجري رئيس مجلس ادارة فرع الغرفة بشمال الشرقية وبحضور عدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى ممثلي ولايات محافظة شمال الشرقية وأعضاء المجلس البلدي وأعضاء مجلس إدارة فرع الغرفة بمحافظة شمال الشرقية وجمع من اصحاب الأعمال.

إلى الأعلى