الجمعة 14 ديسمبر 2018 م - ٦ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / فتح باب الترشيح لجائزة عبد الحميد شومان للباحثين العرب

فتح باب الترشيح لجائزة عبد الحميد شومان للباحثين العرب

عمّان ـ العمانية:
أعلنت الهيئة العلمية لجائزة عبد الحميد شومان للباحثين العرب، فتحَ باب الترشيح لدورة العام 2017، مبينة أن آخر موعد لقبول طلبات الترشيح هو نهاية شهر أبريل المقبل. وتضم حقول وتخصصات الجائزة: العلوم الطبية والصحية، والعلوم الهندسية، وهندسة أنظمة الاتصالات، والآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية والتربوية، والعلوم التكنولوجية والزراعية، والعلوم الاقتصادية والإدارية.وتُمنح الجائزة تقديراً لانتاج علمي متميز يؤدي نشره وتعميمه إلى زيادة في المعرفة العلمية والتطبيقية، والإسهام في حل مشكلات ذات أولوية محلياً وإقليمياً وعالمياً، ونشر ثقافة البحث العلمي، وتتكون من شهادة تتضمن اسم الجائزة واسم الفائز، والحقل الذي فاز به، ومكافأة مالية مقدارها 20 ألف دولار، ودرع يحمل اسم الجائزة وشعارها.وبينت الهيئة شروطَ الترشيح، والتي تتضمن أن يقدَّم الترشيح في الوقت المحدد في دعوة الترشيح، وأن يكون المترشح عربي الجنسية أو من أصل عربي، وأن يكون قد قدّم للعلم وللمجتمع نتاجاً علمياً ذا قيمة علمية واجتماعية خلال السنوات (2013-2017)، وأن يكون قد قام بذلك العمل في بلد عربي، وأن يرشحه، كتابياً، معرّفان في جامعة أو مؤسسة علمية معترَف بها، على أن يضم الكتاب تعليلاً للترشيح.كما اشترطت الهيئة أن يرسَل النتاج العلمي للمرشح إلكترونياً بواسطة قرص مدمج أو (DVD) أو (Flash)، مرفقاً بالوثائق والمعلومات المطلوبة في النموذج المعدّ لذلك.ولا يجوز للفائزين بإحدى جوائز عبد الحميد شومان للباحثين العرب في السابق التقدم للجائزة مرة أخرى، ويجوز للمرشح إرسال نتاجه العلمي والوثائق للمؤسسة مباشرة أو من خلال جامعته أو مؤسسته العلمية.وأوضحت الهيئة أن آلية التقدم تتم بتحميل نموذج طلب الترشيح من موقع مؤسسة عبد الحميد شومان الإلكتروني (www.shoman.org).
يُذكر أ، جائزة عبد الحميد شومان للباحثين العرب هي أوّل جائزة عربيّة تعنى بالبحث العلمي وتحتفي بالباحثين العرب منذ العام 1982، وتهدف إلى دعم البحث العلمي وإبرازه في جميع أنحاء الوطن العربي، والمشاركة في إعداد وإلهام جيلٍ من الباحثين والخبراء والمختصّين العرب في الميادين العلميّة المختلفة الذين يعملون في ظلّ الإمكانيَات المحدودة لدى المؤسّسات والجامعات والأفراد.

إلى الأعلى