الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / 192 شهيدا فـي تواصل الإرهاب الإسرائيلي على غزة .. وصواريخ المقاومة مستمرة
192 شهيدا فـي تواصل الإرهاب الإسرائيلي على غزة .. وصواريخ المقاومة مستمرة

192 شهيدا فـي تواصل الإرهاب الإسرائيلي على غزة .. وصواريخ المقاومة مستمرة

■ ارتفع عدد ضحايا العدوان الاسرائيلي على الفلسطينيين في قطاع غزة الى 192 باستشهاد 7 فلسطينيين امس الثلاثاء في سلسلة غارات شنها الطيران الإسرائيلي على أنحاء متفرقة في قطاع غزة. بحسب ماأعلن الدكتور أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية . فيما واصلت المقاومة الفلسطينية باطلاق قذائفها وصواريخها نحو المستوطنات والمدن الاسرائيلية . وقال القدرة ، في تصريح للصحفيين ، إن ثلاثة فلسطينيين قتلوا في مدينة رفح جنوب قطاع غزة في قصف إسرائيلي استهدف منزلا في المدينة. وأضاف أن مسنا يبلغ من العمر 63 عاما قتل أيضا في غارة استهدفت شرق خان يونس جنوب قطاع غزة . وكان ثلاثة فلسطينيين وصلوا الى مجمع ناصر الطبي في مدينة خان يونس جراء قصف استهدفهم في منطقة المحررات بالمدينة . وشنت الطائرات الاسرائيلية سلسلة غارات على مناطق مختلفة في قطاع غزة من بينها منازل وأراض خالية يشتبه بانها تحتوي على منصات يستخدمها نشطاء فلسطينيون في إطلاق صواريخ على اسرائيل. وحسب المصادر ، ارتفع بذلك إجمالي عدد الشهداء الفلسطينيين جراء الغارات الإسرائيلية منذ بدء العمليات الاسبوع الماضي إلى 192 بينهم 36 طفلا و24 امرأة، وعدد الجرحى إلى 1400 شخص. من جانبه ، أفاد مراسلنا في قطاع غزة أن الليلة قبل الماضية وصباح أمس، سجلت تصاعداً خطيراً في العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، حيث كثفت الطائرات الحربية الإسرائيلية من غاراتها الجوية على مختلف مناطق قطاع غزة، في الوقت الذي واصلت فيه الزوارق الحربية الإسرائيلية المتمركزة قبالة شواطئ القطاع قصفها الهمجي لمنطقة الساحل، خاصة في منطقة السودانية شمال القطاع ومرفأ الصيادين في مدينة غزة، ومنطقة المواصي وسط وجنوب قطاع غزة. الى ذلك، استأنفت مدفعية الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على الخط الفاصل بين قطاع غزة وأراضي 48 قصفها العشوائي لمختلف المناطق، ما ألحق أضرارا بالعديد من منازل المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم. وفي خان يونس استشهد كل من سليمان ابو لولي 33 عاما، وعطا العمور 58 عاما، وبشرى خليل زعرب 53عاما في قصف على خان يونس.وأكدت مصادر طبية في وقت سابق وصول جثماني شهيدين لمجمع ناصر الطبي في قصف جرى استهدفهما في منطقة المحررات في مدينة خان يونس.وقال الدكتور اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة بغزة أنه تم التعرف على اسم احد شهداء محافظة خان يونس وهو الشهيد إسماعيل سليم النجار 46 عاما والشهيد الأخر هو الشهيد محمد احمد إبراهيم النجار 49 عاما. واستشهد كذلك، المواطن الفلسطيني أحمد يونس أبو يوسف 28 عاما ، متأثرا بجروح اصيب بها في قصف إسرائيلي استهدف مجموعة من المواطنين الفلسطينيين شرق مدينة خان يونس، أدى الى سقوط شهيدين على الفور. وكان استشهد في وقت سابق الليلة قبل الماضية الفتى كمال عاطف يوسف أبو طه (16 عاما)، وإسماعيل نبيل أحمد أبو حطب (21 عاما)، في غارات شنها الطيران الحربي الإسرائيلي على محافظة خان يونس ليلة أمس الأول، كما استهدفت طائرات الاحتلال دراجة نارية في مدينة خزاعة شرق خان يونس ما أدى إلى استشهاد المواطن الفلسطيني زياد ماهر النجار (16 عاما). كما أغار الطيران الحربي الإسرائيلي على منزل المواطن الفلسطيني عمار ابو جامع في بني سهيلا في المنطقة الشرقية لخان يونس. وأفاد مراسلنا في قطاع غزة أن القصف الإسرائيلي أدى الى تضرر عدد المنازل المجاورة للقصف ولم يخلف أي إصابة في صفوف المواطنين الفلسطينيين. كما قصفت قوات الاحتلال أرضا زراعية في منطقة حي المنارة شرق خان يونس. وأغارت الطائرات الحربية الإسرائيلية كذلك، على منزل مملوك لعائلة أبو جامع في خان يونس دون أن يبلغ عن وقوع اصابات بشرية. وفي رفح ، استشهدت مسنة فلسطينية فجر أمس خلال قصف إسرائيلي استهدف دراجة نارية في المدينة . وقال اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة ان المواطنة الفلسطينية بشرى خليل زعرب رفح (53 عاما) استشهدت شرق رفح وأصيب أخر بجراح خطيرة. وفي ذات السياق، أستشهد في رفح الليلة قبل الماضية، ثلاثة مواطنين فلسطينيين من عائلة واحدة، هم: عمر شيخ العيد ( 24 عاما) وشقيقه خالد (50 عاما) وابنته سارة (4 أعوام) وأصيب آخرون، في غارة استهدفت منزل المواطن الفلسطيني خالد الشيخ العيد في منطقة بجوار مسجد البر والتقوى بمدينة رفح. كما استشهد المواطن الفلسطيني زياد الشاوي متأثرا بجروح أصيب بها في استهداف مركبة لشركة الكهرباء في مدينة رفح. وأطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة في موقع كرم ابو سالم جنوب شرق رفح صاروخ ارض ارض تجاه شرق رفح دون وقوع اصابات. وأطلقت الطائرات 5 صواريخ على موقع الحشاشين التابع لكتائب القسام في رفح دون اصابات. وفي تطور لاحق، صباح أمس، استهدفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي مجمع الكرامة السكني في مدينة رفح، كما أغارت على منزل لعائلة ماضي في حي الشابورة في المدينة، حيث تم تدمير المنزل بالكامل دون وقوع اصابات بين سكانه. وقصفت طائرات الاحتلال موقع بيسان 2 في غربي مدينة رفح. في غضون ذلك، وواصلت المدفعية الإسرائيلية قصفها المتواصل شرق مدينة رفح ما ألحق أضرارا جسيمة بمنازل المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم. وفي محافظة الوسطى، استشهد في وقت سابق الليلة قبل الماضية المواطن الفلسطيني محمد ياسر حمدان (24 عاما) في غارة إسرائيلية استهدفت موقعا وسط قطاع غزة، كما أصيب 7 مواطنين فلسطينيين بينهم طفل رضيع، بجروح متفاوتة، إثر استهداف طائرة حربية لمنزل في شارع السلام بمدينة دير البلح وسط القطاع، كما استهدفت منزلا خامسا مملوك لعائلة عيسى بمخيم البريج. وواصلت طائرات الاحتلال قصفها للأراضي الزراعية قرب أبراج النصيرات وغربي مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، ما آثار حالة من الذعر في صفوف المواطنين في منطقة الأبراج خاصة الأطفال منهم. اما في غزة ، أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين بجروح في غارة شنتها مقاتلة إسرائيلية من نوع اف16، فجر أمس الثلاثاء، استهدفت منزلا في حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة، ودمرته بالكامل. وقال مراسلنا في قطاع غزة، إن سيارات الإسعاف هرعت إلى المكان لنقل الجرحى. الى ذلك، أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم طفلة أصيبوا بجروح مختلفة في غارة من طائرة حربية استهدفت منزلاً لعائلة زيارة في مدينة غزة، ونقل الجرحى إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة لتلقي العلاج. كما أغارت على منزل المواطن الفلسطيني مروان عامر في حي التفاح شرق مدينة غزة، واستهدفت أيضا منزلا لعائلة البطش بمحيط مدرسة دار الأرقم شرق مدينة غزة، وشنت الطائرات الحربية الإسرائيلية سلسلة غارات عنيفة على كافة مناطق محافظة غزة حيث استهدفت طائرات الاحتلال صباح أمس منازل المواطنين الفلسطينيين شرق منطقة جحر الديك جنوب شرق مدينة غزة، بإطلاق سبعة صواريخ، ما أدى إلى اشتعال النيران وأضرار في المكان. كما قصفت طائرة حربية أرضاً زراعية في مدينة الزهراء ومنطقة المغراقة جنوب مدينة غزة، وألحقت أضرارا في منازل المواطنين الفلسطينيين القريبة من الاستهداف، إضافة إلى استهداف خزانات المياه التابعة لبلدية غزة في منطقة مسلخ البلدية غرب حي الزيتون جنوب شرق المدينة. الى ذلك، أصيب منزل في حي تل الهوى شمال غرب مدينة غزة، صباح أمس، بأضرار جراء استهدافه بصاروخ أطلق من طائرة الاستطلاع ولم يبلغ عن وقوع اصابات، كما أصيب صباح أمس، صحافي أجنبي أثناء تغطيته للقصف الإسرائيلي لعائلة عياد في حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة. واستهدفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي منزل الدكتور باسم نعيم وزير الصحة الأسبق في الحكومة المقالة بغزة، كما قصفت منزل المواطن الفلسطيني إيهاب غراب في مخيم الشاطئ للاجئين غربي مدينة غزة، وكذلك منزلاً قرب أبراج المقوسي شمال غرب مدينة غزة، وكذلك منزل المواطن الفلسطيني أبو النمر المدهون في شارع النفق شمال المدينة، كما استهدفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي منزل يعود للمواطن الفلسطيني حمدي الريفي في حي التفاح شمال شرقي مدينة غزة. وفي شمال غزة، أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين في قصف إسرائيلي على قرية أم النصر شمال قطاع غزة، كما قصفت طائرات الاحتلال منزل عبد النبي في بيت لاهيا صباح أمس ودمرته بالكامل، حيث لحقت أضرار جسيمة بالمنازل المجاورة، وكذلك منزل لعائلة الكفارنة في بيت حانون شمال القطاع. وقصفت الطائرات الحربية كذلك، برج رقم 2 في مدينة الشيخ زايد السكنية شمال غزة، حيث استهدفت الطابق الرابع والخامس في البرج الذي أصيب بأضرار جسيمة. من جانبها ، أعلنت كتائب المجاهدين الجناح العسكري لحركة المجاهدين الفلسطينية ، قصف مستوطنة العين الثالثة بـ 4 صواريخ من طراز (107)، كما تبنت قصف سديروت بـ 4 صواريخ طراز (107). وأعلنت كتائب الناصر قصف سديروت وعسقلان بـ 5 صواريخ ناصر 5 و(107)، كما تمكنت من قصف حشودات عسكرية على بوابة «كيسوفيم» بصاروخي (107) وقصف نيتيفوت بصاروخى (غراد) وتجمع للجيش شرق الوسطى بـ 4 صواريخ (107). وأعلنت كتائب شهداء الأقصى في فلسطين مسؤوليتها عن قصف مدينة بئر السبع بصاروخي غراد. كما تبنت الوية الناصر صلاح الدين قصف بئر السبع بـ 4 صواريخ غراد وسديروت بـ10صواريخ (ناصر). وكانت مصادر إسرائيلية ذكرت ليلة أمس الأول سقوط صاروخين على الجليل الغربي، بأراضي 48. وكانت قد دوت صافرات الإنذار في رأس الناقورة ومنطقة «شلومي» شمال إسرائيل. وفي الغضون ، أعلنت كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكري لحركة فتح في أنه فلسطين أنه في إطار الرد المتواصل تم إطلاق 3 صواريخ جراد على مغتصبات العدو ليلة أمس الأول. وقالت الكتائب في بيان صحافي تلقت الوطن نسخة منه أنه بتوفيق من الله لمجاهديه وردا على الاعتداءات الصهيونية بحق أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة تمكنت كتائب شهداء الأقصى – فلسطين من إطلاق 3 صواريخ جراد على مستوطنة بئر السبع ، وسمع ذوي صفارات الإنذار تدوي في داخل المستوطنة حسب اعترافات العدو، مؤكدة على أنها تأتي في إطار الرد المتواصل على جرائم الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني، وسوف نضرب هذا الكيان بكل ما اوتينا من قوة . ■

إلى الأعلى