الإثنين 25 يونيو 2018 م - ١١ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / إقبال كبير على ركن “صوتي حياة” في معرض مسقط الدولي للكتاب
إقبال كبير على ركن “صوتي حياة” في معرض مسقط الدولي للكتاب

إقبال كبير على ركن “صوتي حياة” في معرض مسقط الدولي للكتاب

مسقط ـ الوطن:
شهد ركن منصة صوتي حياة في معرض مسقط الدولي للكتاب إقبالًا كبيرًا وإشادةً من قبل زوار المعرض خلال اليومين المنصرمين. وتجري المنصة حاليًّا المرحلة الثانية من مسابقة (أفضل محتوى صوتي) بعد انهاء المرحلة الأولى من المسابقة والتي شهدت تحديا كبيرا بين الفرق المشاركة، وقد وصل عدد المشاركين فيها إلى حوالي 88 مشاركا ومشاركة على هيئة فرق، وبعد التصفية تأهل 10 فرق من الفرق المشاركة، والتي ستستكمل مراحل المسابقة المتبقية خلال أيام المعرض، وكذلك تقيم المنصة مسابقة (يحكى أن) والتي تستهدف طلبة المدارس للتنافس فيما بينهم لتوصيل رسالة هادفة بالطريقة القصصية الجاذبة. ومن الأفكار التي تم تجسيدها في ركن المنصة، فكرة الإهداء الصوتي التي لاقت رواجا وجذبت عددا كبيرا من الزوار، هذه الفكرة تقوم على استقبال إهداءات الزوار الصوتية وإرسالها لمن يودون توصيلها إليهم، عن طريق حساب المنصبة عبر برنامج التواصل الاجتماعي “تويتر”، والإشارة للمهدى له. وقد شهد الركن زخما كبيرا؛ بسبب فكرة الاستوديو المصغر المصاحب له والذي يتيح لهم فرصة تجربة الأداء الصوتي فيه. حيث قال أحمد النقبي رئيس المنصة في حوار معه: “إن هذه التجربة تهدف لتعريف الزوار بطريقة العمل الصوتي التي تعمل عليها المنصة، ومن خلالها أيضا سيتعرف الزوار على طرق وأساليب التعليق الصوتي بشكل عام. كما أضاف: أن هذه التجارب ستتيح للمنصة الفرصة لاكتشاف أصوات واعدة في عالم التعليق الصوتي وبالتالي يمكن استثمارها في مجال المنصة.” وأنهى حديثه قائلا: “من خلال مشاركاتنا السابقة في المعرض هذه المشاركة الأولى التي نرى فيها هذا الزخم الهائل من الزوار على الركن خلال يومين فقط من بدايته”. الجدير بالذكر، أن هذه هي المشاركة الرابعة للمنصة على التوالي في معرض الكتاب، وقد دشنت 5000 نسخة من مجموعة إصدارات متعددة لكتب مسموعة تم وضعها في أقراص مدمجة (CD). تهدف المنصة إلى تحويل أكبر عدد ممكن من الكتب المقروءة إلى كتب مسموعة، والتي كانت تستهدف فئة المكفوفين فقط، إلى أن رأت المنصة الإقبال الكبير من المجتمع بأكمله على الكتب المسموعة من خلال المشاركات الماضية في المعرض وأصبحت الفئة المستهدفة هم المكفوفين بشكل خاص والمجتمع بشكل عام.

إلى الأعلى