الإثنين 24 سبتمبر 2018 م - ١٤ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / طريق مزدوج لكنه مظلم

طريق مزدوج لكنه مظلم

الطريق المزدوج (عبري ـ حفيت) من الطرق الحيوية والهامة الذي يخدم ولايات السلطنة ويربط الظاهرة بالبريمي ودولة الامارات العربية المتحدة ويلعب هذا الشريان الرئيسي دوراً متميزاً في تنشيط المجالات التجارية والاقتصادية والسياحية والتواصل الاجتماعي بين الاشقاء في الجارتين وأيضاً هو منفذ لعبور المسافرين والسواح وخاصة اثناء اقامة فعاليات مهرجان صلالة السياحي ويعج بالحركة المستمرة ليلاً ونهاراً .. ولا أدري ما هو السبب في عدم إنارته حتى الآن .. بالرغم من المطالبات المستمرة من الاهالي ومرتادي هذا الطريق وتطرق الوسائل الاعلامية وقنوات التواصل الاجتماعي بالمطالبة بإنارته أو تكملة الأجزاء منه بالانارة.
الطريق مظلم جداً وخطير نظراً لموقعه فهو يطل على ولايات عبري وضنك والسنينة وبعيداً عما تتميز به هذه الولايات من أراضٍ خصبة إلا أنه يقودني الحديث عن خطورة الجمال والحيوانات السائبة على الشارع وما تمثله من شبح مخيف على مرتاديه في جنح الليل والظلام الدامس وهذا ما يقلق كل من سلكه وأيضاً قلة وجود الخدمات الضرورية التي تنشط السياحة حيث يفتقد الطريق لأبسط الخدمات التي يحتاجها العابر لهذا الطريق .. والسؤال الذي نوجهه ونراه من الأهمية .. متى سيتم إنارته أو تكملة الانارة المتبقية منه وأين الاستثمار الاقتصادي والسياحي في هذا الطريق الحيوي معبر القوافل من وجود خدمات به؟!.

سعيد بن علي الغافري

إلى الأعلى