الثلاثاء 19 يونيو 2018 م - ٥ شوال ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / تسارع الأعمال الإنشائية في مطار الدقم.. والإنجاز بمنتصف العام الجاري
تسارع الأعمال الإنشائية في مطار الدقم.. والإنجاز بمنتصف العام الجاري

تسارع الأعمال الإنشائية في مطار الدقم.. والإنجاز بمنتصف العام الجاري

كتب ـ هاشم الهاشمي:
يشهد مشروع مطار الدقم حاليا تسارع الأعمال الإنشائية في مبنى المسافرين ومبنى الشحن وبرج المراقبة، حيث يسابق العاملون الزمن لإنجاز هذه المشروعات بحلول منتصف العام الجاري.
وتهيئ الأعمال الحالية المطار لمرحلة التشغيل الكامل بعد أن تم في عام 2014 فتح المطار أمام الرحلات القادمة من مسقط وإليها وهو ما أدى إلى ارتفاع أعداد المسافرين عبر المطار، حيث شهد عام 2017 زيادة عدد الرحلات بين مطاري مسقط والدقم إلى 6 رحلات يوميا من السبت إلى الخميس، كما تمت زيادة سعة المقاعد على الرحلات من خلال استخدام طائرات البوينج 737 لمواكبة النمو في أعداد المسافرين.
وتشير الإحصائيات إلى أن عدد المسافرين عبر مطار الدقم ارتفع العام الماضي إلى حوالي 33500 مسافر بزيادة أكثر من 9 آلاف عن مستواهم في عام 2016 والبالغ عددهم 24429 مسافرا.
وتعد الحزمة الثالثة لمطار الدقم التي يتم تنفيذها حاليا آخر الحزم الإنشائية للمطار وتتضمن هذه الحزمة إنشاء مبنى المسافرين وبرج المراقبة الجوية بارتفاع 37 مترا مع مبنى المراقبة ومبنى الشحن الجوي ومبنى الإطفاء ومبنى المعدات خدمات المطار والصيانة والعديد من المرافق الأخرى.
وتبلغ المساحة الإجمالية لمبنى المسافرين حوالي 5700 متر مربع وتبلغ السعة الاستيعابية للمطار في هذه المرحلة 500 ألف مسافر سنويا، فيما يستوعب مبنى الشحن ما يقارب 25 ألف طن سنويا.
وقد روعى في التصاميم الفنية لمطار الدقم أن يكون عمليا ويمكّن المسافرين من الدخول والخروج بكل سهولة وسلاسة وفي أقصر وقت ممكن، كما تمت مراعاة إمكانية توسعة المطار ورفع طاقته الاستيعابية في أعداد المسافرين ومتطلبات الشحن الجوي على المدى البعيد عن طريق التوسع الأفقي حسب تطور حركة الطيران ونمو النشاط الاقتصادي.
ويعد المطار إضافة كبيرة للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ويستهدف تسهيل تنقل المستثمرين والمواطنين والعاملين في المنطقة التي تبعد حوالي 550 كم عن مسقط وقد اشتمل العمل على حزمتين الأولى والثانية على إنشاء مدرج المطار بطول 4 كم مع الممرات الرابطة ومواقف الطائرات التي تتسع لأربع طائرات من ضمنها طائرة الايرباص A380، بالإضافة إلى تنفيذ شبكة الطرق وقنوات تصريف مياه الأمطار وشبكة الكهرباء وغيرها من المرافق الخدمية الأخرى.

إلى الأعلى