السبت 17 نوفمبر 2018 م - ٩ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “حماية المستهلك” تحصل على جائزة درع الحكومة الذكية العربية للمرة الثالثة على التوالي
“حماية المستهلك” تحصل على جائزة درع الحكومة الذكية العربية للمرة الثالثة على التوالي

“حماية المستهلك” تحصل على جائزة درع الحكومة الذكية العربية للمرة الثالثة على التوالي

مسقط ـ (الوطن):

توجت الهيئة العامة لحماية المستهلك بجائزة درع الحكومة الذكية العربية في دورتها التاسعة عن فئة التطبيقات الذكية الأفضل عربيا لقطاع السلطات والهيئات الاقتصادية، المالية والتجارية، وذلك للمرة الثالثة على التوالي عن تطبيق دليل المستهلك الالكتروني، والتي تنظمها أكاديمية جوائز التميز في المنطقة العربية.
تسلم الجائزة عمر بن فيصل الجهضمي نائب رئيس الهيئة لخدمات المستهلكين ومراقبة الأسواق في الحفل الذي أقيم أمس الأول في القاهرة بجمهورية مصر العربية تحت رعاية معالي الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بجمهورية مصر العربية.
وقال سعادة الدكتور سعيد بن خميس الكعبي رئيس الهيئة العامة لحماية المستهلك: إن حصول الهيئة على هذه الجائزة المرموقة للمرة الثالثة على التوالي مدعاة فخر لنا، حيث يعد ذلك دليلا واضحا على الدور الذي تقوم به الهيئة ممثلة بكوادر موظفيها في سبيل مواكبة التطورات التكنولوجية التي يشهدها العالم، وتطويعها لتحقيق أهدافها المنشودة في حماية المستهلك، والعمل على تطوير خدماتها الالكترونية بشكل مستمر لتتناسب مع احتياجات المستهلكين والارتقاء بها إلى أعلى المستويات، وفي الوقت نفسه تكليل للجهود المبذولة لمواكبة التوجه الحكومي في السلطنة نحو إنشاء منظومة حكومية إلكترونية‪ .
وأضاف سعادته بأن سلسلة الجوائز المحلية والعربية والعالمية التي حصدتها الهيئة حتى الآن تعد أوسمة فخر لكل منتسبيها، ودافعا قويا لشحذ هممهم لمواصلة جهودهم الحثيثة في حماية المستهلكين، وتوفير كافة الخدمات التي من شأنها تحقيق ذلك والارتقاء بها، مؤكداً على أن منتسبي الهيئة يمتلكون المهارات والقدرات التي تؤهلهم للتميز وتحقيق الإنجازات على مختلف الأصعدة‪.
بدوره قال عادل الريامي مدير دائرة تقنية المعلومات في الهيئة العامة لحماية المستهلك: إن هذا التتويج يعد دليلاً واضحا على جودة الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الهيئة للمستهلكين، حيث إنها سعت منذ انطلاقتها لتطويع كافة السبل والوسائل التكنولوجية لتحقيق أهدافها المنشودة، كما قامت بوضع خطة استراتيجية خاصة بتقنية المعلومات تتضمن أسس ومعايير واضحة ومعتمدة وفق خطة الحكومة نحو التحول الإلكتروني.
وأضاف الريامي بأن (دليل المستهلك الالكتروني) يعد أحد الخطوات المهمة التي اتخذتها الهيئة في سبيل التحول إلى تطبيق الخدمات الالكترونية في مجالات حماية المستهلك بعد أن تم تصميمه ليعمل على خمسة أنظمة تشغيل مختلفة خاصة بالهواتف الذكية والاجهزة اللوحية وهي نظام ابل آي او اس للآي فون وآي باد، ونظام الاندرويد بمختلف اصداراته، والذي يعد المشغل للعديد من أنواع الاجهزة أبرزها أجهزة سامسونج جلاكسي بمختلف أنواعها وطرازاتها، ونظام بلاك بيري (بلاي يوك) إضافة الى نظام ويندوز موبايل والذي تعمل عليه العديد من اجهزة الهواتف الذكية، ابرزها الاجهزة الحديثة لشركة نوكيا، كما صمم البرنامج ليعمل باللغتين العربية والانجليزية وقد تم الاخذ في الحسبان عند اختيار هذه الانظمة خاصية انتشارها في السلطنة اضافة الى قابليتها لتشغيل مثل هذه التطبيقات والبرامج.
وذكر الريامي بأن الدليل يمثل حلقة وصل بين الهيئة والمستهلكين، فمن خلاله يستطيع المستهلك الاطلاع على كافة المعلومات والبيانات التي تهمه، بالإضافة إلى تقديم شكاويه وبلاغاته بشكل مباشر مع الهيئة دون الحاجة للذهاب شخصياً لتقديم الشكوى، كما تتوافر فيه خاصية عرض الارقام المجانية لحماية المستهلك ورابط مباشر إلى موقع الهيئة الالكتروني الذي يتضمن معلومات وخدمات أكثر شمولاً واتساعاً.

إلى الأعلى