الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م - ١٦ صفر ١٤٤١ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير النقل والاتصالات في رده على استفسارات أعضاء الشورى : توجه لاستغلال موانئ الصيد كمواني تجارية ومنها ميناء الأشخرة
وزير النقل والاتصالات في رده على استفسارات أعضاء الشورى :  توجه لاستغلال موانئ الصيد كمواني تجارية ومنها ميناء الأشخرة

وزير النقل والاتصالات في رده على استفسارات أعضاء الشورى : توجه لاستغلال موانئ الصيد كمواني تجارية ومنها ميناء الأشخرة

- هناك تأخر في بعض مشاريع الطرق لفترة مؤقتة ولن تستمر ولا نتفق مع مقترح تخفيض المواصفات على حساب التكلفة

- بيت خبرة دولي خرج بتقرير واضح حول خسائر وأرباح الطيران العماني وسيتم إفادة المجلس به

-توجه لزيادة انتشار خدمة الجيل الرابع بمختلف محافظات السلطنة

تغطية : عيسى بن سلام اليعقوبي :
استكمل مجلس الشورى صباح امس مناقشة بيان معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات خلال جلسة المجلس الاعتيادية الثانية عشرة لدور الانعقاد السنوي الثالث (2017-2018م) من الفترة الثامنة للمجلس (2015-2019 م) برئاسة سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس المجلس وبحضور أصحاب السعادة أعضاء المجلس وسعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي أمين عام المجلس.
وتركزت مداخلات أعضاء المجلس على إعادة النظر في مشاريع الطرق في محافظات وولايات السلطنة المختلفة، وتطوير شبكة الطرق في بعض الولايات نظرًا لزيادة الكثافة السكانية. كما استفسر أصحاب السعادة الأعضاء عن أسعار الخدمات المقدمة من قبل المشغلين بقطاع الاتصالات بالسلطنة، مشيرين إلى أهمية تقوية شبكات الاتصالات في مختلف ولايات السلطنة.
إلى جانب ذلك، طالب أصحاب السعادة بتطوير قطاع الموانئ والقطاع اللوجستي وذلك لما لها من أهمية في تنشيط الحركة التجارية والاقتصادية في السلطنة، حيث أشار معالي الوزير في هذا الجانب إلى ضرورة تطوير العمل ورفده بالكوادر البشرية الماهرة وتسهيل كل ما من شأنه تيسير أعمال التجارة.
وخلال الجلسة دعا أحد الأعضاء إلى إيجاد السبل والحلول الناجعة التي تمكن جميع الموظفين والطلاب من استخدام شبكة المعلومات الدولية “الإنترنت” بكل سهولة ويسر، والتساؤل حول أنظمة الجودة التي تراعي سرعة الإنجاز ودقته، كما تساءل أحد الأعضاء عن أسباب التركيز على الاستثمارات الخارجية في تنفيذ مشاريع السلطنة.
كما طالب أعضاء المجلس إيجاد سقف أعلى لأسعار تذاكر الطيران ويستوضحون عن خطة الوزارة في تشغيل واستثمار مطارات السلطنة، والخدمات البريدية، ويشيرون لأهمية الموانئ في تنشيط الحركة الاقتصادية يؤكدون على ضرورة تنفيذ الأوامر السامية بقطاع الطرق.
من جانب آخر، طالب أحد الأعضاء بضرورة التواصل والتنسيق مع الشركات المعنية بالتعجيل في تنفيذ مشروع إطلاق قمر اصطناعي خاص بالسلطنة.
وقد استعرض عددا من أصحاب السعادة أعضاء المجلس أهم الموضوعات المتعلقة بقطاع النقل والاتصالات وكل ما يتعلق به حيث طالب سعادة سليمان بن عامر الراجحي ممثل ولاية جعلان بني بو حسن بالنظر في مشاريع الطرق بالولاية وبيان أهميتها البالغة خصوصا في ربط أجزاء الولاية وتسهيل الوصول إلى الخدمات فيها ، كما تساءل سعادته عما إذا كان هناك توجه لدى الوزارة في إنشاء ميناء تجاري بمحافظة جنوب الشرقية وجاء رد معاليه أن هناك توجها لاستغلال بعض موانئ الصيد كموانئ تجارية ومنها ميناء الأشخرة.
من جانبه تحدث سعادة يونس بن يعقوب السيابي ممثل ولاية سمائل عن تبعات عدم جاهزية الطرق في محافظة الداخلية وتأخرها مما يدعو إلى إعادة النظر في مواصفات الطرق والموازنة بين الطلبات والمواصفات ، ورد معاليه بأن هناك تأخرا في بعض المشاريع لفترة مؤقتة ولن تستمر، ولا نتفق مع مقترح تخفيض المواصفات على حساب التكلفة.
كما أكد سعادة سلطان بن راشد الكعبي ممثل ولاية شناص على مطالب أهالي الولاية بتنفيذ عدد من الطرق الحيوية وإعادة تأهيل بعضها، كما ناشد سعادته إيجاد حلول إزاء إغلاق بعض الدوارات في طرق الولاية منها الطرق البديلة لتفادي الازدحام المروري ، وطالب الكعبي بإعادة تقييم أداء إدارة ميناء صحار.
فيما تساءل سعادة محمد بن سالم البوسعيدي ممثل ولاية بوشر عن التناقض في التقارير التي توضح خسائر وأرباح شركة الطيران العماني ، ورد وزير النقل والاتصالات بأنه تم استقدام بيت خبرة دولي خرج بتقرير واضح وسيتم إفادة المجلس به.
وأكد سعادة علي بن سالم الجابري ممثل ولاية مسقط على ضعف خدمات الاتصالات بشكل عام في بعض الولايات وجاء رد معاليه في هذا الصدد بوجود خدمة الجيل الرابع في بعض المناطق وأصبح انتشارها واضحا وبالتأكيد هناك توجه لزيادة هذا الانتشار في مختلف محافظات ومناطق السلطنة .
من جانبه أشار سعادة علي المعشني إلى استياء المواطنين من ارتفاع أسعار الرحلات الداخلية في السلطنة ، وطالب سعادته بتسهيل عملية النقل الوطني والتنسيق مع طيران شرطة عمان السلطانية وسلاح الجو السلطاني لتيسير رحلات للمواطنين بأسعار رمزية ، وتثبيت سعر رحلات الطيران الداخلية بما يتناسب مع الوضع المادي للمواطن.
وتحدث سعادة حمدون الفزاري عما تكبده طريق الشرقية السريع من خسائر أثناء تنفيذه وأدى إلى تأخر إنجازه ، ورد معاليه بأن فكرة إنشاء الأنفاق لم تكن واردة بشكل كبير وأثناء التنفيذ ظهرت مشاكل وتمت الاستعانة بجامعة السلطان قابوس لهذا الغرض.
كما طالب سعادة سليمان بن عامر الراجحي ممثل ولاية جعلان بني بو حسن بفتح خط طيران مسقط ـ شيراز عبر الناقل الوطني ، ورد معاليه بأنه سيتم تقديم الاقتراح إلى الشركات المعنية ، كما طالب الراجحي بإنشاء جسري مجيشيع ووادي البطحاء الذي مضى عليه 32 عاما ولا يزال قيد الدراسة ، ورد الفطيسي بأنه تم الانتهاء من تصاميم الطريق وسيتم الإعلان عنها قريبا.
كما أشار سعادة ناصر بن راشد العبري ممثل ولاية الرستاق إلى أهمية رصف الطرق الجبلية في المناطق البعيدة وأهمية توقيع عقود لصيانة الطرق ، كما طالب سعادته برصف طريق وادي بني عوف لأهميته في تشجيع السياحة واستقرار الأهالي في ولاية الرستاق.
وتحدث سعادة علي بن محمد العلوي ممثل ولاية ينقل في مداخلته عن أهمية رصف الطرق بولاية ينقل وأنجاز الطرق التي تربط الولاية بالولايات المجاورة مثل طريق ينقل ـ عبري، وجاء رد معاليه إلى أن الطريق سيتم افتتاحه تدريجيا رغم التحديات التي تواجه المشروع.
من جانبه تحدث سعادة أحمد بن سعيد الحضرمي ممثل ولاية نزوى عن أهمية موانئ السلطنة في تنشيط الحركة التجارية والاقتصادية، وتساءل سعادته عن أنظمة الجودة التي تراعي سرعة الانجاز ودقته، ويدعو الحضرمي إلى الابتعاد عن مبرر بطء التشريعات والإجراءات ، وتساءل سعادته عن أسباب التركيز على الاستثمارات الخارجية في تنفيذ مشاريع السلطنة وأسباب انخفاض نسبة تملك السلطنة من الشاريع 51% إلى 30% وجاء رد وزير النقل والاتصالات بأننا نريد جذب رؤوس الأموال الأجنبية وفكرة الاستثمار الأجنبي يصنف كفكرة عقار ناجحة بنسبة 30% عوائد للسلطنة دون المساهمة في رأس مال المشروع.
وأوضح معالي الدكتور وزير النقل والاتصالات حول بعض التساؤلات من قبل أعضاء مجلس الشورى عن الطيران العماني أنه تم النظر في هذا موضوع الناقل الوطني ومتابعته كما تم وضع استراتيجية للشركة ومسح شامل لأعمالها بالإضافة إلى تغيير هيكلة إدارة الشركة ، ويتم حاليا البحث عن رئيس تنفيذي ورئيس مالي عمانيين.
كما استوضح سعادة هلال الصارمي عن أسباب الخلل في مزاولة ومداولة البضائع بموانئ السلطنة ، وأشار سعادته إلى أن الهيئة العامة للطيران لم تحظ بعد بالاستقلال المالي والاداري منذ إنشائها كما تساءل الصارمي عن موقع الحكومة والتطوير بالوزارة في ظل اقتصار دورها على اقتراح وتطوير السياسات والاستراتيجيات.

إلى الأعلى