Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

ندوة “أطفالنا وإعلام المستقبل” تبحث إبراز الدور الإعلامي في تنشئة الأطفال ومناقشة واقعه وتحدياته

07

مسقط ـ العمانية:
بدأت صباح أمس اعمال ندوة ” أطفالنا وإعلام المستقبل” نظمتها لجنة معرض مسقط الدولي للكتاب تحت رعاية سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الإعلام بمبنى مكتبة الأطفال العامة بالقرم وتستمر يومين. وقال سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الاعلام في كلمة له خلال افتتاح الندوة ان هذا التجمع الإعلامي التثقيفي يهدف إلى الاقتراب من الاستراتيجيات العالمية التي ساهمت في وضع الأطر العلمية والعملية لتثقيف الطفل عبر مختلف وسائل الإعلام.
وأشار سعادته إلى ان دور وسائل الإعلام في تشكيل الرأي لدى أفراد المجتمع وتحديد الاتجاهات نحو مختلف القضايا والمشكلات التي يواجهونها إلى جانب اعتبارها أداة من أدوات التنمية وقيامها بدور محوري ومؤثر في تشكيل شخصية الطفل واتجاهاته وتحديد مواقفه. وأضاف وكيل وزارة الاعلام أن عصر الانفتاح الإعلامي والفضاءات المفتوحة يشكل تحديا كبيرا أمام ثقافة الطفل مشيرًا إلى ان هناك العديد من الفضائيات التي تحمل أنماطا ثقافية وسلوكيات اجتماعية واستهلاكية مغايرة ودخيلة على المجتمع المحلي. وأوضح ان وسائل الاعلام تقوم بدور أوسع في بث القيم الاجتماعية وتعزيز الانتماء الاسري والمجتمعي وإيجاد موضوعات وأدوار جديدة يمكن الاستفادة منها في تكوين شخصية الطفل مع مراعاة فرص التفكير والإبداع لديه. من جانبه ألقى سلطان بن سيف السلامي من مجلس ادارة مكتبة الطفل كلمة وضح فيها الدور الذي تقوم به المكتبة من خلال تقديم العلم والمعرفة للأطفال وتوفير الكتب كمصادر للمعرفة والتثقيف والترفيه والمتعة للأطفال.
وبين السلامي ان المكتبة تسعى لتقديم مصادر المعرفة الأخرى للأطفال منها المصادر الالكترونية.
ويأتي تنظيم الندوة ضمن فعاليات معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الثالثة والعشرين وتهدف الى التوعية بالإعلام وأهمية التثقيف الإعلامي للأطفال وإبراز دور الإعلام في تنشئة الأجيال وتطوير فكرهم ومهاراتهم ومناقشة واقع الإعلام الموجه للأطفال وتحدياته وتشجيع المبادرات والتجارب الإعلامية الموجهة للطفل محليا وعربيا وتسليط الضوء عليها. بالإضافة الى تشجيع مؤسسات صناعة إعلام الطفل على التجديد والتطوير. وتشتمل الندوة خلال اليومين على عدة أرواق عمل منها ثقافة الطفل والاعلام الجديد والإعلام الغربي وتأثيره على طفلنا العربي: الصور المتحركة أنموذجا والإعلام الجديد للأطفال: التحديات والمخاطر والكتابة للأطفال وبرامجهم الإعلامية في زمن الانترنت: تجربة وأدب الطفل من أجل مواطن عالمي، بالإضافة إلى البرامج الاذاعية للأطفال: تجربة تستهدف جميع فئات المجتمع من إعلاميين وتربويين واباء وامهات ومثقفين ومهتمين بشؤون الطفل ورعايته وتعليمه.


تاريخ النشر: 28 فبراير,2018

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/246757

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014