السبت 22 سبتمبر 2018 م - ١٢ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / “التعليم والبحوث”بالدولة تطلع على خطط مجلس البحث العلمي لدعم الاقتصاد القائم على المعرفة
“التعليم والبحوث”بالدولة تطلع على خطط مجلس البحث العلمي لدعم الاقتصاد القائم على المعرفة

“التعليم والبحوث”بالدولة تطلع على خطط مجلس البحث العلمي لدعم الاقتصاد القائم على المعرفة

فيما استعرضت الاجتماعية برامج بلدية مسقط لحماية الأطفال من الحوادث
استضافت لجنة التعليم والبحوث بمجلس الدولة أمس في اجتماعها السادس لدور الانعقاد السنوي الثالث من الفترة السادسة برئاسة المكرم الدكتور عبدالله بن مبارك الشنفري رئيس اللجنة وبحضور المكرمين أعضاء اللجنة ، سعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي أمين عام مجلس البحث العلمي ، وصاحب السمو السيد فهد بن الجلندى آل سعيد الأمين العام المساعد لتنمية الابتكار، والدكتور إدريس بن صالح الرحبي مدير دائرة التخطيط والدراسات بالمجلس ، وذلك في إطار دراسة اللجنة لموضوع دور التعليم في دعم الاقتصاد القائم على المعرفة.
وناقشت اللجنة مع مسؤولي مجلس البحث العلمي عددا من المحاور حول تضمين أبعاد الاقتصاد القائم على المعرفة في فلسفة البحث العلمي في السلطنة، ودور البحث العلمي في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية وتعزيز التحول نحو الاقتصاد القائم على المعرفة من خلال بناء منظومة متطورة للبحث العلمي والابتكار،والتكامل بين إستراتيجية التعليم وإستراتيجية البحث العلمي والإستراتيجية الوطنية للابتكار لتعزيز التوجه نحو اقتصاد المعرفة ، والوعي بأهمية التكنولوجيا في إنتاج المعرفة وضرورة تعزيز القدرات التكنولوجية والابتكارية وتوظيفها في دعم الاقتصاد القائم على المعرفة وتكثيف الأنشطة البحثية والابتكارية والأخذ بالأساليب العلمية المعززة للاقتصاد القائم على المعرفة وتشجيع الاستفادة العملية من نتائج البحوث الميدانية والتطبيقية وربطها بالصناعة وغيرها من المجالات الإنتاجية إضافة لتحفيز الكوادر الوطنية المؤهلة على الانخراط في البحث العلمي ، وتفعيل الشراكة مع القطاع الخاص لدعم البحث العلمي والابتكار والاستثمار فيه وتطبيق نتائجه بما يخدم اقتصاد المعرفة.
كما تمت مناقشة جهود مجلس البحث العلمي لتحقيق رؤيته والمتمثلة في أن تكون السلطنة محورا إقليميا للإبداع ورائدة في ابتكار الأفكار وتوفير السلع والخدمات الجديدة وأن تتوفر لدى السلطنة منظومة بحثية تستجيب بشكل فعَّال للاحتياجات الاقتصادية.
وتطرق النقاش إلى دور الاستراتيجية الوطنية للابتكار في تلبية الاحتياجات ومواجهة التحديات الحالية والمستقبلية للسلطنة خاصة في الجوانب الاقتصادية، والجهود المبذولة لتحقيق رؤيتها والمرتكزة على تحقيق اقتصاد وطني قائم على الابتكار والتحول من الاقتصاد الريعي إلى اقتصاد وطني يقوده الابتكار من خلال نظام ابتكار وطني فعّال لتنمية مستدامة إضافة إلى استعراض التحديات التي تواجه التطبيق والمقترحات اللازمة لمعالجتها.
وقد تم خلال اجتماع اللجنة الاطلاع على خطاب مكتب المجلس بشأن موافاته بالموضوعات المقترحة والمطلوب مناقشتها في الاجتماع المقبل كما تم التصديق على محضر اجتماع اللجنة السابق ومناقشة ما استجد من أعمال واتخاذ القرارات اللازمة حيالها.
كما عقدت اللجنة الاجتماعية بمجلس الدولة أمس اجتماعها التاسع لدور الانعقاد السنوي الثالث من الفترة السادسة برئاسة المكرم الدكتور حمد بن سليمان السالمي رئيس اللجنة وبحضور المكرمين أعضاء اللجنة وموظفي الأمانة العامة بقاعة الاجتماعات بمبنى المجلس بالبستان.
واستضافت اللجنة خلال الاجتماع المهندس خالد بن محمد بن عمر بهرام مساعد رئيس بلدية مسقط لشؤون الخدمات وعددا من المسؤولين بالبلدية وذلك في إطار دراستها حول حماية الأطفال من الحوادث.
وقد ناقشت اللجنة مع مسؤولي بلدية مسقط عددا من المحاور ذات العلاقة بموضوع الدراسة منها العوامل التي تؤدي إلى وقوع الحوادث وبرامج البلدية لحماية الأطفال من الحوادث ومدى فاعليتها خاصة في مجالات التوعية والحد من العوامل التي تشكل خطرا على الأطفال إضافة إلى مناقشة التنسيق بين الجهات المختلفة للحد من حوادث الأطفال والإجراءات والمقترحات التي قد تسهم في تقليل الحوادث ومن ذلك تطوير التخطيط السكني وغير ذلك من إجراءات.
يذكر أن وفد مسؤولي بلدية مسقط الذي استضافته اللجنة ضم كلا من المهندس عبدالله الكثيري مدير عام المديرية العامة للتشجير والمتنزهات والمهندس زياد الزدجالي مدير إدارة الإنارة وخالد السعيدي مدير القضايا والتظلمات بالإدارة القانونية.
إلى ذلك صادقت اللجنة على محضر اجتماعها السابق واستعرضت ما استجد من أعمال واتخذت القرارات اللازمة حيالها .

إلى الأعلى