الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م - ٩ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / استعراض مشروعي “النهوض بدور الحضانة” و”المشرفات العاملات بمؤسسات تنشئة الطفل”

استعراض مشروعي “النهوض بدور الحضانة” و”المشرفات العاملات بمؤسسات تنشئة الطفل”

استُعرض يوم أمس البرنامج التوعوي لإتفاقية حقوق الطفل وكلٌّ من مشروع النهوض بدور الحضانة ومشروع البرنامج التدريبي للمشرفات العاملات بمؤسسات تنشئة الطفل الأهلية كأركان الطفل وبيوت نمو الطفل إلى جانب استعراض خطة عمل البرنامج الوطني المشترك مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” وذلك في الاجتماع الأول للجنة متابعة تنفيذ اتفاقية حقوق الطفل لعام 2018م الجاري الذي ترأسه سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية رئيس لجنة متابعة تنفيذ اتفاقية حقوق الطفل.
واوضح الاجتماع ـ الذي أقيم بمقر ديوان عام وزارة التنمية الاجتماعية بأن السلطنة صادقت على اتفاقية حقوق الطفل بموجب المرسوم السلطاني رقم: (45 /1996) وعلى البروتوكولين الاختياريين الملحقين بهما بموجب المرسوم السلطاني رقم:(41/ 2004)، وتتكون هذه الاتفاقية من (54) مادة لضمان حقوق الطفل الإنسانية والتعليمية والتنموية والصحية والحمائية.
كما تم التطرق لمشروع “النهوض بدور الحضانة” والذي يهدف إلى تقييم ودراسة أوضاع دور حضانة الأطفال والوقوف على أبرز التحديات والعقبات التي تواجهها، والرقي بمستوى الخدمة المقدمة فيها والوصول إلى بيئة آمنة للطفل.
وتطرق الاجتماع لمشروع “البرنامج التدريبي للمشرفات العاملات بمؤسسات تنشئة الطفل الأهلية (أركان الطفل وبيوت نمو الطفل)” ويستهدف هذا المشروع مشرفات أركان وبيوت نمو الطفل بمؤسسات تنشئة الطفل، حيث بلغ عدد المستفيدات من هذا المشروع 215 متدربة من مختلف محافظات السلطنة وذلك خلال الفترة من شهر أكتوبر ولغاية شهر ديسمبر لعام 2017م.
واختتم الاجتماع بمناقشة خطة عمل “البرنامج الوطني المشترك بين السلطنة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف “خلال 2017م ولغاية 2020م.
يذكر أن الاجتماع حضره أعضاء اللجنة ممثلي عدد من الجهات الحكومية منها مجلس الدولة ووزارات: التنمية الاجتماعية، والتربية والتعليم، والصحة، والقوى العاملة، والخارجية، والأوقاف والشؤون الدينية، والإعلام، والعدل، وشرطة عمان السلطانية، وجامعة السلطان قابوس، المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، وهيئة تقنية المعلومات، واللجنة العمانية لحقوق الإنسان، إلى جانب جمعية الأطفال أولاً.

إلى الأعلى