Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

عشرات المستوطنين يدنسون (الأقصى) .. وقوات أميركية في شوارع القدس المحتلة

07

القدس المحتلة ـ الوطن:
اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين صباح أمس الثلاثاء المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة. وأغلقت شرطة الاحتلال باب المغاربة، عقب انتهاء فترة الاقتحامات الصباحية للمستوطنين المتطرفين، وتوفير الحماية الكاملة لهم. وذكر مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس في تصريحات صحفية أن 96 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية على مجموعات، وتجولوا في باحاته، وسط تلقيهم شروحات عن “الهيكل” المزعوم. ورافق المستوطنون خلال جولتهم بالأقصى حاخام يهودي كان يتحدث عبر مكبر للصوت عن “الهيكل” ومعالمه، إلا أن الحراس اعترضوه، لكن لم تستجب شرطة الاحتلال لذلك. وواصلت شرطة الاحتلال تشديد إجراءاتها على دخول المصلين للأقصى، واحتجزت هوياتهم الشخصية عند الأبواب، بالإضافة لمنع دخول عشرات الرجال والنساء منذ فترة طويلة.
من جهة أخرى، فوجئ الفلسطينيون بمشاهدة آليات وناقلات تابعة للجيش الأميركي في شوراع مدينة القدس، وهي في طريقها إلى الجنوب، بهدف المشاركة في المناور العسكرية المشتركة الضخمة والتي ستبدأ في الرابع من مارس المقبل وتستمر لمدة أسبوعين. ووصل أكثر من 2500 ضابط وجندي من أفراد القيادة العسكرية الأميركية في أوروبا إلى إسرائيل، استعدادا لإجراء المناورات العسكرية التي يطلق عليها “جنيفر كوبرا” مع قوات الدفاع الجوي الإسرائيلية. ويشارك في المناورة 2000 جندي من سلاح الجو الإسرائيلي، وتتضمن مناورات حية، إلا أن أغلبها ستجرى بطريقة المحاكاة على أجهزة الحاسب الآلي. وكانت القوات الأميركية، نشرت في وقت سابق أنظمة الدفاع المضادة للصواريخ في جميع أنحاء إسرائيل، قبيل بدء المناورات العسكرية التي تجرى كل عامين، ومنها أنظمة “باتريوت” المضادة للصواريخ. وتحاكي المناورات سيناريو تنتشر فيه القوات الأميركية في إسرائيل لمساندة قوات الدفاع الجوي للجيش الاحتلال، ويشنان معا سيناريوهات متعددة لتهديدات قصف صاروخي في مناطق مختلفة، تتضمن مواجهة هجمات الطائرات الحربية والطائرات بدون طيار والقصف الصاروخي الكثيف من جبهات متعددة والصواريخ الموجهة بدقة. وتتضمن التدريبات استخدام أنظمة الدفاع الصاروخي (آرو)، والقبة الحديدية وباتريوت ومنظومة مقلاع داوود وهي منظومة الدفاع الجوي الصاروخي الإسرائيلية التي أعلن جيش الاحتلال تشغيلها العام الماضي. يذكر أن مناورات “جنيفر كوبرا” الأميركية – الإسرائيلية، كانت بدأت عام 2001، وتجرى هذا العام للمرة التاسعة، وستكون أكبر مناورة مشتركة لإسرائيل مع قيادة القوات الأميركية في أوروبا هذا العام.
وفي قطاع غزة، توغلت عدة آليات عسكرية إسرائيلية ظهر أمس بشكل محدود شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة. ونقل مراسل “الوطن” عن شهود عيان ان اربع جرافات عسكرية من طراز “دي 9″ توغلت عشرات الامتار بمرافقة دبابة “مركباه” انطلاقا من موقع “كيسوفيم” العسكري شرق بلدة القرارة شمال محافظة خانيونس وشرعت بأعمال تسوية وتجريف. وأكد مراسلنا وجود طيران استطلاع حربي خلال عملية التوغل دون الابلاغ عن اطلاق نار.


تاريخ النشر: 28 فبراير,2018

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/246823

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014