السبت 24 أغسطس 2019 م - ٢٢ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / المدير العام لشركة تنمية نفط عمان: النفط والغاز سيبقى المصدر الرئيسي للاقتصاد العالمي خلال الأعوام المقبلة
المدير العام لشركة تنمية نفط عمان: النفط والغاز سيبقى المصدر الرئيسي للاقتصاد العالمي خلال الأعوام المقبلة

المدير العام لشركة تنمية نفط عمان: النفط والغاز سيبقى المصدر الرئيسي للاقتصاد العالمي خلال الأعوام المقبلة

ـ قطاع الطاقة المتجددة سيولد فرصا وظيفية في السلطنة عبر استقطاب الاستثمارات مع توفر المناخ

كتب ـ يوسف الحبسي:

قال راؤول ريستوتشي المدير العام لشركة تنمية نفط عمان: إن النفط والغاز سيبقى المصدر الرئيسي للاقتصاد العالمي في الأعوام المقبلة، واليوم نشاهد الطاقة المتجددة تتوسع في العالم وبتكلفة أقل، ويجب ألا نغض الطرف عن هذا القطاع الحيوي، وإذا ما تحدثنا عن كفاءة الطاقة يجب التركيز على كيفية الاعتماد على المصدر الرئيسي للطاقة وهو النفط والغاز، وألا نغفل قطاع الطاقة المتجددة من خلال تخفيض تكلفتها لكي تكون في المستقبل موازية في الاستخدام مع الطاقة التقليدية.
جاء ذلك خلال استضافة جامعة مسقط مساء أمس الأول بمقر الجامعة راؤول ريستوتشي المدير العام لشركة تنمية نفط عمان وذلك لإلقاء محاضرة حول “تحولات الطاقة ومستقبلها” في إطار سعيها لأن تكون وجهة في مجال التعليم العالي والجودة، وضمن استراتيجيتها لخدمة المجتمع.
وأشار المدير العام لشركة تنمية نفط عمان إلى استثمار قطاع الطاقة المتجددة في السلطنة سوف يولد فرص عمل للكوادر الوطنية بالمئات، ليست فقط في الهندسة والتصنيع وإنما أيضاً في التركيب والصيانة والتصميم، وبإمكان السلطنة استقطاب المستثمرين في الطاقة المتجددة من خلال إنشاء مثل هذه المصانع في البلاد كي تكون سلسلة توريد إلى السوق المحلي والأسواق المجاورة، ودور الحكومة تقديم التسهيل لسلسلة التوريد في قطاع الطاقة المتجددة للتوسع في هذا القطاع .. مشيراً إلى أن البحوث لها دور كبير في المرحلة القادمة لتسريع نمو قطاع الطاقة المتجددة في السلطنة ونركز على البحوث والتجارب التي تحل مشاكلنا بصورة أسهل وأسرع وليس فقط الاعتماد على البحث لمجرد البحث، ودعا إلى شراكة بين القطاعين الأكاديمي والصناعي والعمل معاً، ومنصة إيجاد الإلكترونية التي تم تأسيسها بالتعاون بين الشركة ومجلس البحث العلمي ونحو 40 مؤسسة بالتعاون مع المجلس تعمل على تقليص الفجوة بين القطاعين الأكاديمي والصناعي في العمل معاً بمشاريع تخدم السلطنة.
وقال راؤول ريستوتشي: إن شركة تنمية نفط عمان تنتهج خط الاهتمام بالطاقة المتجددة ولديها مشاريع في الطاقة النظيفة ومنها مشروع مرآة للطاقة الشمسية ومشروع مواقف السيارات في مقر الشركة وكذلك مشروع القصب الاصطناعي، والتكنولوجيا اليوم تلعب دوراً كبيراً في الطاقة النظيفة والتي من خلالها ستقلل استخدام الطاقة التقليدية في السلطنة، ودعا إلى ضخ الأموال في اتجاه الطاقة المتجددة ووجود رؤية معينة للاستثمار في هذا القطاع، والشركة لديها في حقل أمين محطة تبلغ طاقتها 100 ميجاواط بالتعاون مع القطاع الخاص والمستثمرين وفي خلال أسبوعين من طرح هذا المشروع تقدم نحو 100 مستثمر والقطاع الخاص للدخول في هذه الشراكة، وكل الدول تقترض وأميركا أكبر دولة مديونة في العالم لكن لديها فرص لتشغيل هذه الأموال في اقتصادها، والسلطنة لديها نعمة المساحة وديمومة أشعة الشمس طوال العام ووجود الظروف المؤاتية والمناخ لاستثمار طاقة الرياح، واستغلال هذه المقومات في النهوض بقطاع الطاقة المتجددة.
وسلط المدير العام لشركة تنمية نفط عمان الضوء على عدد من النقاط المحورية كاستراتيجية شركة تنمية نفط عمان طويلة الأجل من حيث الممارسة والشروط الأساسية لتحدید المواقع الاستباقیة في الصناعة، فضلاً عن فهم النهج العالمي في الإنتاج والاستهلاك الجديد للطاقة وطريق الاستدامة لتلبية الاحتياجات السكانية المتزايدة .. كما عرج راؤول ريستوتشي خلال حديثه إلى التحديات الحالية والمستقبلية التي تواجه السلطنة في مجال إنتاج الطاقة وتحولاتها المستقبلية والميزة الجوهرية التي تتمتع بها في مجال الطاقة المتجددة، وتطرق إلى أنواع الفرص المتاحة للسلطنة لمواجهة التحدي المزدوج المتمثل في توفير الاحتياجات المتزايدة على الصعيدين المحلي والعالمي من إمدادات الطاقة، مع التصدي لتحديات تغير المناخ والتوقعات المستقبلية المحتملة، وأهمية التحول التدريجي لأشكال أخرى من أشكال الطاقة المتجددة في السلطنة، الأمر الذي من شأنه إنشاء صناعة جديدة توجد فرص عمل كبيرة، بالإضافة إلى طرق الاستفادة من الفرص التي تتيحها الثورة الصناعية الرابعة من حيث التنوع الواسع وإيجاد القيمة طويلة الأجل.
تعميق الفهم
تعد المحاضرة الأولى ضمن سلسلة المحاضرات المفتوحة الهادفة وتأتي في سياق تعميق فهم وإثراء المجتمع بأهم القضايا المحلية والعالمية وذات الارتباط المباشر بالتخصصات الأكاديمية لجامعة مسقط .. وقالت البروفيسورة يسرى علي المزوغي رئيسة جامعة مسقط: “إيماناً بأهمية دور التعليم العالي في بناء أجيال واعدة ومدركة لأهم القضايا والتحديات التي تواجه مجتمعنا في المرحلة الحالية، وحرصاً منا في جامعة مسقط على فتح باب المشاركة في أهم الأحداث والمناسبات ذات الارتباط بالقضايا المجتمعية، فإننا سعداء بتدشين فكرة المحاضرات المفتوحة واستضافة شخصيات بارزة لها باع طويل وخبرة سنين عديدة في توسيع مدارك المجتمع وتسليط الضوء على قضاياه الجوهرية انطلاقاً من مبادئ المسؤولية الاجتماعية التي تتبناها الجامعة، ومن هذا المنطلق نحن سعداء جداً وفخورون بمشاركة واستضافة راؤول ريستوتشي المدير العام لشركة تنمية نفط عمان وإثراء المحاضرة نظراً لأهمية الدور المحوري الذي تضطلع به الشركة في مجال الطاقة وخبرتها الطويلة في العديد من المجالات والاستفادة من الأمور ذات المصلحة المشتركة.
يشار إلى أن شركة تنمية نفط عمان هي من الشركات الرائدة في إنتاج النفط والغاز واستكشافهما بالسلطنة وتشرع حالياً في التحول إلى شركة متخصصة في مجال الخدمات والاستشارات مع الإبقاء التدريجي على أنشطتها في مجال النفط والغاز وذلك تماشياً مع سياستها لتوسيع آفاقها وتنويع أنشطتها لتشمل أشكالاً جديدة من الطاقة المتجددة.
وتماشيا مع هذا التوجه دشنت شركة تنمية نفط عمان مؤخراً بالتعاون مع شركة جلاس بوينت محطة “مرآة” لتوليد البخار بالطاقة الشمسية في حقل أمل النفطي وبتكلفة إجمالية تصل إلى 600 مليون دولار، وبعد اكتمال مراحل المشروع سيضع السلطنة في صدارة قائمة الطاقة المتجددة في العالم وسيصبح من بين أكبر مشاريع الطاقة الشمسية في العالم.

إلى الأعلى