الخميس 13 ديسمبر 2018 م - ٥ ربيع الثانيI ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / (الجهد المشترك 10) يتواصل استعدادا لـ (الشموخ2) و(السيف السريع3)
(الجهد المشترك 10) يتواصل استعدادا لـ (الشموخ2) و(السيف السريع3)

(الجهد المشترك 10) يتواصل استعدادا لـ (الشموخ2) و(السيف السريع3)

رئيس أركان قوات السلطان المسلحة: التمارين ترمي للوصول إلى أفضل مستوى مهني من الكفاءة وضمان تكامل المؤسسات مع بعضها البعض

في إطار الاستعدادات لتنفيذ السلطنة للتمرين الوطني ( الشموخ2) والتمرين العماني البريطاني المشترك ( السيف السريع 3) واصل المشاركون في تمرين مراكز القيادة ( الجهد المشترك 10) تنفيذ أحداث التمرين حسب الخطط الموضوعة لهذه الأحداث وفقاً لتسلسل مجريات التمرين المفترضة ، وبما يحقق الجاهزية التامة للقطاعات المشاركة للتعامل مع تلك الأحداث وفي جميع المستويات الإستراتيجية والعملياتية والتعبوية وصولاً إلى الغاية الوطنية من إقامة مثل هذه التمارين التكاملية التي تشارك فيها جميع القطاعات الحكومية العسكرية والأمنية والمدنية.
وقد اطلع الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة (مدير التمرين) واللواء الركن بحري عبدالله بن خميس الرئيسي قائد البحرية السلطانية العمانية (نائب مديرالتمرين) وكبار الضباط على ما تم إنجازه وما سيتم خلال المرحلة القادمة تحقيقاً للخطط والأهداف المرسومة وعلى المهام والأدوار التي تضطلع بها كافة خلايا وأقسام القطاعات المشاركة في التمرين.
هذا وقد أدلى الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة بتصريح لمندوب التوجيه المعنوي قال فيه: “يعد تمرين مراكز القيادة (الجهد المشترك 10) الذي تنفذه قوات السلطان المسلحة خلال الفترة من 25 فبراير ولغاية 19 مارس الجاري وبمشاركة الجهات الأمنية والمدنية بالدولة استمرارا لسلسلة التمارين التمهيدية التي أجريت سابقاً وذلك استعدادا للتمرين الوطني (الشموخ/2)، والتمرين المشترك (السيف السريع/3 ) مع القوات البريطانية والمزمع تنفيذهما في شهر أكتوبر من العام الجاري، وبلا شك أن هذه التمارين تعد مجالا واسعا لاختبار مفاهيم العمليات المشتركة، والعمليات المشتركة التكاملية مع الجهات الحكومية بالدولة، والعمل على تطويرها ومناقشة تلك المفاهيم، ونؤكد أن هذا الجهد والإنجاز ليس من أجل التمرين القادم فحسب، وإنما نتائج أهدافه ترمي للوصول بقوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية وغيرها من مؤسسات الدولة إلى أفضل مستوى مهني من الكفاءة والتمازج على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية والخدمية وضمان تكامل هذه المؤسسات مع بعضها البعض بما يخدم الأهداف الوطنية التي رسمها مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ.

إلى الأعلى