الجمعة 25 سبتمبر 2020 م - ٧ صفر ١٤٤٢ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير النقل والاتصالات خلال اللقاء الإعلامي السنوي: الوزارة ماضية في تنفيذ برامجها الاستراتيجية في قطاعات الطرق والموانئ والمطارات والاتصالات والنقل العام
وزير النقل والاتصالات خلال اللقاء الإعلامي السنوي: الوزارة ماضية في تنفيذ برامجها الاستراتيجية في قطاعات الطرق والموانئ والمطارات والاتصالات والنقل العام

وزير النقل والاتصالات خلال اللقاء الإعلامي السنوي: الوزارة ماضية في تنفيذ برامجها الاستراتيجية في قطاعات الطرق والموانئ والمطارات والاتصالات والنقل العام

ـ الانتهاء من إعداد استراتيجية وطنية لقــطاع الاتصـــالات وتقنية المعلومـات وإعداد سياسة عامة لقطاع البريد
ـ العام الجاري افتتاح مطار الدقم وعرض مطار صحار للاستثمار وإنشاء مناطق حرة للمطارات وقرية للشحن في مطار مسقط الدولي
ـ إسناد مشروع طريق (دبا ـ ليما ـ خصب) وبدء أعمال إضافة حارتين لطريق (بدبد ـ الرسيل) ومناقصة ربط محافظة الظاهرة بميناء صحار
ـ عرض ميناءي شناص وخصب للقطاع الخاص وتفعيل دور شركة وتشغيل ميناء السويق كميناء تجاري
ـ تفعيل نظام العدادات في جميع سيارات الأجره بالسلطنة.. وإضافة ١٠ خطوط جديدة لحافلات مواصلات في محافظة مسقط

الفطيسي يرد على تساؤلات الصحفيين:
ـ لا صحة حول تأخر تفريغ السفن والحاويات بميناء صحار
ـ الطيران العماني يرفع عدد رحلاته لخصب ودراسة لإقامة مطار جديد
ـ لا تأثير على أصحاب سيارات الأجرة من القرارات الأخيرة وسوف نستمر في تنظيم قطاع النقل
ـ خطة لإعادة هيكلة الشركة الوطنية للعبارات وسيتم استبدال العبارات الحالية بعبارات أخرى ذات كلفة تشغيلية أقل

كتب ـ سامح أمين
قال معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات إن الوزارة ماضية في تنفيذ مشاريعها الاستراتيجية في قطاعات الطرق والموانئ والمطارات والاتصالات والنقل العام مشيرا إلى أن الوزارة قطعت شوطا كبيرا في تنفيذ العديد من المشاريع الحيوية وتحديدا في قطاع الطرق ممثلة بطريق الباطنة السريع وطريق الشرقية السريع هذا بجانب مشروع مطار مسقط الدولي الجديد ومطار الدقم.
وأكد معاليه على هامش اللقاء الإعلامي السنوي والذي عقد أمس في مركز عمان للمؤتمرات والمعارض وحضره عدد من أصحاب السعادة الوكلاء والرؤساء التنفيذيين ومدراء العموم وممثلي وسائل الإعلام أن المشاريع التي تشرف عليها الحكومة قطعت مراحل متقدمة خلال العام الماضي 2017م على كافة المستويات، كما انتهت الوزارة من إكمال العديد من الدراسات والمشاريع والاستراتيجيات والقوانين التي من شأنها تعزيز مستوى أداء القطاعات التي تقع تحت أشراف الوزارة .

وكشف معاليه وأصحاب السعادة الوكلاء عن عدد من المشاريع والقرارات التي سيشهدها العام 2017م بما يؤكد استمرار الحكومة على توجه الحكومة لتنويع مصادر الدخل واستثمار البنى التحتية في تنفيذ مشاريع استراتيجية طموحة من شأنها تعزيز العوائد المالية والاقتصادية للدولة وتوفر فرص عمل للشباب العماني.

وقدم معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات عرضا اشتمل على الموقف التنفيذي لمشاريع الوزارة لعام 2017، أوضح من خلاله أنه فيما يخص الاستراتيجيات فقد تم متابعة المجموعة العمانية العالمية للوجيستيات في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للقطاع اللوجيستي، وإعداد استراتيجية وطنية لقطاع الطيران الـمــدني، والانتهاء من إعداد استراتيجية وطنية لقــطاع الاتصـــالات وتقنية المعلومـات، أما في السياسات فتم رفـع جميع سياسات النقل المقترحة من الوزارة إلى مجلس الوزراء لإقــرارهـا، وإعداد سياسة عامة لقطاع البريد واستراتيجية تنفيذية للسياسة ورفعها إلى مجلس الوزراء، وفي التطوير المؤسسي تم إنهاء مشــــروع هيكلـة الــوزارة الــجديــد، والحصول على المستوى الرابع في قياس الجاهزية للتحول للحكومة الإلكتـرونية.
أما عن خطـة الوزارة لعــام 2018م أوضح معاليه أنه في قطاع المطــارات سيتم افتتاح مطار الدقم بالكامل والاستمرار في عرض مطار صحار للقطاع الخاص للاستثمار، وإنشاء مناطق حرة للمطارات، وقرية للشحن في مطار مسقط الدولي، واستكمال أعمال مبنى التموين ومبنى صيانة الطائرات بمطار مسقط الدولي، والبدء في أعمال المدرج الجنوبي بمطار مسقط الدولي.

النقل
أما عن خطة الوزارة في قطاع النقل فسيتم بدء أعمال إضافة حارتين لطريق (بدبد ـ الرسيل)، وافتتاح الجزء الواقع بوادي العق من طريق الشرقية السريع، وإسناد مشروع طريق (دبا ـ ليما ـ خصب)، وطرح مناقصة ربط محافظة الظاهرة بميناء صحار بطريق مزدوج (حفيت ـ صاع) و(عبري الدائري).
وتضمنت خطة الوزارة في 2018 في قطاع النقل البري تفعيل نظام العدادات في جميع سيارات الأجره بالسلطنة، وإضافة ١٠ خطوط جديدة لحافلات مواصلات في محافظة مسقط، وإصدار التراخيص وتفعيل اللوائح المنظمة للنقل البري الجديدة عن طريق نظام إلكتروني وشركة حكومية تقوم بذلك بالنيابة عن الوزارة، وبدء تفعيل النقل العام في صحار وصلالة.

الموانئ
وعن خطة الوزارة في قطاع الموانـئ واللوجيستيات قال معاليه إنه سيستمر عرض ميناءي شناص وخصب للقطاع الخاص بالسلطنة، وتفعيل دور شركة مرافي في إدارة أرصفة الموانئ المحلية مثل السويق، شناص، خصب، شنه ـ مصيرة، وتشغيل ميناء السويق كميناء تجاري، وزيادة الطاقة الاستيعابية لتصدير الصخور: ميناء صحار (15) مليون طن/السنة، ميناء صلالة (15) مليون طن/السنة، وزيادة أحجام المناولة بمقدار لا يقل عن 10٪ عن العام السابق، والانتهاء من نظام مجتمع الموانئ، وتعزيز تنافسية المناطق الحرة، وإعداد ومتابعة تنفيذ البرامج الأكاديمية والتدريب في القطاع اللوجيستي.
وتضمنت خطة الوزارة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات منح رخصة المشغل الثالث وتفعيل عمله، وإنهاء استراتيجية الاتصالات وتقنية المعلومات، وإنهاء الاستراتيجية الوطنية للتجارة الإلكترونية، وبدء المرحلة الثانية لمشروع القمر الاصطناعي: (طرح مناقصة التنفيذ).
وقدم سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل عرضا استعرض من خلاله أهم إنجازات الوزارة في قطاع النقل حيث أوضح حرص الوزارة على تنفيذ استراتيجيات مشاريع الطرق واستكمال الاعمال في مشاريع طريق الباطنة السريع وطريق الشرقية السريع والمتوقع الانتهاء منهما العام الجاري.

قطاع الموانئ
وقدم سعادة سعيد بن حمدون الحارثي وكيل الوزارة للموانئ والشؤون البحرية عرضا حول خطة الوزارة حول في قطاع الموانئ، حيث تطرق سعادته في العرض بأنه تم منح إدارة وتشغيل ميناء السلطان قابوس لشركة مرافئ التابعة للمجموعة العمانية العالمية للوجستيات “أسياد” اعتباراً من الأول من يناير 2018م، مبينا أن الميناء شهد انخفاضا في حركة السفن السياحية والسياح في 2017، حيث بلغ عدد السفن في العام الماضي 135 سفينة وبلغ عدد السياح كذلك 242.157 ألف سائح، مقارنة بعام 2016 والتي بلغ عددها 149 سفنية سياحية وعدد السياح 249.497 ألف سائح.
وأما ميناء صلالة فقد استقبل العام الماضي 2396 سفينة، مقارنة بعام 2016 والتي بلغ عددها 2824 سفينة، بنسبة انخفاض بلغت 15%، فيما بلغ عدد الحاويات المتناولة 3,946,424 حاوية نمطية في عام 2017 بنسبة ارتفاع بلغت 19% وبلغ إجمالي البضائع المتناولة 13,586,682 طنا بنسبة نمو 4%، كما بلغ عدد المسافرين عبر الميناء 22,156 مسافر بنسبة انخفاض بلغت 38% وبلغ عدد السفن السياحية بالميناء العام الماضي 24 سفينة مسجلة تراجعا بنسبة 29.4%.
وتطرق إلى المشاريع الجاري تنفيذها بميناء صلالة، حيث بلغت نسبة إنجاز مشروع الخدمات الاستشارية لتأهيل وتطوير محطة البضائع العامة 56% ومن المتوقع الانتهاء منها في شهر سبتمبر 2018م، فيما بلغت نسبة إنجاز مشروع انشاء ممر الخدمات المركزي بالميناء 30% ومن المتوقع الانتهاء من المشروع في شهر يونيو 2019م.

وأما ميناء صحار فأوضح سعادة وكيل الموانئ والشؤون البحرية فقد بلغ إجمالي عدد السفن في العام الماضي 3,073 سفينة، بنسبة زيادة بلغت 32.3% عن 2016م، فيما بلغ عدد الحاويات المتناولة 828.233 حاوية نمطية بنسبة ارتفاع تقدر بـ 34% وأما إجمالي أوزان المواد السائلة 15,996,472 طن متري بنسبة انخفاض بلغت 16% عن 2016م، وبلغ إجمالي البضائع العامة 5,838,792 بزيادة بلغت 61%، فيما بلغ عدد المركبات المنزلة 131,037 وحدة، بنسبة انخفاض 21% وبلغ إجمالي البضائع المشحونة بالميناء في العام الماضي 85,000,000 طن بنسبة ارتفاع 11%.

وحول أنشطة ميناء خصب في 2017 فقد بلغ عدد السفن السياحية 45 سفينة بنسبة تراجع بلغت 32%، فيما بلغ عدد المسافرين 88,777 بنسبة انخفاض بلغت 22.4%، كما بلغ عدد السفن الخشبية 998 سفينة بتراجع بلغت 42% وأما عدد القوارب فبلغ جملتها 38,088 قاربا بنسبة ارتفاع 7.2%.
وبين أن تطوير ميناء خصب فتقوم الوزارة حاليا بالتباحث مع إحدى الشركات الاستثمارية لتطويره وتتمثل أهداف المشروع في تأهيل وتطوير الميناء وذلك بتطوير نطاق الصيد البحري والنطاق السياحي والنطاق التجاري واللوجيستي وكذلك إيجاد فرص عمل جديدة للسكان المحليين وجعل الميناء مركزاً سياحيا واقتصادياً، علاوة على تنويع مصادر الدخل من خلال توفير الأنشطة التجارية والسياحية والسمكية والترفيهية والرياضية بمفهوم جديد ومتميز.

من جانبه أوضح سعادة الدكتور محمد بن ناصر الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للطيران المدني أن خطة الهيئة لعام 2018 تتضمن تنفيذ خطة مراقبة جودة أمن الطيران المدني (التفتيش، التدقيق، الاختبارات الأمنية، المسوحات الأمنية)، ومنح التراخيص اللازمة لتأسيس المجموعة العمانية للطيران واستصدار الموافقات اللازمة لتعيين القيادات بالقطاع وفق قانون الطيران المدني، ورفع مسودة الاستراتيجية الوطنية للطيران المدني للاعتماد، وإصدار رُخص للمجموعة العمانية للطيران في مجال الاستثمار وتطوير مطارات السلطنة، وإصدار رُخص إدارة وتشغيل مطار مسقط الدولي ومطار صلالة للشركة العمانية لإدارة المطارات.
بعدها قام معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات بالرد على استفسارات الصحفيين حيث نفى في بداية حديثه أن يكون هناك أي تأخير في عمليات تفريغ السفن والحاويات بميناء صحار مشيرا إلى أن الحركة في الميناء تسير بطريقة سلسة ودون تسجيل أي صعوبات.

وفي سؤال حوال عن أسباب انخفاض عدد السفن السياحية وتحديدا السياحية في موانئ السلطنة وهل يعود الى زيادة رسوم التأشيرة التي تمنح السائحين قال سعادة سعيد بن حمدون الحارثي: السبب في الانخفاض يعود إلى جدولة بعض الشركات لرحلاتها إلى ميناء السلطان قابوس وأيضا إلى ارتفاع تكلفة التأمين على السفن وخاصة في المناطق عالية الخطورة، موضحا انه سيتم خلال هذا العام تقييم الوضع والوقوف على الأسباب الأخرى التي قد تؤثر على انخفاض أعداد السفن.

وفي سؤال حول الطاقة الاستيعابية لمطار مسقط الدولي قال سعادة محمد بن ناصر الزعابي إن الطاقة الاستيعابية التصميمية لمبنى المسافرين بالمطار حاليا تبلغ 20 مليون مسافر وان هذه الطاقة الاستيعابية التصميمية وليست مرتبطة بتدفق وانسيابية حركة المسافرين أو الطائرات بالمطار مشيرا إلى أن المجموعة العمانية للطيران تعيد النظر في الخطة العامة ومن ضمن المؤشرات المبدئية انه في حال تطلب الامر رفع كفاءة الحركة سترتفع الطاقة إلى 30 مليون مسافر، موضحا ان هناك خططا لتوسعة مطار مسقط الدولي تصل الى 3 مراحل لاحقة تصل في النهاية بالطاقة الاستيعابية للمطار إلى 56 مليون مسافر.
وفيما يتعلق برحلات الطيران العماني بين مسقط وخصب أوضح أن الطيران العماني أضاف مؤخرا رحلتين إلى رحلاته السابقة كذلك تم تعديل زمن وصول واقلاع الطائرات بمطار خصب فيما يتعلق برحلتي السبت والخميس، إضافة إلى أن الطيران العماني قام بتغيير نوعية الطائرات على هذا الخط لتصبح طائرات ذات طاقة استيعابية أكبر للركاب.

وعن المشاريع السياحية على الطرق السريعة قال سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي إن مشروع المحطات على الطرق السريعة مهم جدا خاصة أن طريق الباطنة السريع قارب على الانتهاء موضحا أن الوزارة من بداية التصميم وضعت عدة مواقع وتم عمل المداخل والمخارج لها، مشيرا الى انه خلال الأشهر الماضية كان هناك اجتماع يضم مسؤولين من الوزارات المعنية بهذه المحطات مثل وزارة السياحة ووزارة التجارة والصناعة ووزارة الإسكان وتم تسليم وزارة السياحة أربعة مواقع على طريق الباطنة السريع.

وعن تأثير خطط الوزارة على أصحاب سيارات الأجرة أوضح معاليه أنه لا تأثير على أصحاب سيارات الأجرة ولكن الهدف هو تنظيم العمل في هذا القطاع.
وقال سعادة المهندس سالم النعيمي إنه ستكون هناك محطة رئيسية لحافلات مواصلات عند برج الصحوة وتم عمل الدراسات الاستشارية لهذه المحطة بالتنسيق مع الهيئة العامة للطيران المدني وبقية الجهات المعنية، مشيرا إلى أن الازدحام الحاصل حاليا عند برج الصحوة سوف ينتهي مع بدء عمل المحطة الرئيسية، وفيما يتعلق بعقبة بوشر العامرات أوضح سعادته أن العقبة طريق مزدوج ومزود بكل عوامل السلامة من حيث الحواجز الخرسانية وتصريف المياه.
وعن طريق عمان ـ السعودية قال سعادته إن الطريق من جانبنا تم الانتهاء منه والمنفذ الحدودي به كل التجهيزات.

وعن تمويل خطط الوزارة قال معاليه إنها تتم بالتنسيق مع وزارة المالية فهي المصدر الرئيسي لمشاريع الوزارة موضحا أن وزارة المالية لها طرق ووسائل التمويل المختلفة، موضحا أنه حاليا تم البدء تدريجيا في إعطاء بعض المشاريع للاستثمار بالكامل لمؤسسات مثل ميناء السلطان قابوس أخذته عمران وشريكها داماك الإماراتية وكذلك المنطقة اللوجستية تم إعطاء استثمارها بالكامل، وهناك فكرة لطرح طريق للشاحنات للاستثمار فهناك شريحة متنوعة في آليات الاستثمار.

وعن تجربة المسارات الافتراضية في المناطق الحرة قال المهندس عبدالرحمن الحاتمي الرئيس التنفيذي للمجموعة العمانية العالمية للوجيستيات (أسياد) إن الهدف من هذه المسارات هي ربط البضائع بالمستفيد مباشرة وتسريع تخليص البضائع، موضحا أن هناك مسارات أخرى قادمة في ميناء صلالة وميناء صحار والمنطقة اللوجيستية بجنوب الباطنة.
وعن الواجهة البحرية قال معاليه إن الوزارة قامت بدراسات وتصور مبدئي لمخطط معين للمشروع وعندما انتقل المشروع إلى عمران وضعوا تصورا معينا وإضافة بعض التغيرات، والأهم الآن بالنسبة للوزارة أن يبدأ المشروع ونراه على أرض الواقع.
وعن نسبة النمو في قطاع الموانئ والاستفادة منها في عملية إعادة التصدير قال المهندس عبدالرحمن الحاتمي إن نسبة النمو في ميناء صحار وصلت 34 بالمائة في 2017 موضحا انه ليس هناك أي مشكلة في الطاقة الاستيعابية للحاويات.

وأوضح أن هناك خطة في الشركة لاعادة الهيكلة، حيث سيتم استبدال العبارات المكلفة بعبارات أخرى ذات كفاءة عالية لأن العبارات في تطور مستمر، وفيما يخص القطارات اوضح أن خط المعادن يتم العمل عليه حيث تم الانتهاء من التصاميم، وأن كل من هيئة التعدين وشركة تنمية معادن عمان تم الانتهاء من الدراسة الأولية من تقدير الاحتياطيات وحاليا نعمل على إيجاد اسواق لهذا الخط ولا توجد أي مشكلة في التمويل.
وقال سعادة سعيد بن حمدون الحارثي إن هناك خرائط لمسارات السفن خاصة في مداخل الموانئ الكبيرة كميناء السلطان قابوس وميناء صلالة والسفن التي تأتي من صلالة إلى مسقط لديها خرائط بالمسارات الخاصة بها.

إلى الأعلى