الأحد 25 أغسطس 2019 م - ٢٣ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا تنفي مزاعم أميركا حول (الكيماوي) و(العفو) تتهم تركيا باستهداف مدنيين

سوريا تنفي مزاعم أميركا حول (الكيماوي) و(العفو) تتهم تركيا باستهداف مدنيين

دمشق ـ جنيف ـ الوطن ـ وكالات:
نفت سوريا مجددا المزاعم الأميركية حول استخدامها أسلحة كيماوية ضد المناطق التي يسيطر عليها المسلحون، وقالت إن “جماعات إرهابية” بينها جبهة النصرة وتنظيم داعش حصلت على بعض المخزونات، فيما اتهمت منظمة العفو الدولية، المعنية بحقوق الإنسان، الجيش التركي وإلى حد ما وحدات حماية الشعب الكردية بشن هجمات على مدنيين في سوريا. وقال مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف حسام الدين آلا للمؤتمر أن سوريا لا يمكنها استخدام أسلحة كيماوية لأنها ببساطة لا تملك أيا منها. وقال السفير السوري آلا إن الحكومة السورية حققت إنجازا لم يسبق له مثيل بتدمير أسلحتها الكيماوية في وقت قياسي وبطريقة يتعذر معها استعادة هذه الأسلحة على الرغم من أن الظروف الميدانية صعبة للغاية “بسبب حربنا ضد الإرهاب”. من جهته قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، في كلمة أمام مؤتمر نزع السلاح، إن سوريا تخلصت من مخزون الأسلحة الكيماوية ووضعت ترسانتها تحت الرقابة الدولية. وأضاف أن واشنطن تستغل مزاعم كاذبة باستخدام أسلحة كيماوية لمهاجمة حكومة الأسد. وذكر لافروف أن الولايات المتحدة تكرر مزاعم من وصفهم بأنهم عمال إنقاذ سوريون “يفتقرون إلى المصداقية تماما” في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة الذين خرجوا “بمزاعم سخيفة ضد الحكومة السورية”. وأضاف “نلاحظ أن الولايات المتحدة وحلفاءها يستغلون مزاعم لا أساس لها من الصحة عن استخدام دمشق لأسلحة سامة كأداة تخطيط سياسي مناهض لسوريا”. على صعيد آخر وفي بيان لمنظمة العفو الدولية نشر أمس أن الجيش التركي يقصف بالمدفعية على نحو عشوائي منطقة عفرين التي تتمركز فيها الميليشيات الكردية شمال سوريا. وأضاف البيان أن وحدات حماية الشعب الكردية تقصف من جانبها بالقنابل والصواريخ منطقة أعزاز السورية التي تسيطر عليها القوات التركية على بعد نحو 20 كيلومترا من منطقة عفرين. وجاء في البيان استنادا إلى إفادات شهود عيان تم التحقق منها بحسب بيانات المنظمة أن عشرات المدنيين قتلوا في كلا المنطقتين.

إلى الأعلى